أعراض زيادة المغنيسيوم في الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض زيادة المغنيسيوم في الجسم

المعادن وصحة الجسم

المعادن مهمّة لسلامة جسم الإنسان، فهي تدخل كمساعد في الكثير من التفاعلات الكميائيّة والعمليّات الحيويّة في الجسم، وحصول الإنسان على غذاءٍ متوازن يحتوي على الكميّات المطلوبة من المعادن أمر ضروريّ، كذلك التوازن في الحصول على النسب الذي يحتاجها الجسم مهمّ، لأنّ زيادة المعادن لها أضرار على صحة الإنسان، ويتضمن هذا المقال تعريف بالمغنيسيوم وما هي أعراض زيادة المغنيسيوم وأسباب زيادته أو نقصانه وأضراره، وأخيرًا مصادر المغنيسيوم.

المعادن في جسم الإنسان

المعادن هي أنواع خاصة من الغذاء يحتاجها الجسم ليقوم بوظائفه بشكل سليم، حاجة الجسم من المعادن تختلف كميّتها من معدنٍ لآخر، وغالبًا ما يحدث نقص في المعادن عندما لا يحصل الجسم على حاجته منها أو يكون هناك مشكلة في امتصاصها،[١] المعادن ذات أهميّة كبيرة لا ينبغي التغاضي عنها في الغذاء اليوميّ، ومن أبرز هذه المعادن التي يحتاجها الجسم في وظائفه الحيويّة:[٢]

  • الكالسيوم: من أهمّ المعادن التي يحتاجها الجسم يوميًّا، يدخل في تكوين النسيج العضليّ ويساعد في المحافظة عليه، وهو مهم جدًّا لمَن يمارسون نشاطًا بدنيًّا، فهو مهمّ لحدوث التقلّصات العضليّة بطريقة سليمة، ويتواجد الكالسيوم في الحليب وبعض أنواع السمك.
  • اليود: أهميّته تكمن في الحفاظ على سلامة الغدّة الدرقيّة وتوازن عمليّات الأيض، ويتواجد في الكثير من الأطعمة التي يتمّ تناولها بشكل يوميّ كملح الطعام.
  • الحديد: يلعب دورًا حيويًّا في نقل الأكسجين عبر أنسجة العضلات ويدعم الجهاز المناعيّ ويقي من فقر الدم، يتواجد الحديد في فول الصويا والعدس والسبانخ والفاصوليا واللحوم الحمراء.
  • الزنك: ينظم إنتاج الخلايا الجديدة في الجسم، ويعزّز نظام المناعة، ويزيد من سرعة التئام الجروح، يتواجد في المحار واللحوم والكاجو وبعض أنواع الحبوب.
  • الفسفور: مهم لصحّة الأسنان والعظام، وهو عنصر  أساسي لإصلاح خلايا وأنسجة الجسم، يتواجد في الحليب واللحوم.
  • المغنيسيوم: مهم لوظائف العضلات والأعصاب، ويساعد على تزويد الجسم بالطاقة، ويعمل على تنظيم نبضات القلب، يتواجد في العديد من الأطعمة، مثل: الأناناس والأرز والسبانخ.

أعراض زيادة المغنيسيوم في الجسم

المغنيسيوم معدن يحتاجه الجسم ليعمل بشكلٍ سليم فهو يدخل في مئات العمليّات والتفاعلات الكيميائيّة في الجسم، فهو يتحكّم بوظائف العضلات والأعصاب ووظائف الدماغ وضغط الدم، ويحافظ على المستوى الطبيعيّ للجلوكوز في الدم، وله دورٌ محوريّ في عمليّات الأيض والطاقة وإنتاج البروتين،[١] والكميّة اليوميّة التي يحتاجها الجسم من المغنيسيوم تختلف حسب العمر والجنس؛ فالمرأة تحتاج من 310 مغ إلى 320 مغ، والمرأة الحامل تحتاج 40 مغ كميّة إضافيّة، أمّا الرجل فيحتاج من 400 إلى 420 مغ، والأطفال يحتاجون من 30 مغ إلى 410 مغ، تختلف الكميّة حسب العمر والجنس.[٣]

وبالرغم من وجود المغنيسيوم بشكل طبيعيّ في الجسم، فإنّ هناك أضرار مرتبطة بزيادته في الدم hypermagnesemia، وتشمل أعراض زيادة المغنيسيوم:[٤]

  • إسهال واستفراغ وغثيان.
  • خمول.
  • ضعف العضلات.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • احتمال حدوث السكتة القلبيّة.
  • ضيق في التنفس.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • احتباس البول.

ولتخفيف أعراض زيادة المغنيسيوم يمكن للطبيب إعطاء غلوكونات الكالسيوم في الوريد، أو من الممكن اللجوء إلى غسيل الكلى لطرد المغنيسيوم خارج الجسم.[٥]

سبب نقص المغنيسيوم في الجسم

غالبًا ما يحدث النقص للمعادن في الجسم ببطء، وينتج عن عدّة أسباب؛ أهمّها الحاجة المتزايدة للمعادن، أو نقص المعادن في النظام الغذائي، أو صعوبة امتصاص المعادن من الطعام، إلّا أنّ نقص المغنيسيوم غير شائع؛ لأنّ الكلية تحفَظ المغنيسيوم من أن يتمّ طرحه خارج الجسم، وهناك أعراض مبكّرة لنقص المغنيسيوم، مثل: النعب والإرهاق والضعف الغثيان والتقيّؤ، وكذلك فقدان الشهيّة، إذا تُرك دون علاج من الممكن أن يُؤدّي إلى: خدر وتنميل وتشنجات عضليّة ونوبات وإيقاعات غير طبيعيّة للقلب.[١]

مع الوقت عدم حصول الجسم على كفايته من المغنيسيوم سيؤدّي إلى العديد من المشاكل الصحيّة، مثل: مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والصداع النصفي -الشقيقة-، كبار السن ومرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي، هم الأكثر عرضة لنقص المغنيسيوم، إمّا لأنّ الجسم يتخلّص من كميّات كبيرة من المغنيسيوم، أو أنّهم لا يأخذون حاجتهم الكافية من المغنيسيوم.[٦]

سبب زيادة المغنيسيوم في الجسم

يرتبط زيادة المغنيسيوم في الأشخاص الذين يعانون من أمراض صحيّة مزمنة، أو الذين يتنالون مكمّلات أو أدوية تحتوي على المغنيسيوم، مثل المليّنات وأدوية علاج عسر الهضم وحرقة المعدة، زيادة المغنيسيوم أمر نادر الحدوث لأن الكلى تقوم بالتخلص من الجرعات الزائدة منه، هذا يعني أن حدوث زيادة في المغنيسيوم مرتبط بالأشخاص الذين يعانون من فشل كلوي أو أمراض أخرى متعلّقة بالكلى ويتناولون مثل هذه الأدوية المذكورة، وكذلك مخاطر زيادته في الأشخاص الذين لديهم مشاكل في القلب أو الجهاز الهضمي.[٧]

نادراً من أن يعاني الأشخاص السليمين من أمراض الكلى من زيادة المغنيسيوم، إلّا ن هناك أسباب أخرى مرتبطة بزيادة المغنيسيوم مثل: العلاج بالليثيوم، قصور الغدة الدرقيّة، متلازمة الحليب البقري، فرط كالسيوم الدم العائلي، مرض أديسون، الكآبة، الاستهلاك المفرط لمضادّات الحموضة والمسهّلات.[٨]

أضرار المغنيسيوم

من النّادر حصول زيادة في المغنيسيوم في الجسم من الغذاء، إلّا أنّ تناول المكمّلات والمليّنات من الممكن أن تؤدي إلى زيادة المغنيسيوم، تؤثر المعادن على بعضها البعض، فزيادة واحد من الممكن أن يؤدي إلى نقص آخر، ففي حالة المغنيسيوم زيادته يؤدي إلى نقص الكالسيوم، وتتراوح أضرار المغنيسيوم من اضطرابات في المعدة والإسهال، إلى أضرار أكثر خطورة مثل: التقيؤ، تباطؤ معدل نبضات القلب، انخفاض ضغط الدم بشكل خطير، وكذلك من الممكن أن تؤدي إلى عدم انتظام نبضات القلب، وصعوبة التنفس، وغيبوبة ومن الممكن أن تسبّب الموت، كذلك من الممكن أن يؤثّر المغنيسيوم سلبيًّا على عمل العديد من الأدويّة، مثل بعض أنواع المضادّات الحيويّة وأدوية هشاشة العظام، وكذلك يتداخل مع تأثير بعض أدوية الغدة الدرقيّة، وكذلك من الممكن أن يزيد الآثار الجانبيّة للعديد من أدوية ضغط الدم.[٩]

مصادر المغنيسيوم

لأهميّة المغنيسيوم لا بدّ من تزويد الجسم بحاجته اليوميّة منه، هناك العديد من الأطعمة التي تعدّ مصدر جيّد للمغنيسيوم، مثلاّ يعدّ الأناناس مصدر غنيّ جدّا بالمغنيسيوم، إذ أنّ كوب واحد من عصير الأناناس يزوّد الجسم بـ 76% من حاجته الكليّة،[٢] ومن المصادر المهمّة للمغنيسيوم:[٣]

  • المكسّرات والبذور: وجبة خفيفة -تقريبًا 28غم- من اللوز والكاجو يزوّد الجسم بـ 80 مغ من المغنيسيوم، ومن أمثلة البذور: بذور اليقطين ودوّار الشمس والكتّان والفول السوداني، تناول مثل هذه البذور مع السلطة سيؤدي لحصول الجسم على المغنيسيوم بالإضافة إلى الدهون المفيدة للقلب والألياف ومضادّات الأكسدة.
  • الحبوب الكاملة: تفوق فائدة الحبوب الكاملة على الأطعمة المعالجة مثل الخبز الأبيض، فالحبوب الكاملة بالإضافة إلى احتوائها الكثير من الألياف، فهي أيضًا غنيّة بالمغنيسيوم، حيث أنّ شريحتين من خبز القمح الكامل تحتوي على 45 مغ من المغنيسيوم، ونصف كوب من الأرز البني يحتوي على 40 مغ، ونصف كوب من الشوفان يمنح الجسم 30 مغ.
  • الأفوكادو: مصدر غنيّ بالمغنيسيوم إذ أنّ كوب واحد من الأفوكادوا المقطّع يزوّد الجسم بـ 44 مغ مغنيسيوم، إضافة إلى احتوائه على الدهون المفيدة للقلب والألياف وحمض الفوليك.
  • الخضروات: تعدّ الخضار ذات الأوراق الخضراء مصدر جيّد للمغنيسيوم، مثل: السبانخ والكرنب، كذلك بعض الخضروات الأخرى مثل البامية حيث تعدّ مصدرًا غنيًّا بالمغنيسيوم.
  • البقوليّات: من أمثلة البقوليات الغنيّة بالمغنيسيوم: الفول والحمص الفاصوليا والعدس.
  • مكمّلات المغنيسيوم: في بعض الحالات يحتاج الشخص إلى مكمّلات المغنيسيوم التي يجب أن تكون تحت الإشراف الطبيّ، لأنّ بعض الأدويّة من الممكن أن تؤثّر على امتصاص المغنيسيوم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Mineral Deficiency, , "www.healthline.com", Retrieved in 14-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب Where To Find Your Top 6 Minerals!, , "www.bodybuilding.com", Retrieved in 14-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب All About Magnesium, , www.webmd.com, Retrieved in 14-11-2018, Edited
  4. Can You Overdose on Magnesium?, , "www.healthline.com", Retreived in 15-11-2018,Edited
  5. Can You Overdose on Magnesium?, , "www.healthline.com", Retrieved 15-11-2018,Edited
  6. All About Magnesium, , "www.webmd.com", Retrieved in 14-11-2018, Edited
  7. Can You Overdose on Magnesium?, , "www.healthline.com", Retreived 15-11-2018,Edited
  8. Magnesium Metabolism and its Disorders, , "nih.gov", Retrieved in 15-11-2018, Edited
  9. What Are Magnesium Supplements?, , "www.livescience.com", Retrieved in 15-11-2018, Edited