أعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

الغدد اللمفاوية

العقد اللمفاوية (والتي تُسمى غددًا لمفاوية أيضًا) جزء من الجهاز اللمفاوي وهو أحد مكونات نظام المناعة في الجسم، يدلّ أحيانًا التهاب الغدد اللمفاوية أو تضخّم الغدد اللمفاوية إلى وجود عدوى، وهناك عدة مجموعات من العقد اللمفاوية، وهي عبارة عن عقيدات ناعمة صغيرة على شكل حبة صغيرة، يتم عادةً العثور على العقد اللمفاوية الأكثر توسعًا أو تورمًا في الرقبة، حيث توجد سلسلة من العقد اللمفاوية في مقدمة الرقبة وأطراف العنق والجزء الخلفي من الرقبة خلف الأذنين وتحت الذقن وتحت الإبطين وفي الفخذ، هناك أيضًا مجموعة كبيرة من العقد اللمفاوية في الصدر والبطن، والتي يمكن أحيانًا الكشف عنها من خلال الأشعة السينية أو أشعة الرنين المغناطيسي.

أعراض التهاب الغدد اللمفاوية

تعتمد أعراض تضخم الغدد الليمفاوية على موقع الغدد، وقد يعاني المرضى من أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي؛ سيلان الأنف والتهاب الحلق والحمى، ويشعرون بتضخم العقد قليلًا تحت الجلد، حول الأذنين، تحت الذقن أو في الجزء العلوي من الرقبة تحت الفك، وفي بعض الأحيان قد يكون هناك التهاب في الجلد أو احمرار، وقد يشعر المرء بتضخم عقدة في المنطقة المجاورة في اتجاه القلب، وقد يكون لتورم العقدة الليمفاوية الموجودة بعمق داخل الجسم عواقب مختلفة وأكثر خطورة من تورم العقدة المتواجدة تحت الجلد والقريبة من السطح، وقد يؤدي الانسداد في تدفق اللمف إلى التورم في عقدة أعمق أو التورم في أحد الأطراف أو على سبيل المثال، قد يؤدي تورم الغدد الليمفاوية في الرئة إلى سعال مزمن، على الرغم من أن المريض لن يكون قادرًا على الشعور بعقدة منتفخة في هذا المكان، وقد يحدث تورم عام للغدد اللمفاوية في جميع أنحاء الجسم بسبب العدوى أو الالتهابات العامة أو السرطان. [١]

أسباب التهاب الغدد اللمفاوية

يمكن أن تتسبب عدة آليات في التهاب العقد اللمفاوية وانتفاخها وتضخمها، حيث يتكون الجهاز اللمفاوي من العقد والقنوات المنتشرة في جميع أنحاء الجسم، وتقوم هذه العقد والقنوات بنقل سائل الأنسجة المحيط بالخلايا (اللمف) والذي يحتوي على خلايا الدم البيضاء (الخلايا الليمفاوية) والسوائل من الأمعاء (chyle) وبعض خلايا الدم الحمراء إلى الدورة الدموية عبر الأوردة، ويحتوي اللمف على تركيز المواد المعدية والغريبة (المستضدات)، ومن أعراض التهاب الغدد اللمفاوية: [٢]

  • العدوى (التهاب العقد اللمفية): العدوى يمكن أن تزيد عدد خلايا الدم البيضاء والتي تتضاعف استجابة للتحفيز مع مادة غريبة عن الجسم والتي تُسمَّى (مستضد)، ويمكن أن تتضخم العقد اللمفاوية تحت الذراع (في الإبط) بسبب الإصابة  في الذراع أو اليد، وقد تسبب بعض أنواع العدوى مثل فيروس نقص المناعة البشرية والالتهابات الفطرية أو الطفيلية بتورّمات عامة في جميع أنحاء الجسم.
  • الفيروس: الأسباب الفيروسية عبارة عن رد فعل مناعي يتطوّر ليصبح عدوى معممة في الجسم مثل العدوى الفيروسية التي يمكن أن تحدث مع نزلات البرد وكذلك العدوى الأكثر خطورة مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • الالتهابات المختلفة: تتسلل الخلايا الالتهابية أثناء العدوى أو أيّ التهاب في منطقة ما من عقد لمفاوية معينة، إلى أماكن تواجد عقد لمفاوية أخرة مما يؤدّي إلى تضخمها، وتشمل الالتهابات الاضطرابات المناعية مثل: الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • السرطان: إنّ ارتشاح الخلايا الخبيثة إلى العقد اللمفاوية مع تدفق اللمف بين مناطق العقد اللمفاوية يمكن أن يؤدّي إلى تضخمها.
  • سرطان الدم: إنّ الانتشار غير المنضبط للخلايا اللمفاوية كما هو الحال في سرطان الغدد اللمفاوية أو اللوكيميا يمكن أن يتسبّب بتضخم العقد اللمفاوية.

أماكن الإصابة بالتهاب الغدد اللمفاوية

يتم حدوث التهاب العقد اللمفاوية عادةً في أجزاء محدّدة من الجسم، وهي نفس أماكن تواجدها تشريحيًّا، ويكون الالتهاب ناجم عن عدوى مباشرة تصيب العقد اللمفاوية فتسبب مضاعفات، أو قد تكون ناجمة عن انتقال السوائل اللمفية الممتلئة بالسموم من عُقدة لمفية إلى أخرى، ومن أماكن الإصابة بالتهاب العقد اللمفاوية: [٣]

  • الرقبة.
  • الإبطان.
  • الفخذ.

علاج التهاب الغدد اللمفاوية

العقدة الليمفاوية التي تنمو بسرعة خلال يوم أو يومين لها سبب وعلاج مختلف عن الانتفاخ العام للغدد الليمفاوية الذي يحدث على مدى بضعة أشهر، ويجب إخبار الطبيب عن أيّة عقد تنمو بسرعة في وقت الفحص لأن ذلك سيساعد على تحديد التشخيص، ويكون علاج التهاب أو انتفاخ العقد اللمفاوية على النحو الآتي: [٤]

  • قد يشمل العلاج القياسي للغدد اللمفاوية المتورمة مسكنات الألم وخافضات الحرارة للتخفيف من الحمى، مثل: الأيبوبروفين (أدفيل، موترين) وأسيتامينوفين (تايلينول).
  • قد تساعد العلاجات المنزلية مثل الكمادات الدافئة في تقليل التورم.
  • إذا كان سبب التورم هو العدوى، فقد يصف الطبيب المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للفيروسات.
  • إذا كان هناك خراج أو انتفاخات تحتوي على سوائل، فقد يتطرّق الطبيب إلى إزالة السوائل عن طريق فتح الجلد، وسحب السوائل للتخفيف من الانتفاخ.
  • التورم الناجم عن ورم خبيث قد يشمل العلاج الجراحي أو الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • إذا كان الشخص مصابًا باضطراب في الجهاز المناعي، فقد يُوصف له مُثبطات المناعة.
  • إذا كان الشخص يعاني من أعراض نزلة برد أو أيّة عدوى ثانوية أخرى فلا ينبغي أخذ أو تناول أيّة مضادات حيوية، فإن الأمر يستغرق حوالي أسبوعين حتى تعود العُقد إلى الحجم الطبيعي.

المراجع[+]

  1. Swollen Lymph Nodes Symptoms, , "www.emedicinehealth.com”, Retrieved in 15-08-2018, Edited
  2. What Causes Swollen Lymph Nodes, , "www.emedicinehealth.com”, Retrieved in 15-08-2018, Edited
  3. What is lymph node inflammation, , "www.healthline.com”, Retrieved in 15-08-2018, Edited
  4. How to Treat Swollen Lymph Nodes, , "www.emedicinehealth.com”, Retrieved in 15-08-2018, Edited