مرض الكساح مرض الكساح هو اضطراب في الهيكل العظمي ينتج عن نقص فيتامين D أو الكالسيوم أو الفوسفات، وهي العناصر الغذائية المهمة لنمو عظام قوية وصحية، وقد يكون لدى الأشخاص المصابين بالكساح عظام ضعيفة ولينة، كما قد يصابوا بتوقف النمو العظمي أو في الحالات الشديدة قد يعانوا من تشوهات في الهيكل العظمي، ويساعد فيتامين D الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء، ويمكن الحصول على فيتامين D من مختلف المنتجات الغذائية، بما في ذلك الحليب والبيض والأسماك، كما ينتج الجسم أيضًا فيتامين D عند التعرض لأشعة الشمس، وبالتأكيد يعتبر الكساح أكثر شيوعًا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و36 شهرًا من العمر. أسباب مرض الكساح إنّ السبب الرئيس لمرض الكساح هو نقص الفيتامين D، ويحتاج الجسم إلى هذا الفيتامين لامتصاص الكالسيوم من القناة الهضمية، كما تعمل الأشعة فوق البنفسجية UV في ضوء الشمس على مساعدة خلايا البشرة على تحويل فيتامين D من حالة غير النشاط إلى حالة النشاط، وإذا لم يكن لدى الشخص ما يكفي من فيتامين D، لن يتم امتصاص الكالسيوم بشكل صحيح من الطعام الذي يتناوله، مما يتسبب في انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم، ثم يؤدي انخفاض مستويات الكالسيوم إلى تشوهات في العظام والأسنان، وكذلك مشاكل الأعصاب والعضلات، وفيما يأتي بعض أسباب مرض الكساح الأخرى:((Everything you need to know about rickets, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) أسباب جينية: الكساح بسبب نقص الفوسفات هو خلل وراثي نادر يمنع الكلى من معالجة الفوسفات بشكل صحيح، ويؤدي انخفاض مستويات الفوسفات في الدم إلى ضعف العظام ولينها. بعض الأمراض: والتي تشمل بعض أمراض الكلى والكبد والأمراض المعوية التي يمكن أن تتداخل مع طريقة امتصاص الجسم للكالسيوم والفيتامينات والمعادن، مما يؤدي بدوره إلى الكساح. عوامل خطر الإصابة بمرض المساح هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالكساح، وتشمل هذه العوامل الظروف البيئية والنظام الغذائي وغيرها، وفيما يأتي توضيح لذلك:((Everything you need to know about rickets, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) الفقر: من الأرجح أن يحدث الكساح بين الأطفال الفقراء لأن الوصول إلى التغذية الكافية قد يكون محدودًا، لذلك ينتشر مرض الكساح في المناطق الموبوئة والنامية. سوء التعرض لأشعة الشمس: الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس يعتمدون أكثر على التغذية الجيدة للتأكد من أنهم يحصلون على ما يكفي من فيتامين D. سوء التغذية: الكساح هو أكثر شيوعًا في مناطق العالم حيث تحدث موجات الجفاف الشديد والتجويع. أعراض مرض الكساح يظهر مرض الكساح بأعراض تتعلق في غالبية الحالات بنمو العظام وسلامتها، وعند ظهورها يلزم مراجعة الطبيب بشكل فوري لتحديد خطة العلاج، وتشمل الأعراض ما يأتي:((Rickets, "www.healthline.com", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) الألم في عظام الذراعين والساقين والحوض أو العمود الفقري. توقف النمو وقصر القامة وكسور العظام. تشنجات العضلات. تشوهات الأسنان مثل: تأخر تشكيل الأسنان، وحدوث ثقوب في المينا وخراجات الأسنان وعيوب في بنية السن وتزايد عدد التجاويف في الأسنان. التشوهات الهيكلية، بما في ذلك: الشكل الغريب للجمجمة وانحناء الساقين وبروز عظام الصدر وانحناء العمود الفقري وتشوهات الحوض. تشخيص مرض الكساح قد يتمكن الطبيب من تشخيص مرض الكساح عن طريق إجراء فحص جسدي فقط، سيتحقق فيه من وجود ألم في العظام عن طريق الضغط عليها برفق، كما قد يطلب الطبيب أيضًا اختبارات معينة للمساعدة في سير عملية تشخيص، بما في ذلك:((Rickets, "www.healthline.com", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) اختبارات الدم لقياس مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم. الأشعة السينية للعظام للتحقق من تشوهات العظام. في حالات نادرة، سيتم أخذ خزعة من العظام، والذي ينطوي على استئصال جزء صغير جدًا من العظام، والتي يتم إرسالها إلى المختبر للتحليل. علاج مرض الكساح يركز علاج مرض الكساح على استبدال الفيتامين أو المعادن المفقودة في الجسم، الأمر الذي بدوره سوف يقضي على معظم الأعراض المرتبطة بالكساح، وإذا كان الطفل يعاني من نقص فيتامين D، فمن المرجح أن يرغب الطبيب في زيادة تعرضه لأشعة الشمس قدر الإمكان، كما يؤكد الأطباء على أهمية وضرورة استهلاك المنتجات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين D، مثل: السمك والكبد والحليب والبيض، ويمكن أيضًا في حالات النقص الشديد أو غيرها استخدام مكملات الكالسيوم وفيتامين D لعلاج الكساح، أما إذا كانت تشوهات الهيكل العظمي موجودة، فقد يحتاج الطفل إلى تقويم لتثبيت العظام بشكل صحيح أثناء نموها، وفي الحالات الشديدة، قد يحتاج الطفل إلى جراحة تصحيحية، وبالنسبة للكساح الوراثي، فإنّ هناك حاجة لمزيج من مكملات الفوسفات ومستويات عالية من شكل خاص من فيتامين D لعلاج هذا المرض.((Rickets, "www.healthline.com", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) الوقاية من مرض الكساح هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في منع الكساح، وتشمل هذه ضمان حصول الطفل على نظام غذائي صحي ومتوازن، وعلى حصوله على وقت كافي ليقضيه في الخارج تحت أشعة الشمس، وأن يأخذ مكملات غذائية تحوي فيتامين D، ويحتاج الأطفال من الولادة إلى عمر سنة واحدة، بما في ذلك الذين يرضعون رضاعة طبيعية، إلى 8.5 إلى 10 ميكروغرامات من الفيتامين D يوميًا، بينما يحتاج الأطفال الأكبر عمرًا وكبار السن إلى 10 ميكروغرامات منه يوميًا، وبما أنّ أكثر أسباب مرض الكساح شيوعًا هو نقص هذا الفيتامين، فإنه يمكن تجنبه بإضافته إلى النظام غذائي عن طريق الأطعمة الغنية فيه والتي تشمل كل مما يأتي:((Rickets and osteomalacia, "www.nhs.uk", Retrieved in 28-11-2018, Edited)) البيض والحليب والسمن والعصائر المدعمة. زيوت السمك وبعض الأسماك الزيتية، بما في ذلك سمك الماكريل والسلمون. بعض منتجات حليب الصويا.

أعراض مرض الكساح

أعراض مرض الكساح

بواسطة: - آخر تحديث: 3 ديسمبر، 2018

مرض الكساح

مرض الكساح هو اضطراب في الهيكل العظمي ينتج عن نقص فيتامين D أو الكالسيوم أو الفوسفات، وهي العناصر الغذائية المهمة لنمو عظام قوية وصحية، وقد يكون لدى الأشخاص المصابين بالكساح عظام ضعيفة ولينة، كما قد يصابوا بتوقف النمو العظمي أو في الحالات الشديدة قد يعانوا من تشوهات في الهيكل العظمي، ويساعد فيتامين D الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الأمعاء، ويمكن الحصول على فيتامين D من مختلف المنتجات الغذائية، بما في ذلك الحليب والبيض والأسماك، كما ينتج الجسم أيضًا فيتامين D عند التعرض لأشعة الشمس، وبالتأكيد يعتبر الكساح أكثر شيوعًا في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و36 شهرًا من العمر.

أسباب مرض الكساح

إنّ السبب الرئيس لمرض الكساح هو نقص الفيتامين D، ويحتاج الجسم إلى هذا الفيتامين لامتصاص الكالسيوم من القناة الهضمية، كما تعمل الأشعة فوق البنفسجية UV في ضوء الشمس على مساعدة خلايا البشرة على تحويل فيتامين D من حالة غير النشاط إلى حالة النشاط، وإذا لم يكن لدى الشخص ما يكفي من فيتامين D، لن يتم امتصاص الكالسيوم بشكل صحيح من الطعام الذي يتناوله، مما يتسبب في انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم، ثم يؤدي انخفاض مستويات الكالسيوم إلى تشوهات في العظام والأسنان، وكذلك مشاكل الأعصاب والعضلات، وفيما يأتي بعض أسباب مرض الكساح الأخرى:1)Everything you need to know about rickets, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

  • أسباب جينية: الكساح بسبب نقص الفوسفات هو خلل وراثي نادر يمنع الكلى من معالجة الفوسفات بشكل صحيح، ويؤدي انخفاض مستويات الفوسفات في الدم إلى ضعف العظام ولينها.
  • بعض الأمراض: والتي تشمل بعض أمراض الكلى والكبد والأمراض المعوية التي يمكن أن تتداخل مع طريقة امتصاص الجسم للكالسيوم والفيتامينات والمعادن، مما يؤدي بدوره إلى الكساح.

عوامل خطر الإصابة بمرض المساح

هناك بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالكساح، وتشمل هذه العوامل الظروف البيئية والنظام الغذائي وغيرها، وفيما يأتي توضيح لذلك:2)Everything you need to know about rickets, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

  • الفقر: من الأرجح أن يحدث الكساح بين الأطفال الفقراء لأن الوصول إلى التغذية الكافية قد يكون محدودًا، لذلك ينتشر مرض الكساح في المناطق الموبوئة والنامية.
  • سوء التعرض لأشعة الشمس: الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من ضوء الشمس يعتمدون أكثر على التغذية الجيدة للتأكد من أنهم يحصلون على ما يكفي من فيتامين D.
  • سوء التغذية: الكساح هو أكثر شيوعًا في مناطق العالم حيث تحدث موجات الجفاف الشديد والتجويع.

أعراض مرض الكساح

يظهر مرض الكساح بأعراض تتعلق في غالبية الحالات بنمو العظام وسلامتها، وعند ظهورها يلزم مراجعة الطبيب بشكل فوري لتحديد خطة العلاج، وتشمل الأعراض ما يأتي:3)Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

  • الألم في عظام الذراعين والساقين والحوض أو العمود الفقري.
  • توقف النمو وقصر القامة وكسور العظام.
  • تشنجات العضلات.
  • تشوهات الأسنان مثل: تأخر تشكيل الأسنان، وحدوث ثقوب في المينا وخراجات الأسنان وعيوب في بنية السن وتزايد عدد التجاويف في الأسنان.
  • التشوهات الهيكلية، بما في ذلك: الشكل الغريب للجمجمة وانحناء الساقين وبروز عظام الصدر وانحناء العمود الفقري وتشوهات الحوض.

تشخيص مرض الكساح

قد يتمكن الطبيب من تشخيص مرض الكساح عن طريق إجراء فحص جسدي فقط، سيتحقق فيه من وجود ألم في العظام عن طريق الضغط عليها برفق، كما قد يطلب الطبيب أيضًا اختبارات معينة للمساعدة في سير عملية تشخيص، بما في ذلك:4)Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

  • اختبارات الدم لقياس مستويات الكالسيوم والفوسفات في الدم.
  • الأشعة السينية للعظام للتحقق من تشوهات العظام.
  • في حالات نادرة، سيتم أخذ خزعة من العظام، والذي ينطوي على استئصال جزء صغير جدًا من العظام، والتي يتم إرسالها إلى المختبر للتحليل.

علاج مرض الكساح

يركز علاج مرض الكساح على استبدال الفيتامين أو المعادن المفقودة في الجسم، الأمر الذي بدوره سوف يقضي على معظم الأعراض المرتبطة بالكساح، وإذا كان الطفل يعاني من نقص فيتامين D، فمن المرجح أن يرغب الطبيب في زيادة تعرضه لأشعة الشمس قدر الإمكان، كما يؤكد الأطباء على أهمية وضرورة استهلاك المنتجات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين D، مثل: السمك والكبد والحليب والبيض، ويمكن أيضًا في حالات النقص الشديد أو غيرها استخدام مكملات الكالسيوم وفيتامين D لعلاج الكساح، أما إذا كانت تشوهات الهيكل العظمي موجودة، فقد يحتاج الطفل إلى تقويم لتثبيت العظام بشكل صحيح أثناء نموها، وفي الحالات الشديدة، قد يحتاج الطفل إلى جراحة تصحيحية، وبالنسبة للكساح الوراثي، فإنّ هناك حاجة لمزيج من مكملات الفوسفات ومستويات عالية من شكل خاص من فيتامين D لعلاج هذا المرض.5)Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

الوقاية من مرض الكساح

هناك العديد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها للمساعدة في منع الكساح، وتشمل هذه ضمان حصول الطفل على نظام غذائي صحي ومتوازن، وعلى حصوله على وقت كافي ليقضيه في الخارج تحت أشعة الشمس، وأن يأخذ مكملات غذائية تحوي فيتامين D، ويحتاج الأطفال من الولادة إلى عمر سنة واحدة، بما في ذلك الذين يرضعون رضاعة طبيعية، إلى 8.5 إلى 10 ميكروغرامات من الفيتامين D يوميًا، بينما يحتاج الأطفال الأكبر عمرًا وكبار السن إلى 10 ميكروغرامات منه يوميًا، وبما أنّ أكثر أسباب مرض الكساح شيوعًا هو نقص هذا الفيتامين، فإنه يمكن تجنبه بإضافته إلى النظام غذائي عن طريق الأطعمة الغنية فيه والتي تشمل كل مما يأتي:6)Rickets and osteomalacia, “www.nhs.uk”, Retrieved in 28-11-2018, Edited

  • البيض والحليب والسمن والعصائر المدعمة.
  • زيوت السمك وبعض الأسماك الزيتية، بما في ذلك سمك الماكريل والسلمون.
  • بعض منتجات حليب الصويا.

المراجع

1, 2. Everything you need to know about rickets, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited
3, 4, 5. Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 28-11-2018, Edited
6. Rickets and osteomalacia, “www.nhs.uk”, Retrieved in 28-11-2018, Edited