أعراض مرض كرونز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض مرض كرونز

مرض كرونز

مرض كرونز هو مرض التهابي مزمن يحدث في القنوات الهضمية وخاصةً في الأمعاء الدقيقة والغليظة، وفي الغالب يصيب مرض كرونز الأشخاص في سن المراهقة أو في العشرينات من العمر، ولكن قد تتم الإصابة بهذا المرض في أي عمر، وفي الحالات الخفيفة يسبب هذا المرض تقرحات تسمى التقرحات القلاعية على الجدار الداخلي للأمعاء، وفي الحالات الشديدة قد يحدث تصلب وتضيق في الأمعاء مما يؤدي إلى الإصابة بمرض الصفاق، وستظهر على المريض أعراض كألم في البطن والإسهال والتقيؤ والحمى وفقدان الوزن، وأيضًا التهاب المفاصل والعمود الفقري، ويمكن علاج هذا المرض باستخدام المضادات الحيوية أو مثبطات المناعة، ونادرًا ما يتم علاجه باستخدام الجراحة.[١]

أعراض مرض كرونز

عند حدوث مرض كرونز تظهر أعراض عند معظم الأشخاص كتشنجات المعدة أو الإسهال أو الإمساك أو الشعور بعدم الراحة، ولكن إن كانت الإصابة بهذا المرض شديدة فستظهر أعراض أخرى عديدة، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • ألم وتشنجات في البطن.
  • خروج دم مع البراز.
  • إسهال.
  • وجود تقرحات عند فتحة الشرج.
  • إعياء.
  • حمى.
  • فقدان الشهية.
  • ظهور تقرحات في الفم.
  • فقدان الوزن.
  • حدوث مشكلة في السيطرة على حركة المسالك البولية.

أسباب مرض كرونز

السبب الرئيس لحدوث مرض كرونز لم يُكتشف بعد، ولكن يعتقد الأطباء والمختصون أن الإجهاد والنظام الغذائي السيء هي عوامل تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض، ويوجد أيضًا عوامل أخرى كضعف جهاز المناعة والوراثة وهي كالآتي:[٣]

  • ضعف جهاز المناعة: قد يؤدي دخول فيروس أو بكتيريا في الجسم إلى حدوث استجابة غير طبيعية للجهاز المناعي أثناء محاربتهم، مما يجعله يهاجم خلايا الجهاز الهضمي مؤديًا إلى الإصابة بمرض كرونز.
  • العوامل الوراثية: الجينات لها دور في الإصابة بمرض كرونز، لذلك ستكون إصابة الأشخاص بهذا المرض شائعةً عندما يكون أحد أفراد العائلة مصابًا به.

تشخيص مرض كرونز

سيقوم الطبيب بتشخيص مرض كرونز عند ظهور الأعراض على الشخص المصاب، ويوجد العديد من الاختبارات التي قد يقوم بإجرائها الطبيب المختص لمعرفة ما إذا كانت هذه الأعراض مرتبطة بالإصابة بمرض كرونز أم لا، وهذه الاختبارات تشمل:[٤]

  • تحليل الدم: قد يقوم الطبيب باستخدام هذا التحليل لتشخيص فقر الدم أو للتحقق من وجود التهابات، وأيضًا قد يقوم الطبيب بإجراء تحليل الدم الموجود بالبراز ويتم ذلك عن طريق أخذ عينة من البراز وإرسالها للمختبر.
  • تنظير القولون: يقوم الطبيب بفحص القولون بأكمله عن طريق هذا الإجراء، وذلك عن طريق إدخال أنبوب رفيع مزود بكاميرا إلى القولون، وقد يقوم أيضًا الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة لتحليها والتأكد من الإصابة بمرض كرونز.
  • التصوير المقطعي: التصوير المقطعي أكثر دقة من التصوير بالأشعة السينية، ويتم من خلاله تصوير الأمعاء والأنسجة الخارجية لتشخيص مرض كرونز.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: تستخدم هذه التقنية الموجات الكهرومغناطيسية وموجات الراديو لأخذ صور تفصيلية للأعضاء والأنسجة.
  • التنظير باستخدام الكبسولة: يقوم المريض ببلع كبسولة تحتوي على كاميرا، وتقوم الكاميرا بالتقاط العديد من الصور للأمعاء الدقيقة، ثم يتم إرسال هذه الصور للحاسوب المتصل بالكبسولة، وتخرج الكبسولة من الجسم مع البراز.
  • التنظير بمساعدة البالون: هذا الإجراء يُمكن الطبيب من رؤية المناطق التي لا يمكن الوصول إليها باستخدام المناظير في الأمعاء الدقيقة.

علاج مرض كرونز

تختلف علاجات مرض كرونز من شخص لآخر، والهدف الرئيس من جميع العلاجات هو تقليل الالتهاب وعلاج الأعراض والحد من حدوث المضاعفات، ويوجد العديد من العلاجات كالأدوية المضادة للالتهابات أو أدوية تثبيط المناعة أو المضادات الحيوية أو العلاج الغذائي أو الجراحة، وهذه العلاجات كالآتي:[٤]

  • الأدوية المضادة للالتهابات: يقوم الطبيب باستخدام دواء الكورتيكوستيرويد والذي يساعد على تقليل الالتهابات في الجسم، ولكن الكورتيكوستيرويد لا يعمل على علاج جميع الأشخاص المصابين بمرض كرونز، وقد يقوم الطبيب أيضًا باستخدام دواء الأمينواليسلاتس aminoalicylates ولكن هذا الدواء فائدته محدوة.
  • أدوية تثبيط المناعة: تعمل هذه الأدوية على تقليل الالتهابات في الجسم، وذلك عن طريق منع جهاز المناعة من إنتاج المواد التي تسبب الالتهاب، وعند معظم المصابين بمرض كرونز يتم استخدام أكثر من دواء من أدوية تثبيط المناعة معًا، وهذه الأدوية تشمل:
  1. دواء الآزوثيروبين Azathioprine والمركابتوبيرين mercaptopurine: هذه الأدوية تعتبر الأكثر استخدامًا لعلاج مرض كرونز، ولكن لها العديد من الأعراض الجانبية كانخفاض مقاومة الجسم للعدوى أو التهاب الكبد أو الغثيان والقيء.
  2. دواء انفليكسماب Infliximab ودواء أدليميماب adalimumab ودواء سيرتوزيماب certolizumab: تعمل هذه الأدوية من خلال تحييد بروتين المناعة المعروف باسم -عامل نخز الورم-.
  3. دواء ميثوتريكسات Methotrexate: يتم استخدام هذا الدواء عند عدم حدوث استجابة للأدوية السابقة.
  4. دواء ناتاليزوماب Natalizumab: يعمل هذا الدواء على وقف الخلايا المناعية من الارتباط في خلايا بطانة الأمعاء، ولكن قد يؤدي استخدامه إلى الإصابة بأمراض الدماغ.
  5. فيدوليزماب Vedolizumab: يعمل هذا الدواء أيضًا على منع الخلايا المناعية من الارتباط في خلايا بطانة الأمعاء، ولكن لا يسبب هذا الدواء أمراض الدماغ.
  6. دواء يستيكنماب Ustekinumab: يستخدم هذا الدواء لعلاج مرض الصدفية، وأيضًا يساعد على علاج مرض كرونز عند فشل العلاجات السابقة.
  • المضادات الحيوية: تستخدم المضادات الحيوية لعلاج البواسير والصديد عند الأشخاص المصابين بمرض كرونز، وأيضًا تقوم المضادات الحيوية كالسبروفلوكساسين ciprofloxacin والميترونيدازول metronidazole بتقليل نمو البكتيريا الضارة الموجودة بالأمعاء مما يؤدي إلى تقليل الإصابة بمرض كرونز.
  • أدوية أخرى: يوجد العديد من الأدوية التي تساعد على علاج الالتهاب وتخفيف الأعراض، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية لأنها تحتاج لوصفة طبية، ويعتمد اسنخدام هذه الأدوية على شدة المرض، وهذه الأدوية تشمل:
  1. أدوية لعلاج الإسهال: قد يقوم الطبيب باستخدام مسحوق سيلليوم psyllium powder وهو عبارة عن ألياف لعلاج الإسهال الخفيف والمتوسط، ولكن إن كان الإسهال شديدًا سيقوم الطبيب باستخدام دواء اللوبروميد loperamide.
  2. مسكنات الألم: قد يوصي الطبيب باستخدام دواء الأسيتامينفين acetaminophen لعلاج الآلام، ويفضل تجنب دواء الأيبروفين ibuprofen ونابروكسين الصوديوم naproxen sodium لأن هذه الأدوية قد تعمل على تفاقم الأعراض.
  3. مكملات الحديد: يتم استخدام مكملات الحديد عند وجود نزيف معوي مزمن، وذلك لعلاج فقر الدم.
  4. فيتامين B12: يعمل هذا الفيتامين على الوقاية من حدوث فقر الدم ويعمل على تعزيز النمو الطبيعي، وأيضًا له دور هام في عمل الأعصاب.
  5. مكملات الكالسيوم وفيتامين د: قد يؤدي حدوث مرض كرونز إلى الإصابة بمرض هشاشة العظام، لذلك يجب تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
  • العلاج الغذائي: قد يقوم الطبيب بوصف نظام غذائي خاص للمريض، كما قد يقوم بإعطائه الغذاء عن طريق أنبوب يتم إدخاله من الأنف أو الفم إلى المعدة، وأيضًا قد يقوم بإعطائه الغذاء عن طريق الوريد، وذلك لإراحة الأمعاء وبالتالي تقليل الالتهاب، وقد يقوم الطبيب باستخدام العلاج الغذائي مع أدوية تثبيط المناعة، وذلك للسيطرة على الأعراض، وقد ينصح الطبيب باتباع نظام غذائي منخفض الألياف لتقليل خطر الإصابة بمرض انسداد الأمعاء.
  • الجراحة: إن لم تنجح العلاجات السابقة في شفاء مرض كرونز وتخفيف الأعراض، فسيقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية، ويتم من خلالها إزالة الأجزاء التالفة من الجهاز الهضمي، وأيضًا قد يقوم بإجراء جراحة لعلاج البواسير، وتجدر الإشارة إلى أن إجراء جراحة لعلاج مرض كرونز ليست ذات منفعة كبيرة، وقد يتكرر حدوث المرض لاحقًا.

الوقاية من مرض كرونز

من الصعب الوقاية من مرض كرونز، وذلك بسبب عدم معرفة السبب الرئيس لحدوث هذا المرض، ولكن هناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها ويعتقد الأطباء أنها تقلل خطر الإصابة بمرض كرونز، وهذه الطرق تشمل:[٥]

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الإقلاع عن التدخين.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Crohn"s disease, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited
  2. Crohn’s Disease Symptoms & Complications, , "www.webmd.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited
  3. Crohn"s disease, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 20-11-2018, Edited
  4. ^ أ ب Crohn"s disease, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 20-11-2018, Edited
  5. Inflammatory Bowel Disease, , "www.healthline.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited