أعراض التهاب المستقيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٦ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
أعراض التهاب المستقيم

التهاب المستقيم

التهاب المستقيم هو التهاب بطانة المستقيم، والمستقيم عبارة عن أنبوب عضلي مرتبط بنهاية القولون، ويمر البراز عبر المستقيم في طريقه للخروج من الجسم، ويمكن أن يسبب التهاب المستقيم ألم وإسهال ونزيف وإفرازات، بالإضافة إلى الشعور المستمر بالحاجة إلى تفريغ الأمعاء، ويمكن أن تكون أعراض التهاب المستقيم قصيرة الأجل، أو يمكن أن تصبح مزمنة، وهو شائع عند الأشخاص الذين لديهم مرض التهاب الأمعاء -كمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي-، ويمكن أن يكون أيضًا أحد الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي لبعض أنواع السرطان، وسيتحدّث هذا المقال عن أعراض التهاب المستقيم وأسبابه وطرق علاجه.[١]

أعراض التهاب المستقيم

تختلف أعراض التهاب المستقيم من شخص لآخر، وتتفاوت شدته من خفيف إلى شديد ويحتاج للجراحة، ومن أهم أعراض التهاب المستقيم الشائعة ما يسمى بالزحير أو الزحار، وهو الرغبة الشديدة في الحاجة لتفريغ الأمعاء، وتشمل أعراض التهاب المستقيم الأخرى ما يأتي:[٢]

  • التهاب وتهيج المستقيم وبطانة المستقيم يسبب الزحير.
  • ألم في المستقيم والشرج ومنطقة البطن.
  • نزيف من المستقيم.
  • مرور المخاط أو الإفرازات من المستقيم.
  • براز ليّن جدا.
  • الإسهال المائي.

أسباب التهاب المستقيم

بعد معرفة أعراض التهاب المستقيم، لا بدّ من ذكر الأسباب التي تؤدّي إلى التهاب المستقيم، وفي الواقع هناك أسباب عديدة ومختلفة لحدوث هذه الحالة، ولكن الأمراض المنقولة جنسيًا هي الأكثر شيوعًا، ويعدّ السيلان والزهري والهربس والثآليل الشرجية والكلاميديا ​​هي السبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المستقيم المنقول جنسيًا، وفي الواقع إنّ التهاب المستقيم أكثر شيوعًا بشكل متزايد لدى الرجال المثليين ولدى الأشخاص الذين يمارسون الجنس عن طريق الفم أو الشرج مع العديد من الشركاء، وتشمل الأسباب الأخرى لالتهاب المستقيم ما يأتي:[٣]

  • الالتهابات المنقولة بشكل غير جنسي.
  • أمراض المناعة الذاتية للقولون مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • العوامل الفيزيائية الضارة والتي تشمل ما يأتي:
    • المواد الكيميائية.
    • الأجسام الغريبة الموضوعة في المستقيم.
    • حدوث صدمة أو كدمات في منطقة المستقيم.
    • العلاج الإشعاعي، أي أحد الآثار الجانبية للعلاج من مرض آخر.
    • المضادات الحيوية.

تشخيص التهاب المستقيم

فضلًا عن أعراض التهاب المستقيم التي يقوم المريض بشرحها للطبيب المختص، فهناك العديد من الطرق التي تساعد في تشخيص هذا المرض، وتساعد هذه الطرق في التأكّد من وجود المشكلة للحصول على العلاج المناسب، ومن طرق تشخيص التهاب المستقيم، ما يأتي:[١]

  • إجراء اختبار الدم: ويتم الكشف من خلاله عن فقدان الدم مع البراز أو وجود عدوى ما.
  • اختبار عينة من البراز: قد يُطلب من الشخص جمع عينة من البراز للاختبار، ممّا قد يساعد في تحديد ما إذا كان التهاب المستقيم يحدث بسبب عدوى بكتيرية أم لا.
  • اختبار نطاق الجزء الأخير من القولون: خلال هذا الاختبار -التنظير السيني المرن-، يستخدم الطبيب أنبوبًا رفيعًا ومرنًا ومضاءًا لفحص الجزء الأخير من القولون، وكذلك المستقيم، وأثناء الإجراء، يمكن للطبيب أيضًا أخذ عينات صغيرة من الأنسجة -خزعة- لتحليلها في المختبر.
  • اختبار نطاق القولون بأكمله: يتيح هذا الاختبار -تنظير القولون- للطبيب برؤية القولون بالكامل باستخدام أنبوب رفيع ومرن ومضاء بكاميرا متصلة، ويمكن للطبيب أيضًا أخذ خزعة أثناء هذا الاختبار.
  • اختبارات الأمراض المنقولة جنسيًا: تتضمن هذه الاختبارات الحصول على عينة من الإفرازات الناتجة من المستقيم أو من الأنبوب الذي يُخرج البول من المثانة -الإحليل-.

طرق علاج التهاب المستقيم

تكمن أهداف علاج التهاب المستقيم في تقليل الالتهاب والسيطرة على الألم وعلاج العدوى إن وجدت، حيث يوجد علاجات محددة تعتمد على سبب التهاب المستقيم، وإنّ السيطرة على الظروف الأساسية تساعد على تخفيف أعراض التهاب المستقيم، ويمكن استخدام الأدوية لعلاج الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي والالتهابات الأخرى، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية إذا كان الشخص يعاني من التهاب المستقيم مع التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، وسيتم تفصيل علاج هذا المرض على الشكل الآتي:[٢]

استخدام بعض الأدوية

قد تساعد مجموعة واسعة في تخفيف أعراض التهاب المستقيم، والحدّ من تطوّر المرض، وتستخدم عدة أنواع من الأدوية لعلاج التهاب المستقيم، منها الأدوية الآتية:

  • الأدوية المضادة للالتهابات: مثل الستيرويدات القشرية والتي تقلل الالتهاب وتوفر تخفيفًا للألم.
  • المضادات الحيوية ومضادات الفطريات: والتي تعالج الأمراض المنقولة جنسيًا وغيرها من الإصابات.
  • مثبطات المناعة: والتي تخفف أعراض مرض كرون وأمراض المناعة الذاتية الأخرى.

وسيقوم الطبيب بوصف الدواء بناءً على أعراض التهاب المستقيم والأسباب الكامنة وراءه، ويمكن أن تؤخذ هذه الأدوية عن طريق الفم أو عن طريق الوريد، كما ويمكن تطبيقها موضعيًا، أو عن طريق حقنة شرجية.

إجراء العملية الجراحية

قد يحتاج الشخص في النهاية إلى عملية جراحية إذا كان يعاني من التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون وحالات التهاب المستقيم المتكررة، ويعدّ التهاب القولون التقرحي ومرض كرون من أمراض المناعة الذاتية التي تؤثّر على صحة الجهاز الهضمي، كما ويمكن أن تسبب الالتهاب والتقرحات في الجهاز الهضمي ألمًا شديدًا وسوء التغذية وتندب الأمعاء والنزيف وفقدان الوزن، وفي بعض الحالات، تكون عملية استئصال أو إزالة المنطقة التالفة من المستقيم هي العلاج الفعّال الوحيد، ولكي لا يصل المرض إلى هذه المرحلة يجب على المريض معرفة طرق الوقاية الفعّالة من مرض التهاب المستقيم.

فيديو عن أعراض التهاب المستقيم

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية الجراحة العامة وجراحة المناظير الدكتورة ندى عبد الباقي عن أعراض التهاب المستقيم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Proctitis", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Proctitis?", www.healthline.com, Retrieved 28-07-2019. Edited.
  3. "Proctitis", www.webmd.com, Retrieved 28-07-2019. Edited.