أعراض سن اليأس المبكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض سن اليأس المبكر

سن اليأس المبكر عند المرأة

يُطلق مصطلح سن اليأس المبكر على السيدات اللواتي تنقطع الدورة الشهرية لديهن بالتدريج، حيث تبدأ نسبة الخصوبة والقدرة على الإنجاب بالتراجع، وذلك نتيجة النقص الحاصل بمعدل إنتاج هرمون (الأستروجين) مدة سنة كاملة قبل الوصول إلى سن اليأس الطبيعي والتوقف بعدها نهائياً، والذي يكون عادة في المتوسط لدى النساء عند سن الواحدة والخمسون، ويصلن أغلبهن إلى سن اليأس تقريباً بين عمر الـ(45) و(55) عاما، وفي حين ظهرت أعراض سن اليأس قبل تلك الفئة العمرية للسيدات لتبدأ لديهن بوقت مبكر، وسنتعرف خلال مقالنا هذا على أعراض سن اليأس المبكر.

أعراض سن اليأس المبكر

قد يصعب على بعض السيدات التمييز بين أعراض انقطاع الدورة الشهرية مع أعراض سن اليأس المبكر وذلك لوجود تشابه بينهما، ومن أعراض سن اليأس المبكر ما يلي:

  • توقف وانقطاع الطمث الشهري.
  • فقدان القدرة على الإنجاب.
  • الشعور بصداع وألم.
  • التعرق الليلي وهبّات ساخنة ليلاً مع احمرار الوجه.
  • صعوبة واضطراب النوم.
  • تعكر المزاج وضعف التركيز.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب والتعب الشديد.
  • ضعف الرغبة والدافع الجنسي.
  • مشكلة النسيان وزيادة الوزن.
  • ارتخاء وجفاف المهبل، والتبول اللاإرادي.

أسباب سن اليأس المبكر

  • عامل الوراثة وجينات متوارثة عن الأمهات والجدات اللواتي يحملن نفس الصفة.
  • وجود خلل في وظائف الغدة النخامية وعدم قدرتها على إنتاج الهرمونات التي تساعد بنضوج البويضات، وأحياناً يكون السبب وجود كيس او ورم يؤثر بضغطه على طبيعة عمل الغدة وعجزها عن إنتاج تلك لهرمونات.
  • العلاج الكيميائي والإشعاعي لمرض السرطان أو استئصال الرحم.
  • خلل في جهاز المناعة الذاتي وذلك لقيام الجسم بإفراز مضادات تعمل على مهاجمة المبيض ومنعه من إنتاج البويضات مثل الالتهاب المفاصل والتصلب المتعدد.
  • الأورام الخبيثة واستئصال المبيضين جراحياً.
  • إصابة المبيض بالفيروسات والجراثيم.
  • القيام بممارسة الرياضات المختلفة بطرق عنيفة ومؤذية.
  • أنظمة التخسيس المتبعة الخاطئة والغير متوازنة والمؤدية إلى فقدان الشهية.

علاج سن اليأس المبكر

  • مراجعة طبيب النسائية وتشخيص أعراض سن اليأس المبكر، والقيام بإجراء التحاليل المخبرية لقياس مستويات هرمونات الغدة الدرقية والغدة فوق الكلوية.
  • إجراء فحوصات لقياس معدل هرمون الأستروجين بالدم وتحاليل تكشف المضادات والأجسام المناعية التي تهاجم عمل المبيض.
  • في حال أكدت نتائج الفحوصات توقف المبايض عن إنتاج البويضات، يتم المعالجة بهرمون الأستروجين البديل والذي يفيد بتعويض النقص بالجسم والتقليل من أعراضه.
  •  يلجأ الأطباء في وقتنا الحاضر مع التطور العلمي إلى استخدام الخلايا الجذعية لعلاج سن اليأس لدى النساء.
  • ينصح الأطباء السيدات بإتباع نظام غذائي صحي ومتكامل، إضافة إلى ممارسة الرياضة وبشكل يومي.