أعراض ما قبل سن اليأس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض ما قبل سن اليأس

سن اليأس

يعد سن اليأس حالة بيولوجية تمر بها جميع النساء في مرحلة معينة من مراحل حياتهن، وهو انقطاع الدورة الشهرية لمدة 12 شهر متتالية حيث يتوقف المبيضان عن إعطاء البويضات، وهذه الحالة لا تحدث بين عشية وضحاها وإنما هي عملية تدريجية، لذلك فإن العمر التوسطي لسن اليأس هو 51 ولكن ذلك يختلف من سيدة إلى أخرى فمنهن يصلن سن اليأس في سن الثلاثين ومنهن من يصل إليه في سن الستين، وفي هذا المقال سنوضح للقارئ ما هي أعراض ما قبل سن اليأس.

أعراض ما قبل سن اليأس

تختلف الأعراض من سيدة إلى أخرى وقد لا تجتمع كلها في حالة معينة وإنما بعضها ومن تلك الأعراض:

  • فقدان الرغبة الجنسية عند السيدة بسبب هبوط في معدلات الأستروجين وإصابتها ببعض الالتهابات بسبب جفاف المهبل.
  • هبوط بعض الهرمونات يُشعر السيدة بآلام في العضلات بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق والتعب.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم مما يؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين وأمراض القلب.
  • التقلبات المزاجية والعصبية والنفسية بسبب الاختلال الهرموني التي تعيشه السيدة حيث تصبح شديدة الانفعال وأحيانًا تصاب بالاكتئاب.
  • صعوبة في عملية الحمل بسبب مشاكل في الإخصاب حيث تحتاج إلى فترة طويلة لتنجح عملية الحمل وذلك في بداية عمر الأربعين.
  • الشعور بالحر والتعرق بشكلٍ كبير بسبب ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تغير في عمليات التمثيل الغذائي وعدم قدرة الجسم على بناء العضلات مما يؤدي إلى تغير واضح في الوزن.
  • أوجاع أثناء عملية الجماع بين الزوجين لأسباب عديدة منها هبوط واتساع في المهبل أو جفافه.

تشخيص سن اليأس

  • يسأل الطبيب مجموعة من الأسئلة مثل موعد آخر دورة شهرية وما هي الأعراض التي تشعر بها السيدة.
  • يقوم الطبيب بعمل تحاليل تختبر هرمون الحليب والأستروجين.
  • إجراء تحليل للغدة الدرقية إن كان هناك اختلال يؤثر على حدوث الدورة الشهرية.
  • عمل فحوص لوظائف الكلى والكبد.
  • فحص توصيف شحوم الدم.

أسباب سن اليأس

تنحصر أسباب سن اليأس بمجموعة من الأسباب البيولوجية والصحية التي تتعرض لها السيدة ومنها:

  • استئصال الرحم يعمل على وصول المرأة سريعًا إلى سن اليأس حيث أن عملية الاستئصال للرحم مربوطة باستئصال المبيض وبذلك تنقطع العادة الشهرية باستئصال كل منهما.
  • انخفاض الهرمونات الجنسية وذلك بسبب التقدم في العمر فعندما تصل السيدة لأواخر سن الثلاثين تنخفض نسب البروجسترون والأستروجين وتقل معهما الخصوبة والقدرة على الحمل والولادة.
  • التعرض للعلاج الكيميائي والإشعاعي لعلاج مرض السرطان.
  • فشل المبيض في انتاج الهرمونات التناسلية بسبب عوامل جينية أو وراثية.