أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٦ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

النيكوتين

النيكوتين هو مادة تدخل الجسم عن طريق التدخين، وتؤدي مادة النيكوتين إلى الإدمان، كالهيروين وغيره من المواد التي تؤدي إلى الإدمان، فتظهر أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم عند التوقف عن التدخين، ولهذا السبب يواجه معظم المدخنين صعوبة في ترك التدخين، فالنيكوتين يؤثر على جميع المناطق في الجسم، كالقلب، الأوعية الدموية، الهرمونات، عمليات الأيض، وأيضًا الدماغ، عند التوقف عن التدخين سيعاني الشخص من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، وتدوم هذه الأعراض مدة شهر تقريبًا، ويكون الأسبوع الأول هو الأصعب خاصةً في اليوم الثالث والرابع والخامس، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، وبعض الأمور المتعلقة بانسحاب النيكوتين.[١]

أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

يعرف معظم الناس عن طريق التجربة الشخصية ما مدى صعوبة ترك التدخين، فأعراض انسحاب التدخين من الجسم تبدأ بالظهور عند التوقف عن التدخين، وتقسم أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم إلى أعراض نفسية وأعراض جسدية، وتدوم الأعراض الجسدية عدة أيام فقط، بينما تدوم الأعراض النفسية لفترات أطول بكثير، ومن أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم:[٢]

  • الرغبة في الحصول على النيكوتين.
  • الإحباط.
  • سوء المزاج.
  • القلق.
  • تقلب المزاج.
  • الصداع.
  • التعرق.
  • الارتعاش.
  • الأرق ومواجهة صعوبة في النوم.
  • الاستيقاظ ليلًا.
  • زيادة الشهية.
  • ألم في منطقة البطن.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي، كالإمساك.
  • مواجهة صعوبة في التركيز.

الجدول الزمني لانسحاب النيكوتين من الجسم

قد تختلف أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم في شدتها من شخص لآخر، فالأعراض قد تكون أقوى عند بعض الناس، بينما يشعر البعض الآخر بأعراض خفيفة تدوم لعدة أيام، وتظهر أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم في العادة خلال فترة تتراوح بين 4-24 ساعة بعد تدخين آخر سيجارة، وتكون أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم في أعلى مستوى لها في اليوم الثالث بعد الإقلاع عن التدخين، وبعدها تقل شدة الأعراض تدريجيًا، كما أن الرغبة في التدخين عند البعض قد تدوم لفترة أطول من باقي الأعراض، وتزداد هذه الرغبة عند رؤية شخص ما يقوم بالتدخين، ويقوم الجسم بالتخلص من نصف النيكوتين الموجود فيه بعد ساعتين من الإقلاع عن التدخين، ويستمر مستوى النيكوتين بالانخفاض بعدها حتى يتم التخلص من النيكوتين بالكامل، كما أن الشخص الذي يقوم بالإقلاع عن التدخين يستمر بملاحظة التغييرات الإيجابية طوال فترة الإقلاع عن التدخين، كالتحسن الملحوظ في حاستي التذوق والشم، كما أنَّ السعال يصبح أقل، وأيضًا تزداد عملية التنفس سهولة خاصةً خلال القيام بالتمارين الرياضية.[٢]

علاجات لتخفيف أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

يمكن مراجعة الطبيب عند الإقلاع عن التدخين لمناقشة الطرق التي يمكن اتباعها لتخفيف أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، فهنالك العديد من العلاجات التي يمكن أن يوصي بها الطبيب، وتساعد هذه العلاجات على تقليل أعراض انسحاب النيكوتين، ومنها:[٣]

علاجات تحتوي على النيكوتين

هنالك بعض العلاجات التي تحتوي على النيكوتين، ويمكن استخدامها للتخفيف من أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم، فهذه العلاجات تعمل على تخفيف الأعراض عن طريق تقليل كمية النيكوتين في الجسم تدريجيًا، ومن هذه الأدوية:

  • أدوية بدون وصفة طبية تحتوي على النيكوتين، كلصقات النيكوتين أو علكة النيكوتين.
  • أدوية بوصفة طبية تحتوي على النيكوتين، كبخاخات الأنف أو الأدوية التي تؤخذ عن طريق الاستنشاق.

قد تساعد العلاجات التي تحتوي على النيكوتين، ولكن لا تعالج الأعراض بشكل كامل، فمعظم الناس يستمرون بالشعور ببعض أعراض انسحاب النيكوتين، كما أنَّه قد تظهر بعض الآثار الجانبية للعلاجات التي تحتوي على النيكوتين، ومنها:

  • الدوخة.
  • مشاكل في النوم.
  • الصداع.
  • الغثيان.

كما أنَّ معظم الدراسات أظهرت أن الآثار الجانبية للعلاجات التي تحتوي على النيكوتين تفوق الفوائد التي يمكن الحصول عليها، ويزداد احتمال الإصابة بالنوبة القلبية عند بعض الأشخاص الذين يستعملون لصقات النيكوتين ويقومون بالتدخين في نفس الوقت، وأيضا يرتفع ضغط الدم، فالنيكوتين الذي يدخل الجسم من مصدرين مختلفين يعمل على زيادة ضغط الدم، ولكن عند استخدام لصقات النيكوتين لوحدها، فهي لا تسبب ارتفاع ضغط الدم.

علاجات لا تحتوي على النيكوتين

يتم استخدام للعلاجات التي تحتوي على النيكوتين للأشخاص الذين يدخنون أكثر من 10 سجائر يوميًا ، ولكن عند الأشخاص الذين يدخنون أقل من 10 سجائر يوميًا يفضل الإقلاع عن التدخين بدون اللجوء للعلاجات التي تحتوي على النيكوتين، وتظهر الأعراض بشكل أكبر في هذه الحالة، ولكن هنالك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، ومنها:

  • تحديد يوم معين للإقلاع عن التدخين.
  • كتابة لائحة بأسباب الإقلاع عن التدخين.
  • التذكر دائمًا بأنَّ أعراض الإقلاع عن التدحين تكون مؤقتة.
  • الحصول على الدعم من الأصدقاء والأقارب.

نصائح للتعامل مع أعراض انسحاب النيكوتين من الجسم

يجب أن يتذكر الشخص الذي ينوي الإقلاع عن التدخين أنَّ الرغبة في التدخين تدوم تقريبًا 15-20 دقيقة، فالقيام بأي عمل لتناسي التدخين خلال هذه الفترة قد يساعد، وهناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للمساعدة على التعامل بشكل جيد مع أعراض انسحاب النيكوتين، ومنها:[٢]

  • التحضير الذهني لأعراض انسحاب النيكوتين.
  • كتابة لائحة بفوائد الإقلاع عن التدخين، وقراءتها عند الشعور برغبة في التدخين.
  • القيام بالتمارين بشكل منتظم خلال فترة الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب الأمور التي تحفز الرغبة في التدخين، كشرب الكحول أو زيارة الأماكن التي يتواجد فيها الندخنين.
  • الصبر، فالإقلاع عن التدخين يحتاج إلى الوقت.
  • ممارسة الهوايات وتعبئة أوقات الفراغ.
  • قضاء وقت أطول مع الأصدقاء الذين لا يقومون بالتدخين.

المراجع[+]

  1. "What is Nicotine Withdrawal?", www.webmd.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت " Nicotine withdrawal symptoms and how to cope", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  3. " Everything You Need to Know About Nicotine Withdrawal", www.healthline.com, Retrieved 16-7-2019. Edited.