أعراض الصرع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أعراض الصرع

مرض الصرع

يصاب العديد من الأشخاص بمرض الصرع ويعد الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة به، ويحدث هذا المرض نتيجةً لاضطراباتٍ في الجهاز العصبي المركزي وتُلحق هذه الاضطرابات فشلاً في إنتاج الطاقة الكهربائية ونقل الإشارات الكهربائية من قِبل خلايا الجهاز العصبي، يتعرض الشخص المصاب بهذا المرض لنوبةٍ أو لنوبات صرعية ترافقها ظهور عدة علامات كالتصرفات الغير طبيعية والأحاسيس الغريبة والتحديق بالنظر للأعلى وحدوث التشنجات والاختلاجات الحادة وفي بعض الأحيان يفقد المريض وعيه ويصاب بالإغماء، وسنتعرف في هذ المقال على أعراض الصرع.

أعراض الصرع

هناك العديد من العلامات والأعراض الدالة على الإصابة بالصرع وذلك تبعاً لأنواعه، سنقوم بذكرها فيما يلي:

  • أعراض الصرع الجزئي
  1. تظهر على المريض حالةً من التغير التي تطرأ على شعوره وشكله وحاسة التذوق لديه ورائحته أيضاً.
  2. من أعراض الصرع الأخرى سماع أشياء غريبة غير موجودة.
  3. يطرأ تغير على حالة المريض الإدراكية يحدث بعدها فقدان الوعي لفترةٍ زمنية.
  4. يصدر عن الشخص المصاب حركاتٍ غير محددة وغريبة.
  5. التحديق للأعلى أو في الفضاء.
  6. يصدر المريض أصواتاً بلسانه.
  7. تغير في حركة اليدين.
  8. يصدر المصاب صوت ابتلاع شيءٍ ما.
  • أعراض الصرع العام
  1. عند حدوث نوبة الصرع الخفيفة يصاب المريض بتدهورٍ في وعيه وإدراكه.
  2. التحديق بنظره للأعلى.
  3. تصدر عن الشخص المصاب حركات جسدية ضمنية.
  4. قيام المريض بحركاتٍ حادة في يديه ورجليه والإصابة بنوبة رمعية عضلية.
  5. حدوث نوبة ارتجاجية توترية تعرف بأنها من النوبات الأكثر شدة من نوبات الصرع الأخرى حيث يتعرض المصاب لفقدان الوعي ورجفةٍ وتصلبٍ في جسده.

أسباب مرض الصرع

  • من العوامل الرئيسية التي تؤدي للإصابة بمرض الصرع التعرض لحوادث السقوط وإصابة الرأس وإلحاق الضرر بالدماغ.
  • يحدث نتيجة الأمراض الخلقية.
  • الإصابة بمرض الاستقلاب.
  • افتقار الجسم للعناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات يؤدي إلى الإصابة بالصرع.
  • انخفاض معدل الجلوكوز المعروف بسكر الدم في الجسم.
  • نقصان كمية الأكسجين الذي يحدث في معظم الأحيان عند الولادة.
  • نقص نسبة المغنيسيوم والكالسيوم في الجسم.
  • إصابة أنسجة الدماغ بالالتهاب.
  • الإصابة بالتهاب السحايا.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم الطفل عن المعدل الطبيعي.
  • إصابة الطفل برضوضٍ أثناء الولادة.
  • حدوث تشوهاتٍ في الدماغ أو إصابته بالأمراض المختلفة مثل الأورام أو الشلل الدماغي أو إصابة نسيج الدماغ بالتشوه مما يؤدي إلى حدوث تشنجاتٍ دماغية.
  • الإصابة بالتسمم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية نتيجةً لتوقف الدورة الدموية في منطقة الدماغ.
  • الإصابة بالأورام المختلفة.
  • تعريض الطفل للاهتزازات الشديدة أو حمل الرضيع بطريقةٍ عنيفة.
  • إصابة أوعية القلب بالمشكل الصحية.
  • العوامل الوراثية.
  • الإصابة بجلطاتٍ في المخ.
  • اعتماد نظام غذائي غير صحي.