أعراض التهاب الحالب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض التهاب الحالب

الحالب والتهابه

يعتبر الحالب أحد أجزاء الجهاز البولي الرئيسة، ويمتلك كل شخص حالبين، وهو قناة عضلية مهمتها الأساسية نقل البول من الكليتين باتجاه المثانة، ويتراوح طول الحالب عند الشخص البالغ ما بين 25 إلى 35 سنتيمترًا، أما قطره ما بين 3 إلى 4 ملم، والجدير بالذكر أن الحالب يُصاب بأمراض ومشاكل عدة كإصابته بالتوسع أو الحصوات أو الالتهابات، و يطلق على التهاب الحالب Ureteritis، على الرغم من أن معظم الأطباء يفضلون استخدام مصطلح "التهاب المسالك البولية" UTI لأنَّ التهاب الحالب هو جزء من التهاب المسالك البولية، ثم إنَّ أعراض التهاب الحالب مشابهة لالتهاب المسالك، ونادرًا ما يصاب بمفرده بالالتهاب حيث عادة ما يرافقه التهاب في الكلية أو المثانة، لكن بعض الحالات النادرة، كوجود تشوه في شكل الحالب أو انسداد يؤدي إلى التهاب الحالب وحده .

أسباب التهاب الحالب

تتعدد أسباب الإصابة بالتهاب الحالب حيث عادةً ما تبدأ من دخول البكتيريا إلى البول وتكاثرها وبدئها بالصعود من المثانة لتصل إلى الحالب، وتختلف طرق العلاج باختلاف السبب كما سيُذكر لاحقًا، وفي بعض الأحيان قد يجتمع أكثر من سبب للإصابة، وأهم أسباب الإصابة على سبيل الذكر لا الحصر ما يأتي: [١]

  • الإصابة بتشوهات خلقية في الحالب كأن يكون ضيقًا، أو وجود خلل بالصمام الموجود بين الحالب والمثانة، مما يؤدي إلى ارتجاع البول إلى الحالب vesicoureteral re-flux، هذا الخلل قد يوجد عند الأطفال والكبار ويكون سببًا في حدوث التهابات متكررة في الجهاز البولي، أو كوجود حالبين بكل جهة، حيث من الممكن أن يكون سببًا للالتهاب.
  • قصر المسافة ما بين المهبل ومجرى البول خاصة عند النساء النشيطات جنسيًّا، حيث يمكن للجماع الجنسي إدخال أعداد أكبر من البكتيريا إلى المثانة، والتبول بعد الجماع يقلل من احتمالية الإصابة بعدوى المسالك البولية، وهذه من الأسباب الشائعة للالتهاب عند النساء.
  • النساء بعد سن اليأس: حيث أنَّ انخفاض هرمون الأستروجين يجعل المسالك البولية أكثر عرضة لعدوى المسالك البولية.
  • حدوث انسداد في الحالب، وقد يكون الانسداد في حالب واحد فقط أو في الحالبين، غالبًا ما يكون نتيجة الإصابة بالحصوات الكلوية ونزولها عبر الحالب.
  • الرجال الذين يعانون من تضخم البروستات، التهاب البروستات أو انسداد مجرى البول عن طريق تضخم البروستات يمكن أن يؤدي إلى عدم إفراغ المثانة بشكل كامل، مما يزيد من خطر العدوى، وهذا يكون أكثر شيوعًا في الرجال الأكبر سنًا.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في المناعة: مثل: المصابين بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة والإيدز ومرض السكري، والأشخاص الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة مثل: مرضى السرطان الذين يتلقون العلاج الكيميائي ومرضى زراعة الأعضاء.
  •  الإصابة بسرطان في بطانة الحالب يزيد فرص الالتهاب.
  • عدم حدوث إفراغ كامل للمثانة من البول وزيادة فرص نمو البكتيريا وأسبابه كثيرة مثل: حدوث ضرر في أعصاب المثانة نتيجة حدوث كدمة أو إصابة بالحبل الشوكي، أو وجود خلل بالصمام الموجود بين الحالب والمثانة، مما يؤدي إلى ارتجاع البول إلى الحالب وغيرها من الأسباب.
  • أيضًا من أسباب عدم حدوث إفراغ كامل للمثانة هو أن يتعلق ذلك بمضاعفات لأمراض متعلقة بالجهاز العصبي بشكل عام، مثل: الإصابة بالسكتة الدماغية، التصلب اللويحي، أو الاعتلال العصبي السكري وغيرها، حيث قد يؤدي إلى حدوث خلل في نقل البول من الحالب للمثانة أو خمول في المثانة وبقاء البول داخلها مما يؤدي إلى ارتفاع فرص الالتهاب.

أعراض التهاب الحالب

تختلف أعراض التهاب الحالب بحسب درجة الالتهاب والسبب وراء هذا الالتهاب سواء كان انسدادًا في الحالب أو تشوّهًا خَلقيًّا وغيرها من الأسباب التي تم ذكرها سابقًا، بالإضافة إلى اختلاف مقاومة الأجسام للأمراض، وأهم هذه الأعراض ما يأتي: [٢]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم والإصابة بالحمى.
  • الإحساس بآلام شديدة في الخاصرة سواء في الجانب الأيمن أو الأيسر أو كلاهما.
  • كثرة عدد مرات التبول.
  • الإصابة بحرقة البول.
  • وجود دم في البول، وفي العادة يكون هذا من أعراض التهاب الحالب الناتجة عن الحصوات الكلوية، حيث تسبب الحصوة جرحًا في الحالب.
  • التغيرات في كمية البول المنتجة.
  • صعوبة في التبول عادة تكون من أعراض التهاب الحالب الناتجة عن وجود حصوة أو انسداد في الحالب.
  • التهابات المسالك البولية المتكررة.
  • ارتفاع ضغط الدم.

علاج التهاب الحالب

الهدف من العلاج هو علاج العدوى، حتى يصبح البول خاليًا من الالتهاب، وفي الوقت نفسه علاج مسبب الالتهاب الأساسي، علاج عدوى المسالك البولية يعتمد على السبب، سيتمكن الطبيب من تحديد أيّ كائن حي يسبب العدوى من نتائج الاختبار المستخدمة لتأكيد التشخيص، في معظم الحالات، السبب هو البكتيريا ويتم التعامل مع عدوى المسالك البولية التي تسببها البكتيريا مع المضادات الحيوية وتختلف مدة العلاج بحسب شدة الإصابة، وفي حالات أخرى تكون الفيروسات أو الفطريات هي السبب، ويتم التعامل مع عدوى المسالك البولية الفيروسية عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات antivirals وفي كثير من الأحيان فإن cidofovir هو الخيار الأنسب لعلاج عدوى المسالك البولية الفيروسية، أما عدوى المسالك البولية الفطرية فيتم التعامل معها باستخدام أدوية antifungals مضادات الفطريات. [٣]

عدوى المسالك البولية المتكررة

إذا كانت عدوى المسالك البولية تتكرر كل فترة من الزمن رغم تلقي العلاج، قد يرغب الطبيب أيضًا في التحقق من وجود أي تشوهات أو عوائق في المسالك البولية بإجراء بعض الاختبارات، وتشمل: [٣]

  • الموجات فوق الصوتية ultrasound، والتي يتم تمرير جهاز يسمى محول على البطن، يستخدم المحول موجات فوق صوتية لإنشاء صورة لأعضاء المسالك البولية التي يتم عرضها على الشاشة.
  • صورة الحويضة الوريدية An intravenous pyelogram، والتي تتضمن حقن صبغة في الجسم تنتقل عبر المسالك البولية وتؤخذ صورة الأشعة السينية X-ray للبطن بعد ذلك.
  • تنظير المثانة، والذي يستخدم الكاميرا الصغيرة التي يتم إدخالها من خلال مجرى البول وحتى المثانة لرؤية داخل المثانة، خلال عملية تنظير المثانة قد يقوم الطبيب بإزالة جزء صغير من نسيج المثانة واختباره لاستبعاد التهاب المثانة أو السرطان كسبب للأعراض.
  • تصوير مقطعي محوسب CT للحصول على صور أكثر تفصيلًاش عن الجهاز البولي.

المراجع[+]

  1. Urinary Tract Infections (UTIs), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 31-08-2018, Edited.
  2. Ureteral obstruction, , "www.mayoclinic.com", Retrieved in 19-08-2018, Edited. 
  3. ^ أ ب Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection, , "www.healthline.com", Retrieved in 31-08-2018, Edited.