أعراض تليف الكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
أعراض تليف الكبد

تليف الكبد

الكبد هو عضو بحجم كرة القدم ويمتلك وظيفة مهمة للغاية، حيث يقوم بتصفية الدم من السموم والمواد الضارة، وينتج إنزيمات تساعد على هضم الطعام، ويخزن السكر والمواد الغذائية، كما يساعد على محاربة العدوى، ومن الخصائص المميزة للكبد أنه في كل مرة يصاب فيها يقوم بإصلاح نفسه ويشكل أنسجة ندبة قوية، وعند تراكم الكثير من أنسجة الندبة لا يمكن للجهاز أن يعمل بشكل صحيح، ويحدث مرض تليف الكبد على مدى فترة طويلة من الزمن بسبب التعرض للعدوى أو الإدمان المزمن للكحول، ويعد مرض تليف الكبد أحد الأسباب الرئيسة للموت في جميع انحاء العالم، لذلك من المهم تشخيص المرض وعلاجه بسرعة، وخاصة أن أعراض تليف الكبد غير واضحة وقد لا تظهر على المصاب.[١]

أسباب تليف الكبد

التضرر الكبدي الناتج عن تليف الكبد لا يمكن شفاؤه، لكن إذا تم تشخيص المرض مبكرًا وعرف السبب يمكن علاجه والحد من انتشار التليف، وهناك العديد من الأمراض والحالات المرضية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكبد وتسبب التليف، كما يوجد عدة أسباب لتليف الكبد ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • الإكثار من تناول الكحول.
  • التهاب الكبد الفيروسي المزمن، التهاب الكبد B وC وD.
  • تراكم الدهون في الكبد، ومرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  • داء ترسب الأصبغة الدموية وتراكم الحديد في الجسم.
  • التليف الكيسي.
  • رتق القنوات الصفراوية.
  • أمراض الكبد الناتجة عن الجهاز المناعي بالجسم، والتهاب الكبد المناعي.
  • داء ويلسون، ويحدث ذلك بسبب تراكم النحاس في الكبد.
  • اضطراب نقص ألفا-1 أنتي تربسين.
  • الاضطرابات الوراثية في وظائف الجسم كأيض السكر، ووجود الغالاكتوز في الدم أو داء اختزان الغلايكوجين.
  • متلازمة ألاجيل.
  • التشمع الصفراوي الأولي بسبب تدمير القنوات الصفراوية.
  • تصلب القنوات الصفراوية وتندبها.
  • الإصابة بالعدوى، مثل داء الزُهري أو داء البروسيلا.
  • الأدوية، وتشمل ميثوتريكسات أو إيزونيازي.

أعراض تليف الكبد

لا يمكن تحديد أعراض تليف الكبد وعادًة ما يتم تجاهل الأعراض أو تشخيصها أو نسبها إلى أمراض أخرى محتملة، وذلك بسبب عدم وضوح أعراض تليف الكبد وقلتها إن وجدت، حيث تظهر عندما يكون الضرر بالكبد شديدًا، ومع تقدم مراحل المرض تصبح الأعراض أكثر وضوحًا وتشمل ما يأتي:[٣]

  • إعياء.
  • التعب والإرهاق.
  • فقدان الشهية.
  • خسارة الوزن.
  • غثيان.
  • اليرقان واصفرار الجلد والعينين.
  • ورم وعائي العنكبوت على الجلد، خاصة في منطقة الأنف والخدين.
  • تورم القدمين والكاحلين والساقين وذلك بسبب تراكم السوائل.
  • انتفاخ البطن بسبب تراكم السوائل في البطن.

مراحل تليف البكد

المراحل المبكرة من مرض الكبد تبدأ بلتهاب بالكبد وإذا لم يتم علاج هذا الالتهاب، يحدث تندب أو تليف، ويعد تليف الكبد مرحلة متأخرة من تلف الكبد، وقد يحتاج المريض بالمرحل المتاخرة إلى زراعة الكبد، وتشمل مراحل تطور المرض ما يأتي:[٤]

  • المرحلة الأولى تسمى مرحلة تليف الكبد التعويضي، حيث تتشكل الندوب وتكون الأعراض والمضاعفات قليلة.
  • المرحلة الثانية التي يحدث فيها ارتفاع ضغط الدم المتفاقم وتشكل الدوالي.
  • المرحلة الثالثة التي تسمى مرحلة الكبد اللاتعويضي، حيث يحدث تورم البطن ومضاعفات خطيرة مع احتمالية فشل الكبد.
  • المرحلة الرابعة والتي هي المرحلة النهائية المهددة للحياة، وتكون قاتلة إذا لم يتم زراعة الكبد.

مضاعفات تليف الكبد

يعد تليف الكبد من المراحل المتأخرة للتندب الكبدي، وهو نتيجة إصابة الكبد بأمراض وحالات مختلفة، أهمها التهاب الكبد والإدمان على شرب الكحول، والجدير بالذكر أن أعراض تليف الكبد غير واضحة ولكن قد يكون هناك بعض المضاعفات الواضحة للمرض، ومن أهمها ما يأتي:[٢]

  • تضخم الطحال: ارتفاع ضغط الدم الذي يمكن أن يسبب تورمًا في الطحال، مما يسبب انخفاضًا في كريات الدم البيضاء والصفائح الدموية.
  • النزيف: يسبب ارتفاع ضغط الدم تضخم الأوردة مما يسبب نزيفًا خطيرًا، وعدم قدرة الكبد على تصنيع ما يكفي من عوامل تجلط الدم على استمرار النزيف.
  • حالات العدوى: عند الإصابة بتليف الكبد يفقد الجسم القدرة على مكافحة العدوى وأهمها الصفاق الجرثومي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي: تتراكم السموم بالمخ وقد تسبب الغيبوبة، نتيجة عدم قدرة الكبد على تصفية الدم من السموم.
  • فرط ضغط الدم البابي: يبطئ التليف من تدفق الدم عبر الكبد، وزيادة الضغط في الوريد الذي ينقل الدم من الامعاء والطحال إلى الكبد.
  • أمراض العظام: المصاب يكون أكثر عرضة للكسور، حيث يفقد المريض قوة العظام.
  • الإصابة بسرطان الكبد: تتزامن الإصابة بمرض تليف الكبد مع سرطان الكبد عند كثير من الأشخاص.
  • متلازمة الاعتلال الفجائي: في المراحل المتأخرة من المرض عند البعض يحدث فشل في عدة أعضاء من الجسم.

علاج تليف الكبد

يعتمد علاج تليف الكبد على السبب الكامن وراء التليف، حيث يلجأ الطبيب لعلاج السبب الأساسي لتقليل أعراض تليف الكبد، ويتضمن ممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الوزن الزائد واتباع نظام غذائي وتناول الأدوية التي تعزز التحكم بنسبة السكر بالدم، والتوقف عن تعاطي الكحول، وقد يصف الطبيب الأدوية التي تعرف باسم مضادات الرجفان والتي تقلل من حدوث تندب الكبد، ومن أهم العلاجات الموصوفة ما يأتي:[١]

  • علاج أمراض الكبد المزمنة: تتضمن مثبطات ACE، مثل benazepril وlisinopeil وramipril.
  • علاج فيروس التهاب الكبد الوبائي C: ويشمل توكوفيرول أو إنترفيرون ألفا.
  • علاج التهاب الكبد الدهني غير الكحولي: ويشمل PPAR- alpha.
  • عملية زراعة الكبد: مع تقدم أعراض تليف الكبد يحتاج المريض إلى عملية زراعة الكبد، حيث تعد من العمليات الصعبة لأن ليس كل مريض مرشح جراحيًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Liver Fibrosis", www.healthline.com, Retrieved 30-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Cirrhosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. "An Overview of Cirrhosis", www.verywellhealth.com, Retrieved 30-07-2019. Edited.
  4. "Cirrhosis (Liver)", www.medicinenet.com/, Retrieved 30-07-2019. Edited.