أعراض نقص الدوبامين في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٠ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٩
أعراض نقص الدوبامين في الجسم

نقص الدوبامين في الجسم

الدوبامين عبارة عن مادة كيميائية يفرزها الجسم بشكل طبيعي، ويعمل الدوبامين كناقل عصبي، وله دور كبير في عمل الدماغ، وأيضًا يساعد على حركة الجسم ويساعد في عمل الذاكرة، وقد يحدث نقص الدوبامين في الجسم نتيجة تعاطي المخدرات أو بسبب سوء التغذية أو بسبب الإجهاد أو قلة النوم، وأيضًا قد يحدث بسبب استخدام مضادات الاكتئاب، وعند حدوث نقص الدوبامين قد تظهر أعراض الاكتئاب أو قد يحدث تقلبات في المزاج أو الشعور بالرغبة الشديدة في تناول الطعام.[١]

أعراض نقص الدوبامين في الجسم

عند حدوث نقص الدوبامين في الجسم ستظهر على المريض أعراض تعتمد على السبب الرئيس للإصابة، فالأعراض التي تظهر عندما يكون سبب الإصابة هو مرض باركنسون تختلف عن الأعراض التي تظهر عندما يكون السبب هو تعاطي المخدرات، ولكن يوجد أعراض عامة قد تظهر عند حدوث نقص الدوبامين في الجسم، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • حدوث تشنجات في العضلات.
  • الشعور بآلام.
  • حدوث تصلب في العضلات.
  • فقدان التوازن.
  • الإمساك.
  • حدوث صعوبة في الأكل والبلع.
  • فقدان الوزن أو زيادة في الوزن.
  • حدوث مرض الارتداد المعدي المريئي.
  • حدوث التهابات متكررة في الرئة.
  • حدوث اضطرابات في النوم.
  • الشعور بالضعف.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • حدوث بطء في الحركة أو بطء في الكلام.
  • الشعور بالتعب.
  • التوقف عن ممارسة النشاطات اليومية.
  • الحزن والبكاء بدون سبب.
  • حدوث تقلبات في المزاج.
  • الشعور باليأس.
  • الشعور بالذنب.
  • الشعور بالقلق.
  • التفكير بإيذاء الشخص لنفسه.
  • عدم احترام الشخص نفسه.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • الهلوسة.
  • الأوهام.
  • انخفاض الوعي.

أسباب نقص الدوبامين في الجسم

يرتبط نقص الدوبامين بالعديد من الاضطرابات الصحية العقلية كالكآبة أو انفصام الشخصية أو مرض الذهان أو مرض الشلل الرعاشي أو مرض باركنسون، ويعتقد الأطباء بأن تعاطي المخدرات يعتبر من أكثر الأسباب تأثيرًا على مستوى الدوبامين، كما أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسب عالية من السكر والدهون المشبعة تعمل على تثبيط الدوبامين، وأيضًا اتباع نظام غذائي خالي من البروتينات يؤدي إلى حدوث نقص في التيروزين -وهو حمض أميني يساعد على إفراز الدوبامين- وبالتالي نقص مستوى الدوبامين في الجسم، وتجدر الإشارة إلى أن السمنة تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بنقص الدوبامين.[٢]

تشخيص نقص الدوبامين في الجسم

يقوم الطبيب بإجراء تشخيص لنقص الدوبامين عند ظهور أعراض ومشاكل تؤثر على الحركة أو على التوازن، وسيقوم الطبيب بالتأكد من مستوى الدوبامين في الجسم عن طريق القيام بعمل تحليل للدم، وفي بعض الأحيان قد يتم أخذ عينة من السائل الموجود في الدماغ أو في النخاع الشوكي، وذلك للبحث عن الأحماض الأمينية التي تساعد على إنتاج الدوبامين.[٣]

علاج نقص الدوبامين في الجسم

يتم علاج نقص الدوبامين في الجسم بناءً على سبب حدوث هذا النقص، وفي حالة ظهور أعراض متعلقة بالصحة العقلية كالاكتئاب أو انفصام الشخصية قسيقوم الطبيب بوصف أدوية كمضادات الاكتئاب ومثبطات المزاج، وذلك للتحكم بتلك الأعراض، وعندما يكون سبب حدوث نقص الدوبامين هو مرض باركنسون فسيقوم الطبيب بوصف دواء الروبينيرول Ropinirole أو البراميبيكسول pramipexole، وذلك لتعزيز مستوى الدوبامين في الجسم، ولكن عند تشخيص مرض باركنسون للمرة الأولى سيقوم الطبيب باستخدام دواء الليفودوبا Levodopa للعلاج.

وهناك علاجات أخرى تستخدم لعلاج نقص الدوبامين كتقديم المشورة للمريض أو حث المريض على تغيير نمط الحياة الخاص به وتغيير النظام الغذائي أو استخدام العلاج الطبيعي لعلاج مشاكل الحركة وعلاج تصلب العضلات أو تناول المكملات الغذائية لرفع مستوى الدوبامين في الجسم كفيتامين D أو عنصر المغنيسيوم أو الأحماض الدهنية أوميغا 3، وتجدر الإشارة إلى أن ممارسة تمارين الاسترخاء كالتأمل أو التدليك تساعد على تعزيز مستوى الدوبامين في الجسم.[٢]

الوقاية من نقص الدوبامين في الجسم

يوجد طرق تساعد على الوقاية من حدوث نقص الدوبامين في الجسم كممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وأيضًا الأشخاص الذين يتناولون مادة الكافيين الموجودة بالقهوة والشاي والكولا أقل عرضة للإصابة بنقص مستوى الدوبامين، وتجدر الإشارة إلى أن شرب الشاي الأخضر يساعد على تقليل خطر الإصابة.[٤]

طرق زيادة مستوى الدوبامين في الجسم

الدوبامين هو ناقل عصبي يساعد الدماغ على القيام بالعديد من الوظائف كالحركة والتحفيز والتركيز والانتباه، ويوجد العديد من الطرق التي تساعد على زيادة مستوى الدوبامين في الجسم بشكل طبيعي، وهذه الطرق تشمل:[٥]

  • تناول كميات كافية من البروتين: يحتوي البروتين على أحماض أمينية تساعد على إنتاج الدوبامين مما يؤدي إلى رفع مستواه في الجسم.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة: الدهون المشبعة تعمل على تثبيط الدوبامين الموجود في الدماغ.
  • تناول البروبيوتك: تساعد هذه المكملات على تحسين المزاج وتحسين مستوى الدوبامين بالجسم.
  • أكل الفاصولياء: تساعد الفاصولياء على رفع مستوى الدوبامين في الجسم، وذلك لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الدوبامين.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تساعد ممارسة التمارين الرياضية على تحسين المزاج وتساعد أيضًا على رفع مستوى الدوبامين في الجسم.
  • الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم: قلة النوم تؤدي إلى انخفاض مستوى الدوبامين في الدماغ، مما يؤدي إلى الشعور الشديد بالنعاس، والنوم لعدد ساعات كافي يساعد في الحفاظ على المستوى الطبيعي للدوبامين في الجسم.
  • الاستماع إلى الموسيقى: الاستماع إلى الموسيقى يساعد على تحسن المزاج وبالتالي رفع مستوى الدوبامين في الجسم.
  • التأمل: التأمل يساعد على رفع مستوى الدوبامين في الجسم.
  • التعرض لأشعة الشمس: يساعد التعرض لأشعة الشمس على زيادة مستوى الدوبامين في الجسم، ولكن يجب الحذر عند التعرض لأشعة الشمس بسبب الأمراض التي قد تصيب الجلد.
  • تناول المكملات الغذائية: يساعد تناول مكملات غذائية تحتوي على الحديد وفيتامين B6 على إنتاج الدوبامين.

المراجع[+]

  1. Symptoms of Dopamine Deficiency, , "www.livestrong.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Dopamine deficiency: What you need to know, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited
  3. What Is Dopamine Deficiency Syndrome?, , "www.healthline.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited
  4. Parkinson"s disease, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 20-12-2018, Edited
  5. 10Best Ways to Increase Dopamine Levels Naturally, , "www.healthline.com", Retrieved in 20-12-2018, Edited