أعراض التهاب الكبد الفيروسي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
أعراض التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد هو حالة مرضية تُصيب الكبد وتؤدي إلى التهاب خلايا الكبد وتلفها وبالتالي فقدان وظيفتها، ومن المعروف أن الكبد عضو حيوي من أهم أعضاء الجسم؛ حيث تشمل وظائف الكبد إزالة السموم من الدم وتخزين الفيتامينات وإنتاج الهرمونات، وعندما يكون الكبد ملتهبًا أو تالفًا فيمكن أن تتأثر وظائفه مما يُسبب مشاكل صحية حادة في جميع أنحاء الجسم، وهناك أنواع وأسباب مختلفة لالتهاب الكبد ولكن الأعراض قد تكون متشابهة إلى حدٍ كبير، وسيناقش هذا المقال أنواع وأعراض التهاب الكبد الفيروسي ومدى خطورة كل نوع منهم.[١]

أنواع التهاب الكبد الفيروسي

يوجد خمسة فيروسات على الأقل يمكن أن تُصيب الكبد مُسببةً ظهور أعراض التهاب الكبد الفيروسي، ولكن الثلاثة الأكثر شيوعًا هي فيروسات A و B و C، وكل نوع منهم له خصائص مختلفة ويتم نقله بطرق مختلفة، ولكن أعراض التهاب الكبد الفيروسي غالبًا ما تكون متشابهة أيًا ما كان نوع الفيروس المُسبب لها، ويمكن أن تكون الأعراض حادّة تستمر لمدة 6 أشهر أو أقل، ويمكن أن تكون مزمنة تستمر لفترة أطول:[٢]

فيروس A

غالبًا ما تكون الإصابة به خفيفة ومعظم الناس يتعافون منه تمامًا وبعد ذلك يكونون مُحصنين ضده وبالتالي يتمتعون بالحماية من الفيروس في المستقبل، ومع ذلك فإذا كانت الإصابة به شديدة والمناعة ضعيفة فقد تكون الأعراض شديدة أو تهدد الحياة، وفيروس A منتشر بين سكان المناطق الذين يعانون من سوء الصرف الصحي، وهناك لقاحات آمنة وفعالة تحمي من هذا الفيروس.[٢]

فيروس B

هذا الفيروس يمكن أن يؤدي إلى تضخم كبد الشخص المصاب به وإحداث ضرر شديد بالكبد، ويمكن أن تصبح العدوى به مُزمنة مما يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات بما في ذلك تندب الكبد أو تليف الكبد، كما يمكن أن يسبب أيضًا سرطان الكبد، ولا يوجد حاليًا علاج لهذا الفيروس، ولكن هناك لقاح آمن وفعال يمكن أن يحمي من الإصابة به بنسبة 95 %.[٢]

فيروس C

فيروس C هو أحد أشهر الفيروسات التي تُصيب الكبد والذي يمكن أن يؤدي إلى تلف الكبد وأيضًا سرطان الكبد، وللأسف لا يوجد لقاح لمنع فيروس C، ولكن يوجد علاج يمكن أن يعالجه.[٢]

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

توجد فترة زمنية بين التعرض للفيروس وبين ظهور أعراض التهاب الكبد الفيروسي تُسمّى فترة الحضانة، وهذه الفترة تختلف تبعًا لنوع الفيروس؛ حيث تبلغ فترة الحضانة في حالة فيروس A حوالي 15 إلى 45 يومًا، بينما في حالة فيروس B حوالي من 45 إلى 160 يومًا، وأما في حالة فيروس C فتبلغ حوالي من أسبوعين إلى 6 أشهر، وكثيرٌ من المرضى المصابين بهذه الفيروسات قد لا تظهر عليهم أعراض التهاب الكبد الفيروسي أو تظهر عليهم أعراض قليلة تشبه أعراض الأنفلونزا، وتشمل أعراض التهاب الكبد الفيروسي ما يأتي:[٣]

  • فقدان الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • الحمى.
  • الضعف العام.
  • التعب.
  • ألم في البطن.

وهناك أعراض أخرى أقل شيوعًا، وتشمل:[٣]

  • بول غامق اللون.
  • براز فاتح اللون.
  • اليرقان، وهو ظهور لون أصفر على الجلد والجزء الأبيض من العينين.


أعراض التهاب الكبد الفيروسي الوخيم الحاد

في حالات نادرة، قد يُعاني المرضى المُصابون بفيروسي A و B من التهاب شديد وفشل الكبد فيما يُعرف باسم "التهاب الكبد الوخيم الحاد"، وهؤلاء المرضى تظهر عليهم أعراض التهاب الكبد الفيروسي السابقة بالإضافة إلى كونهم أكثر عُرضة لمشاكل إضافية تشمل التوهان والغيبوبة؛ وذلك بسبب فشل الكبد في إزالة السموم الكيميائية من الدم، كما أنهم مُعرضون أيضًا لحدوث نزيف بسبب نقص عوامل تجلط الدم، وللأسف يمكن أن يموت ما يصل إلى 80 % من المصابين بالتهاب الكبد الوخيم الحاد في غضون أيام إلى أسابيع، ولكن من حسن الحظ أن التهاب الكبد الوخيم الحاد أمر نادر الحدوث؛ حيث إن أقل من 0.5 % فقط من البالغين المصابين بعدوى حادة بفيروس B هم من يتطور لديهم الأمر إلى التهاب الكبد الوخيم الحاد، وتزداد فُرص حدوثه في حالة الإصابة بفيروسي B و C في نفس الوقت.[٣]

أعراض التهاب الكبد الفيروسي المزمن

يمكن للمرضى المصابين بفيروسي C و B أن تُصبح العدوى لديهم مُزمنة مُسببةً التهاب الكبد المزمن، ويُعرف التهاب الكبد المزمن بالتهاب الكبد الذي دام 6 أشهر أو أكثر، وفي حالة التهاب الكبد المزمن قد تعيش الفيروسات في الكبد لسنوات أو عقود طويلة، ولأسباب غير معروفة لا يتمكن الجهاز المناعي لهؤلاء المرضى من القضاء على الفيروسات، مما يؤدي إلى ظهور ندبات كبدية واسعة النطاق قد تؤدي في نهاية الأمر إلى تليف الكبد وفشل الكبد أو حتى سرطان الكبد، ويُمكن للمرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي المزمن نقل العدوى إلى الآخرين عن طريق سوائل الجسم المختلفة بما في ذلك عن طريق مشاركة الإبر وعن طريق الاتصال الجنسي، ونادرًا عن طريق التبرع بالأعضاء أو الانتقال من الأم إلى الطفل الوليد.[٣]

مدى خطورة فيروسات التهاب الكبد

تختلف مدى خطورة فيروسات التهاب الكبد باختلاف نوع الفيروس، حيث أن الأنواع المختلفة من فيروسات التهاب الكبد تتفاوت في درجة خطورتها على النحو الآتي:

  • فيروس A: في حالة التعرض لفيروس A فيمكن أن يُصاب الناس بالمرض لعدة أسابيع إلى بضعة أشهر ومعظمهم يتعافى تمامًا مع عدم وجود تلف دائم في الكبد، ولكن في حالات نادرة جدًا يمكن أن تؤدي الإصابة بفيروس A إلى الموت.[١]
  • فيروس B: في حالة الإصابة المزمنة بفيروس B فإن حوالي 15 % إلى 25 % من الحالات قد تتطور لديهم مضاعفات أمراض الكبد المزمنة بما في ذلك تليف الكبد وفشل الكبد أو سرطان الكبد.[١]
  • فيروس C: في حالة التعرض لفيروس C فإن حوالي 75 % إلى 85 % من المصابين بفيروس C تصبح العدوى لديهم مزمنة، و5% إلى 20% من المصابين بفيروس C المزمن يُصابون بتليف الكبد، و1 % إلى 5 % يموتون من تليف الكبد أو سرطان الكبد.[١]

</ul>

فيديو عن أعراض التهاب الكبد الفيروسي A

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي جهاز هضمي وكبد الدكتور د. إيهاب شحادة عن أعراض التهاب الكبد الفيروسي A.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث "What is Viral Hepatitis", www.cdc.gov, Retrieved 28-07-2019.Edited
  2. ^ أ ب ت ث "What's to know about viral hepatitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "viral hepatitis facts", www.medicinenet.com, Retrieved 28-07-2019.Edited