أعراض سرطان الدم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض سرطان الدم عند الأطفال

مرض السرطان

يُعدُّ السرطانُ من أخطرِ الأمراض على الإطلاق، وهو مرضٌ خبيثٌ يسبّبُ الوفاة للغالبية العظمى من الأشخاص الذين يُصابون به، وينتج هذا المرض عن تكاثر شاذ وغريب للخلايا الشاذة في أحد أعضاء الجسم، ويوجد منه أنواع كثيرة، وتختلف حدة مرض السرطان باختلاف المكان الذي يحدث فيه، بالإضافة إلى سرعة اكتشافه، فكلما كان اكتشاف المرض أسرع كانت فرضةُ الشفاء أسرع، ومن بين أنواع السرطان المعروفة سرطان الدم الذي يُعرف أيضًا بابيضاض الدم أو اللوكيميا، وفي هذا المقال سيتم ذكر أعراض سرطان الدم عند الأطفال.

أعراض سرطان الدم عند الأطفال

يحدثُ سرطان الدم (Leukemia) نتيجة تزايد كبير لكرات الدم البيضاء الشاذة وغير الناضجة، ممّا يسبب ابيضاض الدم، والجدير بالذكر أن الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا النوع من السرطان الذي لا يوجد له سببٌ واضح، وفي معظم الحالات يكون وراثيًا، وتتفاوت أعراض الإصابة بين طفل وآخر من حيث شدتها، أما أهمّ أعراض سرطان الدم عند الأطفال فهي كما يأتي:

  • ظهور كدمات في جسم الطفل، وإصابته النزيف، إذ ينتجُ نزيف كبير من الأنف بمجرد إصابة بسيطة، كما تتكون على جلدهم بقع حمراء صغيرة وكدمات.
  • إصابة الطفل بآلام شديدة في البطن والمعدة، وفقدانه لشهيته لتناول الطعام؛ وذلك لأنّ خلايا الدم البيضاء غير الناضجة تتجمّع في الكلى والطحال والكبد، مما يسبّبُ تضخمها.
  • عدم القدرة على التنفّس بشكلٍ طبيعيّ؛ وذلك لتجمّعِ خلايا اللوكيميا في المناطق المحيطة بالغدد الصماء، وهذا يسبب تورّم العقد الليمفاوية والشعور بألم شديد عند التنفس.
  • الإصابة بضعفِ مناعة الجسم، وكثرة الإصابة بالعدوى والأمراض الالتهابية الناتجة عن البكتيريا والفيروسات، وتكون هذه الأمراض مصحوبة بالسيلان والحمى والسعال.
  • انتفاخ الذراعين والوجه والمنطقة العلوية من الصدر، ممّا يسبب الدوار والصداع، كما يحدث تورم في العقد الليمفاويّة.
  • الإصابة بفقر الدم وشحوب الجلد وتسارع الشهيق والزفير.
  • الإحساس بآلام قويّة في الساقين والعظام ومفاصل الجسم.
  • تضخم الخصيتين بالنسبة للأطفال الذكور.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.

تشخيص وعلاج سرطان الدم عند الأطفال

يتمّ تشخيصُ الإصابة بإجراء فحص للسائل الشوكيّ، بالإضافة إلى السائل الفقريّ، كما يتم أخذ خزعة من الغدد الليمفاوية وفحصها؛ للتأكد من وجود خلايا اللوكيميا وتحديد نوعها، وإجراء العديد من الصور، والجدير بالذكر أن فرصة الشفاء من هذا المرض مرتفعة مقارنة بغيرة من السرطانات، أما أهم طرق العلاج فتكون كما يأتي:

  • العلاج الدوائي، ويمرّ هذا العلاج بمرحلتيْن: الحثّ، التي تمتدّ لأسابيع عديدة، والتكثيف، التي يمكنُ أن تستمر لسنة وأكثر.
  • العلاج الكيميائيّ، ويمكن أيضًا الخلط ما بين تناول الدواء والعلاج الكيميائي.
  • العلاج الإشعاعيّ.
  • زراعة نخاع العظم.