أعراض الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

الدورة الشهرية أو الحيض هي العملية التي يتم من خلالها تفريغ الدم ومواد أخرى عن طريق المهبل، وتحدث هذه العملية مرة واحدة كل شهر منذ البلوغ وحتى انقطاع الطمث، باستثناء فترة الحمل، وتستمر فترة الحيض تقريبًا من 3-7 أيام، ومن الممكن أن تختلف كمية الدم النازل، وقد تكون قليلة أو متوسطة أو كبيرة، وفي العادة تحدث أول دورة عند الفتيات بين عمر 8 و15 عامًا، أما أعراض الدورة الشهرية فهي عديدة و وتتنوع طرق السيطرة عليها.

أعراض الدورة الشهرية

في العادة تبدأ أعراض الدورة الشهرية بالظهور قبل مدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين من موعدها، حيث تختفي هذه الأعراض بمجرد بدء نزيف الدم، ومن أبرز هذه الأعراض ما يأتي:[١]

  • ظهور حب الشباب: عندما يقترب موعد الدورة الشهرية، تتسبب مستويات الهرمون المرتفعة بتحفيز إفراز الزيت الذي يعمل على سد المسام وظهور حب الشباب.
  • حدوث تغيرات في الثدي: مثل تورم الثدي والألم عند الضغط عليه، وقد ترتبط هذه الأعراض بارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين.
  • الشعور بالتعب وعدم القدرة على النوم: وسبب ذلك هو تغير الهرمونات أثناء هذه الفترة.
  • حدوث تشنجات: تعتبر تشنجات البطن في هذه الفترة من أكثر الأعراض شيوعًا بين النساء.
  • الإصابة بالإمساك أو الإسهال: عندما اقتراب الدورة الشهرية، تحدث بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي فقد تصاب بعض النساء بالإمساك والبعض الآخر بالإسهال.
  • الانتفاخ والغازات: يحدث احتباس الماء بسبب التغيرات الهرمونية، لكن يمكن السيطرة على ذلك من خلال تجنب تناول الملح وممارسة التمارين الرياضية والإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • الصداع: يحدث الصداع بسبب التغيرات في مستوى هرمون الإستروجين، لكن في حال كانت المرأة معرضة للإصابة بالصداع النصفي؛ فقد تمر به مع اقتراب موعد الدورة الشهرية.
  • حدوث تقلبات في المزاج: جميع أعراض الدورة الشهرية ناتجة عن الهرمونات، وبالتالي فإن العلامات العاطفية حقيقية تمامًا مثل الأعراض الجسدية. على الرغم من أن تقلبات المزاج تعتبر واحدة من سمات الدورة الشهرية الكلاسيكية، إلا أن الأطباء لا يعرفون بالضبط سبب حدوثها.
  • القلق والاكتئاب: هناك ارتباط وثيق بين الاكتئاب والقلق ومرحلة ما قبل الحيض، ووجود تاريخ للإصابة بأي منهما قد يزيد من سوء أعراض الدورة الشهرية.

علاج أعراض الدورة الشهرية

يختلف تأثير أعراض الدورة الشهرية على النساء بشكل مختلف، ويعتمد العلاج على شدة هذه الأعراض، وقد تساعد ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم وإجراء بعض التعديلات الغذائية على الحد من الأعراض، ومن التعديلات الغذائية التي يمكن إجراؤها ما يأتي:[٢]

  • تناول وجبات أصغر وعددها أكثر.
  • التقليل من استهلاك الملح والكافيين والكحول.
  • تناول الكثير من الفاكهة والحبوب الكاملة والخضروات والأطعمة الغنية بالكالسيوم.
  • قد يساعد تطبيق الكمادات الدافئة على أسفل البطن على تخفيف التشنجات.

يمكن التغلب على أعراض الدورة الشهرية الأخرى كالآثار النفسية أو الألم باستخدام مجموعة من الأدوية، حيث يقوم مقدم الرعاية الصحية بتقديم إرشادات حول كيفية استخدامها، ومن هذه الأدوية:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.
  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
  • مدرات البول.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية.

وبالنسبة للعلاجات البديلة كالإبر والمكملات الغذائية، فقد توفر بعض الراحة، وتشمل المكملات الغذائية التي قد تقلل من أعراض الدورة ما يأتي:

  • الكالسيوم.
  • المغنيسيوم.
  • فيتامين هـ.
  • نبات الجنكة.
  • زيت زهرة الربيع المسائية.
  • نبتة سانت جون.

مشاكل الدورة الشهرية

قد تواجه الكثير من  النساء في بعض الأحيان مشاكل أو تغيرات غير طبيعية في الدورة الشهرية؛ مما يثير القلق لديهن، أما أبرز هذه المشاكل وأكثرها شيوعًا فتشمل كلًا مما يأتي:[٢]

  • انقطاع الطمث: يشير ذلك إلى عدم وجود دورة طمث لمدة لا تقل عن 90 يومًا، ومن العوامل التي تسهم في حدوث ذلك الحمل والرضاعة الطبيعية واضطرابات الأكل والإفراط في ممارسة الرياضة والتوتر.
  • عسر الطمث: قد يكون عسر الطمث أحيانًا عبارة عن ألم حاد أثناء الدورة الشهرية، ومن الأسباب المحتملة لذلك: الأورام الليفية الرحمية والانخفاض الحاد في مستويات البروستاجلاندين.
  • نزيف الرحم غير الطبيعي: يشمل هذا المصطلح أي نزيف مهبلي غير طبيعي، قد يشمل ذلك نزيفًا بين دورات الحيض أو بعد ممارسة الجنس أو نزيف حاد وطويل بشكل غير عادي أثناء فترة الحيض ونزيف ما بعد انقطاع الطمث.

انقطاع الطمث

يحدث انقطاع الطمث في العادة بين سن 45 و55، ويشير انقطاع الطمث إلى أن المرأة لم تعد تنتج البويضات أو أنها تحيض ولكن لم تعد قادرة على الإنجاب، بعد بدء الحيض عند المرأة، تكون الدورات الطويلة في الغالب في السنوات الأولى، ثم تصبح أقصر وأكثر انتظامًا مع التقدم في السن، وفي معظم الأوقات تكون مدة الدورة في حدود 21 إلى 35 يومًا، تتوقف دورات الحيض أثناء الحمل، وغالبًا أثناء الرضاعة الطبيعية، وقد تتوقف كذلك عند بعض النساء لفترة بسبب بعض الأمراض المزمنة أو انخفاض وزن الجسم أو الإجهاد أو بعض المشاكل الهرمونية، وقد توقف بعض العقاقير كعقاقير منع الحمل الدورة الشهرية، في بعض الأحيان بعد إيقاف حبوب منع الحمل أو وسائل منع الحمل الأخرى، قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود الدورة الشهرية كما كانت، لكنها تتوقف تمامًا عندما تصل المرأة إلى سن انقطاع الطمث.[٣]

المراجع[+]

  1. 9 Signs Your Period is Coming,,  "www.webmd.com", Retrieved in 20-3-2019, Edited.
  2. ^ أ ب All you need to know about period symptoms,,  "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 20-3-2019, Edited.
  3. Menstruation (Cycle, Period) Symptoms, Definition, Cycle Length, Irregular Bleeding,,  "www.medicinenet.com", Retrieved in 20-3-2019, Edited.