أعراض ورم الدماغ الحميد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض ورم الدماغ الحميد

أورام الدماغ

الورم في المخ أو في الدماغ هو عبارة عن كتلة أو نمو غير منضبطٍ لخلايا سرطانيَّة خبيثة في الدماغ، وتوجد أنواع مختلفة من أورام الدماغ، حيث تعتبر بعض أورام الدماغ حميدة غير سرطانية، بينما تكون بعضها أورامًا خبيثة سرطانية، ويمكن أن تبدأ أورام المخ بالنمو في الدماغ -أورام الدماغ الأولية-، أو أن يبدأ السرطان في أجزاء أخرى من الجسم وينتقل إلى الدماغ -أورام دماغية ثانوية، أو انتقالية-، ويعرض هذا المقال معلومات عن أنواع أورام الدماغ وعن أعراض ورم الدماغ الحميد وطرق تشخيصه وعلاجه.

أنواع أورام الدماغ

تنشأ أورام الدماغ الأولية عندما تكتسب الخلايا الطبيعية طفراتٍ في الحمض النووي، إذ تسمح هذه الطفرات للخلايا بالنمو والتمايز بمعدلات متزايدة، ومواصلة الحياة عندما تموت الخلايا السليمة، لتكون النتيجة هي كتلة من الخلايا غير الطبيعية التي تشكل ورمًا، وفي البالغين، تكون أورام المخ الأولية أقل شيوعًا بكثير من أورام الدماغ الثانوية، وينتقل السرطان إلى الدماغ من سرطان الرئة أو الثدي أو غيرهما، ولكن للأورام الأولية في الدماغ أنواع عديدة فيما يأتي بعضها: [١]

  • الأورام الدبقية (Gliomas): تبدأ هذه الأورام في الدماغ أو النخاع الشوكي وتشمل: الأورام النجمية (astrocytomas)، والورم البطاني العصبي (ependymomas): والأورام الدبقية الأرومية (glioblastomas).
  • الأورام السحائية (Meningiomas): الورم السحائي هو ورم ينشأ من الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي (السحايا)، ومعظم الأورام السحائية حميدة غير سرطانية.
  • ورم غمد الليف العصبي السمعي (Acoustic neuromas): وهي أورام حميدة تتطور على الأعصاب التي تتحكم في التوازن والسمع والتي تصل بين الأذن الداخلية والدماغ.
  • أورام الغدة النخامية (Pituitary adenomas): وهي أورام حميدة في أغلب الأحيان تتطور في الغدة النخامية في قاعدة الدماغ، ويمكن أن تؤثر هذه الأورام على هرمونات الغدة النخامية الأمر الذي قد يؤدي إلى تغيرات في جميع أنحاء الجسم.
  • الورم الأرومي النخاعي (Medulloblastomas): وهذه هي أورام المخ السرطانية الأكثر شيوعًا في الأطفال، ويبدأ الورم الأرومي النخاعي في الجزء السفلي من الدماغ ويميل إلى الانتشار عبر السائل الشوكي، وهذه الأورام أقل شيوعًا عند البالغين.
  • أورام الخلية الجرثومية (Germ cell tumor): قد تتطور أورام الخلية الجرثومية أثناء الطفولة عند تشكل الخصيتين أو المبيضين، لكن في بعض الأحيان تؤثر أورام الخلية الجرثومية على أجزاء أخرى من الجسم مثل الدماغ.
  • الأورام القحفية البلعومية (Craniopharyngiomas): تبدأ هذه الأورام النادرة غير السرطانية بالقرب من الغدة النخامية في الدماغ، ومع نمو الورم القحفي البلعومي ببطء، يمكن أن يؤثر على الغدة النخامية وغيرها من التراكيب القريبة منها في الدماغ.

أعراض ورم الدماغ الحميد

تعتمد أعراض ورم الدماغ الحميد على حجمه ومكان وجوده في الدماغ، فبعض الأورام بطيئة النمو قد لا تسبب أيَّة أعراض في البداية، ولكن عندما تحدث الأعراض فإن ذلك لأن الورم يضغط على الدماغ ويمنع منطقة معينة من الدماغ من العمل بشكل صحيح، وفيما يأتي توضيح لأعراض ورم الدماغ الحميد: [٢]

  • أعراض زيادة الضغط داخل الجمجمة:
  1. الصداع المستمر الجديد والذي يكون في بعض الأحيان أسوأ في الصباح أو عند الانحناء أو السعال.
  2. الغثيان والقيء المستمر.
  3. مشاكل الرؤية مثل عدم وضوح الرؤية، والرؤية المزدوجة، وفقدان جزء من المجال البصري، وفقدان البصر المؤقت.
  4. نوبات الصرع التي قد تؤثر على الجسم كله، أو على نصف واحد فقط.
  • أعراض الورم الحميد حسب موقعه: تتحكم مناطق مختلفة من الدماغ في وظائف مختلفة، لذلك فإن أعراض ورم الدماغ الحميد تعتمد على مكان وجوده:
  1. ورم الفص الجبهي: قد يسبب تغيرات في الشخصية، وضعف في جانب واحد من الجسم، وفقدان حاسة الشم.
  2. الفص الصدغي: قد يسبب النسيان، ومشاكل اللغة (فقدان القدرة على الكلام)، ونوبات صرع.
  3. الفص الجداري: قد يسبب فقدان القدرة على الكلام، وخدر أو ضعف في أحد جانبي الجسم، ومشاكل في التنسيق مثل صعوبة ارتداء الملابس.
  4. الفص القذالي: قد يتسبب في فقدان الرؤية على جانب واحد من المجال البصري.
  5. المخيخ: قد يسبب مشاكل في التوازن (ترنّح)، ووميض في العينين، والتقيؤ.
  6. جذع الدماغ: قد يسبب عدم الثبات، صعوبة في المشي، ضعف الوجه، ضعف الرؤية، صعوبة في الكلام وعسر البلع.

تشخيص ورم الدماغ

لتشخيص ورم الدماغ يجري الأطباء أولًا فحصًا عصبيًّا للكشف عن المشاكل التي يمكن ربطها بوجود ورم في الدماغ، ويشمل هذا الفحص اختبار قوة الذراع والساق واختبار ردود الفعل واختبار السمع والرؤية واختبار الذاكرة، وبالإضافة لذلك يلجأ الأطباء إلى عمل بعض الفحوصات والصور وفيما يأتي أهمها: [٣]

  • التصوير المقطعي (CT scan): حيث تستخدم الأشعة السينية لبناء صورة مفصلة للدماغ وفحص أجزائه.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI scan): حيث يتم إنتاج صورة مفصلة للدماغ باستخدام مجال مغناطيسي قوي.
  • تخطيط الدماغ الكهربائي (EEG): يتم وصل الأقطاب الكهربائية بفروة الرأس لتسجيل نشاط الدماغ والكشف عن أي شذوذ.
  • خزعة نسيج الدماغ: في حال الاشتباه بوجود ورم يتم أخذ خزعة من نسيج الدماغ وفحصها مجهريًا.

علاج ورم الدماغ الحميد

علاج أورام الدماغ الحميدة يشبه إلى حد كبير علاج أورام الدماغ الأخرى باستثناء أن العلاج الكيميائي نادرًا ما يتم اللجوء إليه، وترتكز بروتوكولات العلاج على عمر المريض، وموقع الورم وحجمه، وحالة المريض الصحية، وفيما يأتي سبل العلاج المتبعة في أغلب حالات أورام الدماغ الحميدة: [٤]

  • جراحة المخ (استئصال القحف) مع الاستئصال الجراحي للورم.
  • العلاج الإشعاعي التقليدي أو البروتوني أو إشعاع غاما.
  • غالبًا ما تكون العقاقير مثل الكورتيكوستيرويدات التي تقلل الوذمة (التورم) وتساعد على شفاء الدماغ جزءًا من خطة العلاج.
  • نادرًا ما تكون أورام الدماغ الحميدة غير قابلة للعلاج أو بحاجة إلى علاج كيميائي.

فيديو عن أعراض أورام المخ

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدَّث به استشاري الدم والأورام الدكتور: علاء عداسي، عن أعراض ورم المخ. [٥]

المراجع[+]

  1. Brain tumor , overview, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 17-08-2018, Edited
  2. Symptoms- Benign brain tumour, , "www.nhs.uk", Retrieved in 17-08-2018, Edited
  3. Diagnosis- Benign brain tumour, , "www.nhs.uk", Retrieved in 17-08-2018, Edited
  4. Benign Brain Tumor Symptoms and Types, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 17-08-2018, Edited
  5. Dr. Alaa Addasi, "www.youtube.com", Retrieved in 26-08-2018, Edited