أعراض التهاب المجاري البولية والرمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب المجاري البولية والرمل

التهاب المجاري البولية يعرف أيضاً برمل الكلى الذي يعد من الحالات المرضية التي تعتري الوظائف الكلوية بسبب الإعاقة التي تحدث نتيجة وجود زوائد رملية في أجزائها الداخلية، وتعتبر هذه الزوائد من المواد الصلبة التي تحدث نتيجة حدوث عمليات الترسيب للعديد من المواد الذائبة داخل الكلى، ويحدث ذلك بسبب زيادة نسبة المواد الحمضية والمعادن في البول، ويتم تشكيل الحصى الصغيرة جداً من الرمل، وفي الغالب تتكون من المواد البروتينية التي تلتصق ببعضها البعض من أجل تشكيل كتلة صلبة تعرف برمل أو حصى الكلى التي تختلف في نوعها وحجمها، نظراً لاختلاف مكونات المواد التي ترسبت، فيوجد العديد منها يتشكل بسبب ترسب المواد الكلسية التي نتجت عن زيادة نسبة الكالسيوم، والعديد منها قد ينتج بسبب زيادة حمض اليوريك، وأخرى تتشكل بسبب تجمعات المغنيسيوم، وسنقدم أهم المعلومات حول أعراض التهاب المجاري البولية والرمل في هذا المقال من أجل معالجة هذه المشكلة بأسرع وقتٍ ممكن.

أعراض التهاب المجاري البولية والرمل

تختلف علامات وأعراض التهاب المجاري البولية والرمل حسب نوع الالتهاب، سواء كان مزمناً أو حاداً، بالإضافة إلى أنه يختلف أيضاً حسب مكان وجوده داخل المسالك الولية السفلى أو العليا، ليس شرطاً ظهور كافة العلامات والأعراض على المرضى، ومن أهم هذه الأعراض:

  • لون البول في الغالب يتغير لون البول عند الإصابة بالرمل أو التهاب في المجاري البولية، ويعد تغيّر لون البول من الأدلة الأساسية على وجود العديد من المشاكل داخل الجسم، حيث يعد تغير لون البول وتحوله إلى اللون الداكن دليلاً على وجود الرمل والتهاب المثانة، بالإضافة إلى أنه دليلاً مهماً على تلوث الدم بالرمال والمعادن الموجودة داخل المثانة.
  • ألم في المنطقة التي تقع أسفل البطن يعتبر الألم الذي يحدث في أسفل البطن من الأعراض الرئيسية للإصابة بالتهاب المجاري البولية، ويدل الألم الشديد على وجود حصى داخل المثانة وبطريقة غير مباشرة، حيث أنه من الممكن إصابة الأشخاص المصابين بالتهاب المجاري البولية بالشعور بألم شديد وحاد في أسفل البطن دون معرفة سبب الألم، ولكن في النهاية يتضح إصابة الشخص بحصى داخل المثانة.
  • ظهور دم في البول إن ظهور الدم في البول خلال التبول يعد من الأدلة المباشرة على وجود الرمل والحصى داخل المثانة، ومن الممكن أن يصاحب البول ظهور الدم وألم، بالإضافة إلى الشعور بحرقة في بعض الأحيان في البول.
  • عدم وجود راحة خلال وبعد التبول إن وجود حصى أو رمل داخل المثانة يؤدي إلى حدوث تقطع في البول خلال التبول، ومن الممكن أن يشعر البعض بعد التبول بالرغبة بالتبول مجدداً، حيث إن عدم وجود انتظام في البول يدل على الإصابة بحصى في المثانة.

المراجع :1 2