أعراض ضعف الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض ضعف الأعصاب

ما هو ضعف الأعصاب

تعتبر مشكلة ضعف الأعصاب أو ما يعرف بالاعتلال العصبي من المشاكل الحساسة التي تؤثر بشكل كبير على حياة المصابين بها، وينتج ضعف الأعصاب عن طريق حدوث ضرر في الأعصاب الطرفية في الجسم، وغالبًا ما يؤدي إلى الضعف والخدر مع وجود الألم، وتشمل تلك الأعراض اليدين والقدمين وأجزاء أخرى من الجسم، ويمكن أن ينتج الضعف العصبي من جراء الإصابات أو الالتهابات أو المشاكل الأيضية، كما يمكن للأسباب الوراثية أن تكون عاملًا في نشوء المرض، ويجدر بالذكر أن من أكثر الأسباب شيوعا للإصابة بضعف الأعصاب هو داء السكري، ويوصف الألم الناتج عن ضعف الأعصاب بأنه مشابه لشعور الوخز أو الحرق، وسوف يستعرض المقال أبرز أسباب ضعف الأعصاب وطرق الوقاية والعلاج منه.

أعراض ضعف الأعصاب

تختلف أعراض ضعف الأعصاب باختلاف المنطقة المصابة من الجهاز العصبي، وتختلف الأعراض أيضًا باختلاف نوع العصب المصاب، فعلى سبيل المثال فإن تضرر الأعصاب الناقلة للإحساس قد يؤدي إلى فقدان الشخص الشعور بالألم أو الحرارة وينطبق ذلك أيضًا على أنواع الأعصاب الأخرى في جسم الأنسان، وفيما يأتي أهم أعراض ضعف الأعصاب:[١]

  • الشعور التدريجي بالخدر أو الوخز في اليدين أو القدمين.
  • ألم حاد يشبه ألم التجمد أو الحرق.
  • الحساسية الشديدة للمس.
  • في حال تأثر الأعصاب الحركية يحدث ضعف أو شلل في العضلات.
  • العجز الجنسي.
  • جفاف العين والفم.

وهناك أعراض تظهر نتيجة تأثر الأعصاب اللاإرادية والتي تتحكم في معلومات عن ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والهضم والمثانة، ومن تلك الأعراض ما يأتي:

  • الدوخة والدوار الناجم عن تغير معلومات عن ضغط الدم.
  • مشاكل في المثانة بالإضافة إلى مشاكل في الأمعاء.
  • التعرق المستمر وعدم القدرة على تحمل الحرارة.

أسباب ضعف الأعصاب

تتعدد أسباب ضعف الأعصاب وتختلف من شخص إلى أخر، وتعتبر الأسباب غير المرضية كزيادة العمر وأسلوب حياة الفرد عاملًا من العوامل المؤدية للمرض، وتعمل الكثير من الأمراض على المساهمة في إتلاف الأعصاب عند الإصابة بها، وفي ما يأتي أبرز وأهم أسباب ضعف الأعصاب:[٢]

  • أمراض المناعة الذاتية: يمكن لمجموعة متنوعة من أمراض المناعة الذاتية العمل على التسبب بأعراض ضعف الأعصاب، وتشمل هذه الأمراض مرض التصلب المتعدد والوهن العضلي الشديد والذئبة ومتلازمة غيلان باريه وهي حالة نادرة يهاجم فيها الجهاز المناعي الأعصاب الطرفية.
  • السرطان: يمكن أن يسبب السرطان تلفًا في الأعصاب بطرق متعددة، في بعض الحالات قد يؤدي الضغط على الأعصاب إلى ظهور الأعراض، وفي أحيان أخرى قد تؤدي بعض أنواع السرطان إلى نقص في العناصر الغذائية مما يؤثر على وظيفة الاعصاب، بالإضافة إلى ذلك قد تنتج عن بعض أنواع العلاج الكيماوي والإشعاعي آلام في الأعصاب لدى بعض الأفراد.
  • الإصابة أو الحوادث: أي إصابة قد تؤدي إلى ضغط على الأعصاب يمكن أن تكون سببًا في تلفها.
  • داء السكري: يعتبر مرض السكري من أهم الأسباب في حدوث الضعف العصبي خاصةً عند الأشخاص الذين لا يعيرون اهتمام بمستوى السكر في الدم، وتظهر الأعراض على شكل تنميل أو وخز في أطراف اليدين أو القدمين ثم تتطور مع مرور الوقت إلى عدم الإحساس كليًا.
  • تناول المخدرات أو التعرض للمواد السامة: تعتبر المخدرات والمواد السامة التي تؤخذ بقصد أو من دون قصد من المسببات الرئيسة التي تعمل عل تلف الأعصاب، وكما أن العلاجات الكيميائية تعتر من المواد السامة التي تؤدي إلى تضرر الأعصاب بشكل كبير في الجسم.
  • أمراض الخلايا العصبية الحركية: الخلايا العصبية الحركية هي الأعصاب في الدماغ والعمود الفقري التي تتصل مع العضلات في جميع أنحاء الجسم، وتؤثر بعض الأمراض على تلك الأعصاب بما في ذلك التصلب الجانبي الضموري.
  • نقص العناصر الغذائية في الجسم: يمكن أن يؤدي نقص بعض العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامين ب12 إلى ظهور أعراض آلام وتلف الأعصاب.
  • الأمراض المعدية: بعض الأمراض المعدية لديها القدرة على التأثير على الأعصاب في الجسم، وتشمل هذه الحالات مرض لايم وفيروسات الهربس وفيروس نقص المناعة المكتسبة والتهاب الكبد الوبائي.
  • الإدمان على الكحول: يؤدي الإدمان على الكحول إلى تضرر النظام الغذائي للشخص مما يؤدي إلى نقص الفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

تشخيص ضعف الأعصاب

يؤدي اختلاف الأمراض المسببة لضعف الاعصاب إلى تعدد الطرق في تشخيصه، ويعتمد الأطباء في العادة على الفحص البدني للمريض وأخذ التاريخ المرضي والأعراض التي يشعر بها المريض قبل تحديد سبب الضعف العصبي، وفيما يأتي أبرز طرق تشخيص الضعف العصبي:[٣]

  • الفحص البدني: يبدأ الطبيب في العادة بفحص الأعصاب وردود الفعل العصبية للمريض، وتشمل تلك الفحوصات الاستجابة للألم والحرارة بالإضافة إلى ردود الفعل عن طريق استخدام مطرقة الهمر.
  • اختبار التشخيص الكهربائي: ومن أكثرها شيوعًا اختبار تخطيط كهربائية العضل واختبار التوصيل العصبي، حيث يعمل الاختبار على تحفيز الأعصاب ومتابعة ردود الفعل العصبية.
  • فحص الدم: يساعد فحص الدم على تشخيص بعض الأمراض التي ترتبط بالضعف العصبي كما يساعد في معرفة نسبة السكر في الدم والذي يعتبر من أبرز الأسباب للضعف العصبي في حالة زيادته وعذم السيطرة عليه.

علاج ضعف الأعصاب

يعتمد العلاج في العادة على حل المشكلة أو المرض المسبب لضعف الأعصاب أو يهدف إلى توفير الأدوية التي تعمل على تخفيف الألم ومنع المزيد من الضرر، وفيما يأتي أهم طرق علاج ضعف الأعصاب:[٤]

  • الأدوية التي تعمل على تقليل الألم مثل الأدوية المستخدمة في الصرع.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرودية.
  • عند مرضى السكري يؤدي تقليل نسبة السكر في الدم إلى علاج التلف الحاصل للأعصاب.

الوقاية من ضعف الأعصاب

من أفضل طرق الوقاية من الضعف العصبي هو إدارة الحالات الطبية التي قد تؤدي إلى الإصابة بالضعف العصبي، مثل السكري أو إدمان الكحول، ويعنبر اتباع أسلوب حياة صحي ومتوازن من أبرز الطرق الوقائية للضعف العصبي، وفيما يأتي الطرق المثلى للوقاية من الضعف العصي:[١]

  • تناول نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين: يعمل النظام الغذائي المتوازن على إعطاء الجسم المواد الغذائية المهمة للجهاز العصبي وباقي أعضاء الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية: تعمل التمارين الرياضية على تقوية الجهاز المناعي بالإضافة إلى الجهاز العصبي للجسم.
  • تجنب العوامل التي قد تتسبب في تلف الأعصاب: بما في ذلك الحركات المتكررة والتعرض للمواد الكيميائية السامة والتدخين والإفراط في تناول الكحول.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Peripheral neuropathy, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  2. Nerve Pain and Nerve Damage, , "www.webmd.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  3. What Are the Symptoms of Neuropathy, and How Is the Condition Diagnosed?, , " www.everydayhealth.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited
  4. What is peripheral neuropathy?,, " www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 29-11-2018, Edited