أعراض طلق الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض طلق الولادة

طلق الولادة

في الشهر التاسع من الحمل تدخل الأم الحامل في حالة ترقب بانتظار موعد ولادتها، وتظل قلقة بشأن طلق الولادة وما يدور حوله من حقائق وشكوك كثيرة، خصوصاً أن الحامل تكون مضطرة لسماع الكثير من القصص من نساء سبقنها في الحمل والولادة، لكن من الأفضل أن تستمع الحامل فقط لنصائح طبيبها الخاص وأن تلتزم بها، وأن تكون مستعدة بشكل تام لطلق الولادة الذي قد يأتي في أي لحظة، خصوصاً أنه يأتي بشكل مفاجئ، وتسمى هذه اللحظة بلحظة المخاض التي تنقسم إلى المرحلة المبكرة من الطلق والمرحلة النشطة، وفي هذا المقال سنذكر أعراض طلق الولادة.

أعراض طلق الولادة المبكرة

تسمى هذه المرحلة بالمرحلة المبكرة، وتكون أعراضها كما يلي:

  • سقوط بطن الحامل لأسفل: في هذه الفترة يستقر الجنين في منطقة أسفل الحوض، وذلك استعداداً لمرحلة المخاض، وتشعر الحامل نتيجة هذا بضغط على مثانتها بسبب وضعية الطفل ووزنه، مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات تبول الحامل، لكن هذا العَرَض لا تشعر به كل الحوامل.
  • توسع عنق الرحم: يبدأ عنق الرحم بالتوسع بشكل واضح، ويظهر هذا من الفحص الداخلي، وسيظهر من خلاله مقدار التوسع.
  • الإحساس بآلام في الظهر: تتركز الآلام في هذه الفترة بآلام في أسفل الظهر وكذلك في الفخذين، كما تبدأ المفاصل بالتمدد، وذلك استعداداً للولادة.
  • الإصابة بالإسهال: يحدث هذا نتيجة إصابة الأمعاء بالاسترخاء، وذلك استعداداً لمرحلة المخاض.
  • فقدان الوزن أو ثباته: في آخر شهر في الحمل يبدأ الوزن بالتناقص أو الثبات، ويتوقف عن الزيادة، ويدل هذا على تناقص مستوى السائل الأمينوسي حول الجنين.
  • الشعور بالتعب والإرهاق: من أهم علامات اقتراب طلق الولادة هو الشعور بالتعب والإرهاق نتيجة قلة النوم.

العلامات الأخيرة لطلق الولادة

يُطلق على هذه المرحلة من طلق الولادة اسم المرحلة النشطة، وتكون سريعة ومتتابعة وتسبق الولادة بأيام قليلة وهي كما يلي:

  • تغير لون الإفرازات الخارجة من المهبل لتصبح باللون البني، كما تكون مخلوطة بالدم.
  • الشعور بوجود انقباضات منتظمة قوية، وخصوصاً عند تغيير وضعية الجلوس وعند الحركة بشكل مبالغ فيه، وكلما اشتد ألم الانقباضات دلّ على أن الطلق يشتد، وهذه الانقباضات تشبه انقباضات الدورة الشهرية.
  • انفجار الكيس الذي يحيط بالجنين والذي يكون مملوءاً بالسائل الأمينوسي.
  • المرور بحالة من الاضطرابات المزاجية كالشعور بالخوف والتوتر.
  • قلة حركة الجنين، وعدم قدرة الحامل على النوم.
  • الإحساس بآلام شديدة في البطن، وقد تكون هذه الآلام مصحوبة بارتفاع درجة الحرارة.
  • الإصابة باضطرابات عديدة في الجهاز الهضمي، وكثرة عدد مرات التبرز.