أعراض سرطان المريء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٩
أعراض سرطان المريء

سرطان المريء

سرطان المريء هو عبارة عن ورم خبيث يصيب المريء، والمريء هو عبارة عن أنبوب طويل يمتد من منطقة الحلق إلى المعدة، فعند القيام بتناول الطعام ينتقل الطعام من الفم إلى المعدة من خلال المريء، ويبدأ سرطان المريء في الخلايا المبطنة للمريء، كما أنَّه يمكن أن ينتقل إلى الطبقات الأخرى من المريء أو حتى إلى أجزاء أخرى من الجسم، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أنواع سرطان المريء، بالإضافة لأعراض سرطان المريء، وغيرها من الأمور المتعلقة بهذا النوع من السرطان.[١]

أنواع سرطان المريء

في الواقع هنالك العديد من أنواع السرطان الذي قد يصيب المريء، وتكون أغلب هذه الأنواع نادرة الحدوث، ولكن من جانبٍ آخر، فإنَّه يوجد نوعين شائعين من سرطان المريء، وهما:[٢]

  • سرطان الخلايا الحرشفية: يصيب هذا النوع من السرطان الخلايا المبطنة للمريء، وهي عبارة عن خلايا رقيقة مسطحة، وغالبًا ما يظهر هذا النوع في أعلى أو في منتصف المريء، ولكنَّه أيضًا قد يظهر في أي مكان في المريء.
  • سرطان المريء الغدي: يصيب هذا النوع من السرطان الخلايا الغديّة في المريء، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج المخاط وغيره، وفي الغالب يصيب هذا النوع الجزء السفلي من المريء.

مع التنويه إلى أن النوعين يتشابهان من ناحية العلاج المتبع، وأعراض سرطان المريء الناتجة.[٣]

أعراض سرطان المريء

في الحقيقة قد لا يشعر الشخص المصاب بأعراض سرطان المريء في المراحل الأولى للسرطان، وغالبًا ما يتم تشخيص هذا النوع من السرطان في مراحله المتأخرة نتيجةً لعدم ظهور أعراض سرطان المريء في المراحل الأولى، وتتضمن أعراض سرطان المريء:[٣]

  • صعوبة البلع؛ وذلك لأنَّ الورم يؤدي لتضييق المساحة التي يعبر منها الطعام في المريء، مما يزيد من صعوبة عملية مرور الطعام، وتعتبر صعوبة البلع أول أعراض سرطان المريء التي يحس بها الشخص المصاب.
  • الاستفراغ؛ قد يتم استفراغ الطعام بعدما يعلق في المريء مع عدم قدرته على المرور إلى المعدة.
  • فقدان الوزن؛ ربما يؤدي سرطان المريء إلى فقدان الوزن بشكلٍ كبير ومفاجئ.
  • السعال، وغالبًا ما يتم السعال عند محاولة البلع، كما أنَّ السعال في بعض الأحيان قد يكون مصحوبًا بالدم.
  • بحة الصوت تعد أيضًا من أعراض سرطان المريء.
  • الألم وعدم ارتياح في منطقة الحلق.
  • ارتجاع الأحماض؛ ويحدث ارتجاع الأحماض عند إصابة السرطان للجزء السفلي من المريء.
  • ألم في الصدر نتيجةً لارتجاع الأحماض.

عوامل تزيد من احتمال الإصابة بسرطان المريء

تتم الإصابة بسرطان المريء نتيجة لتغير في الحمض النووي DNA لخلايا المريء، والسبب الرئيس لهذا التغير غير معروف بشكل واضح، ولكن هنالك العديد من العوامل التي قد تؤدي لهذا التغير وتتسبب بالإصابة بسرطان المريء، وهي:[٤]

  • سرطان الخلايا الحرشفية مرتبط بشرب الكحول والتدخين، فاحتمال الإصابة بسرطان المريء من هذا النوع يزداد مع التدخين أو شرب الكحول.
  • سرطان المريء الغدي مرتبط بداء ارتجاع المريء.
  • يزيد مرض باريت الذي يصيب المريء من احتمال الإصابة بسرطان المريء.
  • يزيد التدخين من احتمال الإصابة بسرطان المريء الغدي، بينما لا يزيد شرب الكحول من احتمال الإصابة بسرطان المريء الغدي.
  • الحروق في منطقة المريء أو ابتلاع بعض المواد كالكلور أو أطعمة معينة.
  • ربما يزيد شرب السوائل الساخنة والنظام الغذائي الذي يحتوي على الخضراوات والفواكة بشكل ضئيل من احتمال الإصابة بسرطان المريء.
  • يزداد احتمال الإصابة بسرطان المريء مع التقدم في السن، وغالبًا ما يصيب الأشخاص فوق عمر 65 عامًا.
  • بعض الكروموسومات أو الجينات غير الطبيعية قد تزيد من احتمال الإصابة بسرطان المريء.

علاج سرطان المريء

يعتمد علاج سرطان المريء المتبع على عدة عوامل، كنوع الخلايا المصابة بالسرطان، مرحلة السرطان وحالة انتشاره، صحة الشخص المصاب بشكل عام، وأيضًا إصابة الشخص بأمراض أخرى غير سرطان المري،[٣]وهنالك العديد من العلاجات التي قد يقرر الطبيب اتباعها، ومنها:[٢]

العمليات الجراحية

يتم اللجوء للعمليات الجراحية في حال كانت الأورام صغيرة في الحجم وغير منتشرة في الجسم، فيقوم الطبيب خلال العملية الجراحية باستئصال هذه الأورام بواسطة ادوات معينة، وقد يتم في بعض الحالات إزالة جزء من المريء نفسه مع العقد الليمفاوية المحيطة أو حتى قد يضطر الطبيب لإزالة جزء من أعلى المعدة، ويتم إعادة ترميم الجزء الذي تم استئصاله بواسطة أنسجة من المعدة أو من الأمعاء الغليظة، وتتضمن هذه العملية بعض المضاعفات، كالألم، النزيف، مضاعفات في الرئتين، مشاكل في البلع، الغثيان، الحرقة، وأيضًا العدوى.

العلاج الكيماوي

يتضمن العلاج الكيماوي استخدام بعض الأدوية التي تهاجم الخلايا السرطانية، ويتم الخضوع للعلاج الكيماوي قبل أو بعد العملية الجراحية، ويتسبب العلاج الكيماوي بتدمير الخلايا السليمة أيضًا مما يؤدي لظهور بعض الأعراض الجانبية، ومنها:

  • فقدان الشعر.
  • الغثيان.
  • الاستفراغ.
  • الإعياء.
  • الألم.
  • الاعتلال العصبي.

العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو علاج يستخدم أجهزة مشعة معينة للقضاء على الخلايا السرطانية، ويستخدم العلاج الإشعاعي بشكل خارجي أو داخلي، كما أنَّه يستخدم مع العلاج الكيماوي، مما يجعل الأعراض الجانبية التي تظهر على الشخص المصاب أكثر خطورة، وهي:

  • مظهر الجلد الذي يشبه الجلد المصاب بحروق الشمس.
  • الألم أو الصعوبة في عملية البلع.
  • الإعياء.
  • القرح المؤلمة في المريء من الداخل.

ومن الممكن أيضًا أن تظهر بعض الأعراض الجانبية بعد فترة من توقف العلاج، كتضيق المريء نتيجةً لإنَّ الأنسجة تصبح أقل مرونة، مما قد يجعل عملية البلع أكثر صوبة أيضًأ. بالإضافة لبعض العلاجات الأخرى التي يمكن استخدامها، كالعلاج الموجه الذي يستهدف الخلايا السرطانية تحديدًا، أو يمكن زراعة أنبوب حديدي في المريء يعمل على إبقاء المريء مفتوحًا.

فيديو عن أعراض سرطان البلعوم والمريء وعلاجه

وفي هذا الفيديو يتحدث استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أعراض سرطان البلعوم والمريء وعلاجه[٥].

المراجع[+]

  1. "Esophageal Cancer", www.webmd.com, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Esophageal Cancer", www.healthline.com, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "What to know about esophageal cancer", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  4. "Esophageal Cancer (Cancer of the Esophagus)", www.medicinenet.com, Retrieved 30-8-2019. Edited.
  5. "أعراض سرطان البلعوم والمريء وعلاجه"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-09-2019.