أعراض التهاب الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٦ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
أعراض التهاب الحلق

التهاب الحلق

التهاب الحلق هو عبارة عن وجود ألم، خشونة، أو تهيج في الحلق، وغالبًا ما تزداد شدة هذه الأعراض عند البلع، ومن أكثر الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب الحلق هي العدوى الفيروسية، كما في حال نزلات البرد أو الإنفلونزا، ويعد التهاب الحلق الناتج عن عدوى عقدية من أحد أنواع التهاب الحلق الأقل شيوعًا، والتي يكون سببها البكتيريا، وغالبًا ما يتلقى الأشخاص المصابين بالتهاب الحلق نتيجةً للبكتيريا المضادات الحيوية، وذلك للعلاج والحماية من أي مضاعفات أخرى قد تحدث نتيجةً لالتهاب الحلق البكتيري، وبشكلٍ عام، فإنَّه هنالك أسباب أخرى قد تؤدي للإصابة بمرض التهاب الحلق، وسيعرض هذا المقال أعراض التهاب الحلق، بالإضافة لبعض المعلومات المتعلقة بالتهاب الحلق.[١]

أسباب الإصابة بالتهاب الحلق

هنالك العديد من الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بمرض التهاب الحلق، وتعتبر الفيروسات هي المسبب الرئيس للإصابة بالتهاب الحلق، كما أنَّ البكتيريا أيضًا تعتبر أحد أسباب التهاب الحلق الشائعة، بالإضافة لعدة عوامل أخرى، وبشكلٍ عام، فإنَّ أسباب الإصابة بالتهاب الحلق هي:[٢]

  • نزلات البرد: والإنفلونزا، وغيرها من أنواع العدوى الفيروسية المختلفة، فالفيروسات تتسبب بما نسبته 90% من حالات التهاب الحلق.
  • التهاب الحلق نتيجةً للعدوى العقدية: أو غيرها من أنواع العدوى البكتيرية المختلفة، فالعدوى البكتيرية قد تتسبب أيضًا بالتهاب الحلق، كما أنَّ العدوى العقدية تتسبب بما نسبته 40% من حالات التهاب الحلق عند الأطفال.
  • الحساسية: فعندما يتفاعل الجهاز المناعي مع مسببات الحساسية، كحبوب اللقاح، العشب، وبر بعض الحيوانات الأليفة وغيرها، يتم إفراز بعض المواد التي قد تتسبب ببعض الأعراض، كاحتقان الأنف، السعال، العيون الدامعة، وأيضًا تهيج الحلق.
  • الهواء الجاف: فالهواء الجاف قد يترك الفم أو الحلق جافًا، وغالبًا ما يتم التعرض للهواء الجاف خلال فصل الشتاء نتيجةً لوجود أجهزة التدفئة المختلفة.
  • التدخين وبعض المواد الكيميائية الأخرى: فهنالك العديد من المواد الموجودة في الطبيعة المحيطة من الممكن أن تسبب التهاب الحلق، وقد تتم الإصابة بالتهاب الحلق نتيجة لبعض العوامل، كتدخين التبغ، تلوث الهواء، بالإضافة لبعض منتجات التنظيف وغيرها.
  • بعض الجروح: فبعض الجروح التي قد تصيب الرقبة ربما تسبب ألم الحلق، أو أن تعلق قطعة من الطعام في منطقة الحلق.
  • داء الارتداد المعدي المريئي: ويتدفق حمض المعدة راجعًا إلى المريء في هذا المرض، مما قد يتسبب بتهيج المريء أو الحلق.
  • الأورام: نادرًا ما يحدث التهاب الحلق نتيجةً لوجود ورم في الحلق أو اللسان، وعندما يكون التهاب الحلق سببه أحد الأورام، فإنَّه في الغالب يدوم فترة طويلة ولا يتشافى وحده بعد عدة أيام.

أعراض التهاب الحلق

في الواقع، هنالك العديد من أعراض التهاب الحلق التي قد يحس بها الشخص المصاب، كما أنَّ أعراض التهاب الحلق قد تختلف باختلاف المسبب المؤدي للإصابة بالتهاب الحلق، وبشكلٍ عام، فإنَّ أعراض التهاب الحلق الشائعة هي:[٣]

  • شعور بالخشونة في منطقة الحلق.
  • الشعور بالألم في منطقة الحلق، ويزداد هذا الألم عند البلع أو التحدث.
  • صعوبة البلع.
  • التهاب أو إنتفاخ الغدد الموجودة في منطقة الرقبة أو منطقة الفك.
  • إنتفاخ واحمرار اللوزتين.
  • تعتبر بحة الصوت أيضًا من أحد أعراض التهاب الحلق.
  • السعال والعطس أيضًا من أعراض التهاب الحلق، بالإضافة لسيلان الأنف.
  • ومن أعراض التهاب الحلق أيضًا ارتفاع درجات الحرارة.

وقد يصيب التهاب الحلق الأشخاص من جميع الأعمار، ولكنَّه شائع بشكلٍ أكبر عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 إلى 15 سنة، كما أنَّ التهاب الحلق الذي يحدث نتيجةً للعدوى العقدية شائع بشكلٍ أكبر عند الأطفال من البالغين، وتعتمد أعراض التهاب الحلق الناتج عن العدوى العقدية على العمر، وبالإضافة لالتهاب الحلق، قد تتضمن أعراض التهاب الحلق الناتج عن العدوى العقدية:[٣]

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • ظهور تغيرات مزاجية عند الشخص المصاب.
  • فقدان الشهية.
  • انتفاخ اللوزتين مع وجود الخراج أو القيح.
  • ظهور نقاط حمراء صغيرة في سقف الحلق.
  • الصداع.
  • ألم في البطن، الغثيان، وأيضًا التقيؤ، وخاصةً عند الأطفال.

متى يجب مراجعة الطبيب

في الغالب تتعافى معظم حالات التهاب الحلق تلقائيًا بعد فترة تتراوح بين 5 إلى 10 أيام، كما أنَّ العلاجات المنزلية لوحدها تعتبر كافية في مثل هذه الحالات، ولكن هنالك بعض الأعراض التي يجب الحصول على العناية الطبية عند الإحساس بأي منها، ومن هذه الأعراض:[٣]

  • التهاب الحلق الشديد والمستمر دون أن يتعافى.
  • صعوبة التنفس، البلع، أو صعوبة فتح الفم.
  • وجود إنتفاخ في الفم أو الرقبة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكلٍ واضح.
  • ظهور الدم في اللعاب أو في المخاط.
  • الاحساس بوجود نتوء أو كتلة في منطقة الرقبة.
  • بحة الصوت التي قد تدوم لمدة أسبوعين أو أكثر.
  • وجود ألم في الأذن.
  • الطفح الجلدي.

علاج التهاب الحلق

في الواقع، تختلف الطريقة المتبعة في علاج التهاب الحلق باختلاف المسبب الرئيس للالتهاب، ففي حال كان المسبب لالتهاب الحلق هو البكتيريا، فغالبًا سيقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية للشخص المصاب، ويجب الاستمرار بأخذ المضادات الحيوية حتى النهاية بغض النظر سواء زالت الأعراض أو لا، أما في حال كان سبب التهاب الحلق هو التهاب فيروسي، فغالبًا سيدأ الشخص المصاب بالتعافي بعد 7 أيام من الإصابة دون الحاجة للحصول على العلاج، ومن الممكن أخذ بعض الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية، ويمكن أن يساعد الصيدلي في اختيار الدواء المناسب للمريض، ومن المهم جدًا اتباع تعليمات أخذ الدواء، وعدم أخذ كميات أكبر من اللازم، أما في حال كشفت الفحوصات التي يجريها الطبيب عن وجود سبب آخر لالتهاب الحلق، كالأورام مثلًا أو غيرها من الأسباب، فإنَّ الطبيب سيناقش الشخص المصاب لاستخدام العلاج المناسب للحالة.[٣]

فيديو عن التهاب الحلق الحاد

تتحدث أخصائية أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتورة سبأ جرار في هذا الفيديو عن أنواع التهاب الحلق، كما أنَّها تذكر العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن اتباعها في علاج التهاب الحلق، بالإضافة لبعض المعلومات الأخرى المتعلقة بالتهاب الحلق الحاد.[٤]

المراجع[+]

  1. "Sore throat", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-8-2019. Edited.
  2. "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 09-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "How to deal with a sore throat", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 09-8-2019. Edited.
  4. "علاج التهاب الحلق الحاد"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 09-8-2019.