أعراض تجمع السوائل في الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض تجمع السوائل في الركبة

تجمع السوائل في الركبة

تعتبر الركبة من أحد مفاصل الجسم التى تحتوي على كمية معينة من السوائل حولها لتسهل حركة المفصل وتمنع الاحتكاك، ولكن في بعض الحالات تزداد هذه السوائل زيادة غير طبيعية، ويؤدي تجمع السوائل في الركبة إلى العديد من المشاكل ومنها التورم أو الألم أو صعوبة حركة المفصل، ولزيادة هذه السوائل عدة أسباب منها تعرض مفصل الركبة إما لإصابة أو التهاب أو إصابة الأربطة أو الغضروف المفصلي.[١]

أسباب تجمع السوائل في الركبة

يتكون السائل من خلايا دم بيضاء وبعض المواد الكيمائية التي تطلقها هذه الخلايا، بالإضافة إلى خلايا الدم الحمراء، وعندما تصاب الركبة تكون استجابة الجسم الطبيعية هي إنتاج هذه السوائل لحمايتها، ومن أسباب تجمع السوائل في الركبة:[٢]

  • الإصابات المتكررة لمفصل الركبة.
  • تمزق الأربطة أو الغضروف المفصلي.
  • كسر في العظام المحيطة بمفصل الركبة.
  • العدوي البكتيرية.
  • النقرس أو النقرس الكاذب.
  • هشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • التهاب كيسي ماقبل عظمة الرضفة.
  • الأورام.

عوامل خطورة تجمع السوائل في الركبة

يحدث تجمع السوائل في الركبة نتيجة حدوث ضغط زائد على الركبة أو نتيجة التعرض لإصابة، ويوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر تجمع السوائل في الركبة، وهذه العوامل تشمل:[٢]

  • العمر: كلما تقدم العمر زاد احتمال الإصابة بمشاكل الركبة.
  • الرياضة: ممارسة بعض الرياضات كالمصارعة وكرة السلة أو القدم، يمكن أن يجهد الركبتين.
  • نوع المهنة: بعض الأشخاص لديهم مهن شاقة كمنظف السجاد أو البستاني أو غيرهم من المهنيين التي تتطلب أعمالهم قضاء معظم الوقت على ركبهم.
  • زيادة الوزن: الأشخاص الذين يعانون من السمنة تزداد خطورة الإصابة لديهم.
  • العامل الصحي: من يعانون من هشاشة العظام أو التهاب المفاصل الروماتويدي نسبة الإصابة لديهم أكثر من غيرهم.

أعراض تجمع السوائل في الركبة

يتسبب تجمع السوائل في الركبة بالعديد من الأعراض، والتي تؤثر على ركبة واحدة فقط أو على كلا الركبتين، هذه السوائل تتسبب في صعوبة المشي أو صعود الدرج أو القيام بالعديد من الأنشطة اليومية، وهناك أعراض أخرى تشمل:[٢]

  • تورم واحمرار المنطقة المحيطة بعظمة الرضفة.
  • تصلب المفصل، وصعوبة فرده أو ثنيه.
  • الألم وخاصة عند تحميل وزن الجسم على الركبة.
  • ارتفاع في درجة حرارة الركبة المصابة مقارنةً مع الركبة الأخرى.

تشخيص تجمع السوائل في الركبة

يقوم الطبيب بتشخيص تجمع السوائل، عن طريق السؤال عن التاريخ الطبي، ومن الممكن أخذ عينة من السائل الموجود في مفصل الركبة لفحصه، لتشخيص إذا ما كان هناك عدوى بكتيرية، وسيقوم الطبيب أيضًا ببعض الفحوصات وتشمل:[٣]

  • الفحص البدني: يقوم الطبيب بالمقارنة ما بين الركبتين، وذلك من خلال الضغط بلطف على منطقة الركبة للكشف عن الحرارة أو الألم أو التورم، وفحص الجلد المحيط بالركبة، والطلب من المريض بتحريك ركبتيه لتحديد مدى الحركة فيهما وفحص الألم.
  • اختبارات التصوير: يقوم الطبيب باستخدام التصوير بالأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير بالموجات فوق الصوتية، وذلك لتحديد السبب الأساسي واستبعاد أي أسباب أخرى تعطي نفس الأعراض.

علاج تجمع السوائل في الركبة

قبل البدء بالعلاج يجب على الطبيب تحديد أسباب تجمع السوائل في الركبة، ليسهل عليه وضع العلاج المناسب للوصول إلى أفضل النتائج، ولكن في بعض الأحيان قد لا تكون هناك استفادة من هذة العلاجات، هنا قد يلجأ الطبيب إلى الجراحة لاستبدال مفصل الركبة، وبعض العلاجات تشمل الآتي:[٢]

  • المضادات الحيوية: تستخدم إذا كانت هناك عدوى.
  • الكورتيكوستيرويد: ويعطى إما عن طريق الفم أو حقنه مباشرةً في مفصل الركبة.
  • مضادات الالتهابات والمسكنات: لتخفيف آلام المفصل.
  • سحب السوائل من المفصل: سحب السوائل يخفف الضغط مؤقتًا عن المفصل، ويمكن إعطاء الكورتيكوستيرويد بعده مباشرةً.
  • عمل منظار للمفصل: وهو إجراء يتم فيه إدخال أنبوب مضيء إلى المفصل للمساعدة في إصلاح الاعتلال الموجود بمفصل الركبة.
  • العلاج الطبيعي: يحسن العلاج الطبيعي مرونة المفصل ويعمل على تقوية العضلات حول هذا المفصل.
  • الرعاية الذاتية: يمكن استخدام واقي للركبة، ولكن قبل استخدامه يجب استشارة الطبيب، لأن استخدامه بشكل غير صحيح قد يؤدي إلى زيادة الضرر، وتتضمن أيضًا تدابير هذه الرعاية الآتي:
  1. إعطاء الركبة فترة من الراحة عندما يكون بها تورم أو ألم، أيضًا تجنب الأنشطة التي يكون بها تحميل وزن على المفصل، أيضًا إذا كانت المشكلة طويلة الأمد يجب التخلي عن الرياضات الشاقة أو الحركات المتكررة على الركبتين.
  2. استخدام مسكنات الألم أو مضادات الالتهابات حسب الحاجة.
  3. وضع الثلج على الركبة لمدة 15 إلى20 دقيقة كل ساعتين إلى أربع ساعات، كما ويجب رفع الركبة أعلى من مستوى القلب.
  4. الحفاظ على الوزن المثالي لتجنب الضغط على الركبتين.
  5. ممارسة تمارين لتقوية العضلات المحيطة بالركبتين ويجب اتباع برنامج للتمارين بحيث تكون تمارين خفيفة لا تؤثر على المفصل كالسباحة والمشي والتمارين الرياضية المائية.

الوقاية من تجمع السوائل في الركبة

من الصعب غالبًا منع تجمع السوائل في الركبة، ولكن هناك العديد من النصائح التي إذا قام الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بها باتباعها بشكل صحيح فإنها تقلل من خطورة الإصابة بهذه السوائل وتشمل هذه النصائح: تجنب الحركات المفاجئة وتجنب الركض على الأسطح الخشنة والتقليل من وزن الجسم لأن السمنة تزيد من الضغط على مفصل الركبة وبعض التمارين الخفيفة لمفصل الركبة وممارسة الرياضة كالمشي أو السباحة أو ركوب الدراجات واختيار الأنشطة المناسبة والابتعاد عن بعض الرياضات الصعبة كالركض وكرة القدم والسكواش .[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب What is water on the knee?, , "www.medicalnewstoday", Retrieved in 11-2-2019, Edited
  2. ^ أ ب ت ث Water on the Knee Joint Effusion What Is It?, , "www.healthline.com", Retrieved in 11-2-2019, Edited
  3. Knee bursitis, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 11-2-2019, Edited