أعراض نقص المغنيسيوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٥ ، ١٠ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص المغنيسيوم

نقص المغنيسيوم

نقص المغنيسيوم يمكن أن يحدث نتيجة عدم تناول كميات كافية من الأغذية التي تحتوي على المغنيسيوم أو نتيجة الإفراط في امتصاص الأمعاء للمغنيسيوم، وغالبًا ما يكون نقص مستوى المغنيسيوم بالدم مرتبط بنقص الكالسيوم ونقص البوتاسيوم أيضًا، ونقص مستوى المغنيسيوم بالدم يؤدي إلى حدوث تشنجات في الجهاز العضلي كتشنج عضلات اليدين والقدمين أو تشنجات في الحنجرة، ويحتاج جسم الإنسان يوميًا إلى 420 مليغرام من المغنيسيوم للرجال و320 مليغرام للنساء.[١]

أعراض نقص المغنيسيوم

نقص مستوى المغنيسيوم غالبًا لا يكون خطيرًا، والعلامات والأعراض لا تظهر عادةً إلى عند الانخفاض الشديد لمستوى المغنيسيوم بالدم، وقد يكون سبب نقص مستوى المغنيسيوم هو مرض السكري أو بعض الأمراض الأخرى، وعند نقص المغنيسيوم بالدم تظهر الأعراض الآتية:[٢]

  • تشنجات وتقلصات في العضلات: يسبب نقص المغنيسيوم تحدث نوبات من التشنجات العضلية، ويساعد تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على المغنيسيوم في علاج هذه التشنجات والتقلصات.
  • اضطرابات عقلية: نقص المغنيسيوم يسبب خللًا في الأعصاب مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات عقلية كاللامبالاة أو الهذيان أو الغيبوبة.
  • هشاشة العظام: قد يحدث هذا المرض لعدة أسباب كالشيخوخة وعدم ممارسة الرياضة، ولكن نقص مستوى المغنيسيوم يعتبر سببًا رئيسًا للإصابة بضعف العظام وزيادة خطر تعرضها للكسور.
  • تعب وضعف في العضلات: التعب الشديد والمستمر قد يكون علامة على نقص المغنيسيوم، كما يعتبر مرض الوهن العضلي هو علامة أكثر وضوحًا على نقص مستوى المغنيسيوم بالدم.
  • ارتفاع ضغط الدم: يؤدي نقص مستوى المغنيسيوم إلى ارتفاع ضغط الدم بالتالي زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الربو: عند نقص مستوى المغنيسيوم يصاب الشخص بمرض الربو الحاد، وتجدر الإشارة إلى أن سبب تطور مرض الربو عند نقص مستوى المغنيسيوم لم يكتشف بعد.
  • عدم انتظام ضربات القلب: نقص مستوى المغنيسيوم بالدم يسبب عدم انتظام ضربات القلب مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب المهددة للحياة كالسكتة الدماغية أو فشل القلب.

أسباب نقص المغنيسيوم

يمكن أن يحدث نقص المغنيسيوم بالدم عندما لا يتم تناول كميات كافية من المغنيسيوم، أو نتيجة خروج كميات كبيرة من المغنيسوم خارج الجسم، كما أن سوء التغذية الناتج عن فقدان الشهية أو القيء المتكرر قد يؤدي إلى نقص المغنيسيوم أيضًا، وهناك العديد من الأسباب الأخرى وتشمل:[٣]

  • استهلاك كميات كبيرة من الكحول: الاستهلاك المفرط للكحول يؤدي إلى حدوث خلل في توازن المعادن في الجسم، وأيضًا يؤدي إلى حدوث نقص المغنيسيوم بالدم.
  • الرضاعة الطبيبعية والحمل: المرأة الحامل أو التي ترضع طفلها بشكل طبيعي تحتاج لكميات أعلى من الطبيبعية من المغنيسيوم، لذلك قد تكون معرضة لنقص المغنيسيوم إن لم تتناول كميات كافية منه.
  • الإسهال: الإسهال المزمن يؤدي إلى حدوث خلل في مستوى المعادن في الجسم، كما أن الأشخاص المصابين بمرض كرون معرضين لنقص مستويات المغنيسيوم في الدم.
  • التقدم بالسن: كلما تقدم الإنسان بالسن يصبح من الصعب أن يقوم الجسم بامتصاص المغنيسيوم الموجود في الطعام أو الماء.
  • مرض السكري: الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني قد يكون لديهم نقص في مستوى المغنيسيوم.
  • فشل في أعضاء الجسم: خاصةً عند فشل الكليتين مما يؤدي إلى خروج الكثير من المغنيسيوم خارج الجسم.

تشخيص نقص المغنيسيوم

</div> </article></div> مستوى المغنيسوم الطبيعي في الدم يتراوح من <1.8 إلى 2.2> مليغرام لكل ديسيلتر، سيقوم الطبيب بتشخيص نقص المغنيسيوم بالدم عن طريق القيام بالفحص البدني الشامل وعن طريق معرفة الأعراض التي تظهر على المريض، كما سيقوم بسؤال المريض عن التاريخ الطبي الخاص به، وسيتسخدم أيضًا اختبار الدم، وهذه الاختبارات تساعد على معرفة مستوى المغنيسيوم بالدم ولكن لا تساعد على معرفة كميات المغنيسوم التي قام بتخزينها الجسم في العظام أو الأنسجة العضلية، وتجدر الإشارة إلى أن الطبيب قد يقوم بتشخيص مستويات الكالسيوم والبوتاسيوم بالدم إن كان هناك نقص في المغنيسوم.[٤]

علاج نقص المغنيسيوم

عندما يكون نقص المغنيسيوم حاد، قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض المغنيسيوم عن طريق الفم أو يمكن أخذه عن طريق حقن في العضلات أو الوريد، وبعد ذلك يقوم الطبيب بمتابعة الحالة لمعرفة ما إذا تم علاج نقص المغنيسيوم أم لا، وإن كان سبب نقص المغنيسيوم مرتبط بنقص معادن أخرى كالكالسيوم أو البوتاسيوم فسيقوم الطبيب بإعطاء المريض عنصري الكالسيوم والبوتاسيوم، وذلك لتصحيح مستوى المغنيسيوم، أما إن كان سبب نقص مستوى المغنيسيوم هو وجود مرض كالسكري فيجب علاجه لتحسين مستوى المغنيسوم، وقد يصف الطبيب بعد المكملات الغذائية للمريض، وأيضًا قد يصف له بعض الأطعمة كاللوز والفول السوداني والكاجو والبقوليات والمكسرات والأرز والشوفان.[٣]

مصادر المغنيسيوم

تكمن أهمية المغنيسيوم في الحفاظ على صحة الجسم، كما أنه يدخل في العديد من التفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل جسم، لذلك من المهم تناول كميات كافية من عنصر المغنيسيوم يوميًا، والتي يمكن الحصول عليها عند تناول الأطعمة الآتية:[٥]

  • الشوكلاتة السوداء: تحتوي الشوكلاتة السوداء على المغنيسوم، كما أنها تعتبر مفيدة لصحة القنوات الهضمية والقلب.
  • الأفوكادو: بالإضافة إلى أن الأفوكادو غني بالمغنيسيوم، فهو أيضًا يساعد على علاج الالتهابات ويحسن مستوى الكوليسترول بالجسم.
  • المكسرات: كالكاجو واللوز والبندق، وهي غنية بالمغنيسيوم.
  • البقوليات: كوب واحد من البقوليات يحتوي على 170 غرام مغنيسيوم.
  • التوفو: يعتبر هذا النوع من الغذاء غني بالمغنيسيوم والبروتينات والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.
  • البذور: كبذرة اليقطين والتي تحتوي على 82 غرامًا من المغنيسوم.
  • الحبوب: كالأرز والشوفان والقمح والتي تحتوي على كميات كبيرة من المغنيسيوم.
  • الأسماك الدهنية: تعتبر الأسماك الدهنية كالسلمون مصدر كبير للمغنيسيوم والعناصر الغذائية الأخرى.
  • الموز: يعتبر الموز مصدر للمغنيسيوم والعديد من العناصر الغذائية الأخرى.
  • الخضروات الورقية: تحتوي الخضار الورقية على العديد من العناصر الغذائية الهامة للجسم بما في ذلك المغنيسيوم.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Magnesium deficiency, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 5-11-2018, Edited
  2. Signs and Symptoms of Magnesium Deficiency, , "www.healthline.com", Retrieved in 5-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب What to know about magnesium deficiency, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 05-11-2018, Edited
  4. Hypomagnesemia Low Magnesium, , "www.healthline.com", Retrieved in 05-11-2018, Edited
  5. Magnesium-Rich Foods That Are Super Healthy, , "www.healthline.com", Retrieved in 05-11-2018, Edited