أعراض مرض السرطان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٤٠ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
أعراض مرض السرطان

مرض السرطان

إن السرطان هو كلمة شاملة تصف المرض الذي ينتج عن التضاعف غير المدروس وغير المسيطر عليه -أي الشاذ- لخلايا معينة ضمن الجسم، وبعض أنواع السرطان تتضاعف بشكل سريع للغاية، بينما يتضاعف بعضها الآخر ببطء، ويمكن أن يتظاهر السرطان بكتل نسيجية واضحة تُدعى الأورام، بينما قد لا يتظاهر بكتل في أنواع أخرى -مثل ابيضاضات الدم-، وتملك معظم خلايا الجسم مهام محدّدة وأعمار محدودة وثابتة تقريبًا، وعلى الرغم من أنّه يبدو سيئًا كيف تموت الخلايا الطبيعية في جسم الإنسان، إلّا أنّ عملية موت الخلية طبيعية جدًا وأيّ طفرة تخصّ مراحلها يمكن أن تؤدّي للنمو الشاذ والسرطاني، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض مرض السرطان بشكل عام وأعراضه عند كلّ من الرجال والنساء بشكل خاص. [١]

لماذا يتظاهر السرطان بالأعراض

يمكن أن تتنوع أعراض مرض السرطان بشكل كبير للغاية، فقد يُشاهد أيّ عرض أو مشكلة أو تغير على حياة الإنسان واعتباره من الأعراض السرطانية لنوع معين، وبشكل عام، تتنوع أعراض السرطان بحسب موقعه من الجسم وحجمه والمقدار الذي يؤثّر فيه على الأعضاء المجاورة أو البعيدة، وعند حدوث النقائل السرطانية -وهي الانتقالات التي تنتج عن السرطان الأوّلي وتنتقل لتصيب أماكن أخرى بعيدة عنه- يمكن أن تُشاهد أعراض عديدة للغاية عند نفس المريض، ومع تقدّم نمو السرطان وكبر حجمه، فإنّه يضغط على الأوعية الدموية والأعضاء والأعصاب المجاورة، وعند كون السرطان في منطقة عصبية أو حسّاسة -كالنسيج العصبي الدماغي على سبيل المثال-، فإنّ أصغر كتلة يمكن أن تتظاهر بالأعراض، وقد ينمو السرطان في مكان معين من الجسم دون أن يتظاهر بأعراض وعلامات إطلاقًا، إلى أن يصل إلى حجم كبير للغاية يتظاهر فيه بالأعراض، فسرطان البنكرياس على سبيل المثال، قد لا يتظاهر بالأعراض إلى أن يصل إلى حجم يضغط فيه على الأعضاء المجاورة، وفي بعض الأحيان قد ينمو حول القناة الصفراوية الجامعة ويسدّها مظهرًا اليرقان على المريض، ممّا يستدعي المريض لإجراء العديد من الفحوصات التي تظهر السرطان في مراحله التي غالبًا ما تكون متأخرة في هذه الحالة، ومن هذا يمكن القول أن أعراض السرطان لا تُعدّ نوعية بشكل عام، بل إنّها عدّة تبدلات تصيب الحياة اليومية عند شخص يملك المؤهبات لتطور ونمو السرطان. [٢]

أعراض مرض السرطان

يمكن أن تُشاهد أعراض مرض السرطان في العديد من الأمراض الأخرى، فهي -كما ذُكر سابقًا- ليست نوعية له، وهي لا تعني بالضرورة وجود السرطان، ولكنّها تستدعي الاهتمام الطبي وزيارة الطبيب للقيام بالفحوصات اللازمة والاختبارات التي من شأنها استبعاد أو تأكيد التشخيص، وتتضمن أعراض مرض السرطان العامّة ما يأتي: [٣]

  • الألم: بعض الأورام تبدأ مؤلمة منذ البداية، مثل أورام العظم وأورام الدماغ، والتي تتظاهر بالآلام المستمرة التي لا تزول على المسكّنات، ولكن قد يكون الألم من الأعراض المتأخرة للسرطان، ولا يشترط أن يدلّ مكان الألم على مكان وجود السرطان.
  • فقدان الوزن دون محاولة ذلك: من الشائع خسارة الوزن عند الإصابة بالسرطان، فهو غالبًا من العلامات المشاهدة باكرًا عند المريض، فحوالي نصف المصابين بمرضى السرطان يملكون نقصًا غير مفسّر في الوزن في وقت تشخيصهم.
  • التعب والوهن العام: وهو الشعور بالتعب في جميع الأوقات دون أن تفيد الاستراحة، وذلك من أعراض معظم السرطانات، فاللوكيميا -أو ابيضاض الدم- غالبًا ما يستهلك المصاب بشكل كبير ويرهقه، وقد يحدث هذا الشعور أيضًا بسبب النزف الحاصل في أورام السبيل الهضمي وخسارة الدم باستمرار، ولا يُعدّ الإرهاق الدائم أمرًا جيدًا.
  • الحمّى: بعض أورام الدم مثل اللمفوما، تؤدّي إلى التسبّب بالحمّى بدرجات عالية تستمرّ لعدّة أيام أو أسابيع، ولذلك يجب استشارة الطبيب عند وجود ارتفاع درجة حرارة الجسم لفترات طويلة.
  • التغيرات التي تصيب البشرة: كالنتوءات الجديدة الغريبة وتغير في صفات الشامة القديمة، بالإضافة إلى تغير لون البشرة العام سواء بالشحوب أو الاصفرار أو الاغمقاق أو الاحمرار، فكلّ من هذه الألوان والأعراض يمكن أن يشير إلى شيء معين، مثل سرطانات الكبد والكلية والمبيض وغيرها.
  • القرحات التي لا تزول: وهي المناطق الجلدية أو المخاطية التي تنزف دون أن تتحسّن مع الوقت، فقد تشير هذه المناطق إلى وجود السرطان الموضعي في المنطقة.

أعراض مرض السرطان الخاصة بالرجال

إنّ أشيع ثلاثة أنواع للسرطان عند الرجال هي سرطانات البروستات والرئة والقولون والمستقيم، ولذلك يُنصح على من يعاني من أشيع أعراض هذه السرطانات التوجّه مباشرة لزيارة الطبيب من أجل نفي هذه الأمراض، وتتضمن أعراض مرض السرطانات الأشيع عند الرجال ما يأتي: [٣]

  • السعال المزمن أو خشونة الصوت التي لا تزول: خصوصًا عند كون السعال شديدًا ولا يزول خلال ثلاثة أسابيع، أو عند رؤية الدم مع السعال -وهذا ما يُعرف طبيًا بنفث الدم-.
  • مشاكل التبول: يمكن لتورّم البروستات وكبر حجمها أن يقود إلى صعوبة التبول، أو حصر البول بشكل كامل، كما يجب الانتباه إلى وجود الدم مع البول.
  • تغير عادات التغوط: كالإسهال أو الإمساك الحديثين، واللذان يستمرّان ما يزيد عن 4 أسابيع، بالإضافة إلى وجود الدم مع البراز أو خروج البراز بلون محمرّ أو أسود.

أعراض مرض السرطان الخاصة بالنساء

إن أشيع السرطانات التي تصيب النساء بشكل عام هي سرطان الثدي وسرطان الرئة وسرطان القولون والمستقيم Colorectal، كما يمكن أن تُصاب النساء بسرطان الرحم وعنق الرحم والمهبل والفرج، بالإضافة إلى داء هجرة بطانة الرحم، والذي يسير سيرًا سرطانيًا دون أن يدلّ مظهره النسيجي على وجود السرطان، ولذلك على النساء الذهاب للطبيب عند وجود أيّ من الأعراض الآتية: [٣]

  • النزف المهبلي أو المفرزات المهبلية الغريبة: إن النزف الذي يخرج من المهبل في غير أوقات الدورة أو النزف المهبلي التالي لسنّ اليأس أو التالي للجماع يمكن أن يدلّ على وجود السرطان، إلّا أنّ أسباب النزف خارج أوقات الدورة الشهرية كثيرة للغاية عند من هنّ في سنّ النشاط التناسلي، فلا يُعني كلّ نزف خارج الدورة وجود السرطان، إلّا أنّه من الأسباب التي على المرأة زيارة الطبيب لتحرّيها وتشخيصها.
  • تغير الشهية الطعامية: يمكن لسرطان المبيض أن يزيد من الإحساس بامتلاء البطن، ولذلك قد يخفف من الرغبة بتناول الطعام، كما يمكن أن يتظاهر بأعراض التقيؤ والغثيان حديثا العهد.
  • الألم البطني أو انتفاخ البطن: في الغالب لا تدلّ هذه الأعراض على وجود السرطان، ولكنّها لا تنفي وجوده أيضًا، ولذلك يجب زيارة الطبيب عند الإحساس باستمرارها لفترات طويلة دون أن تتحسّن.
  • التغيرات التي تصيب الثديين: يجب إخبار الطبيب عن التغيرات التي تصيب الثديين مثل الأعراض الآتية:
    • الإحساس بتغير شكلي مفاجئ في الثديين.
    • الإحساس بوجود كتلة في أحد الثديين.
    • وجود مفرزات غريبة من حلمتي الثديين.
    • وجود نقاط أو تغيرات أخرى في البشرة المحيطة بالثديين.

المراجع[+]

  1. "What to know about cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  2. "Signs and Symptoms of Cancer", www.cancer.org, Retrieved 14-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Signs and Symptoms of Cancer", www.webmd.com, Retrieved 14-06-2019. Edited.