أعراض التهاب الاعصاب الطرفية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢٢ مايو ٢٠١٩
أعراض التهاب الاعصاب الطرفية

التهاب الأعصاب الطرفية

يقوم الجهاز العصبي الطرفي بتوصيل السيالات العصبية من الجهاز العصبي المركزي- الدماغ والحبل الشوكي- إلى أعضاء الجسم الطرفية مثل: اليد والقدم والأعضاء الداخلية والوجه، تختلف الأعصاب الطرفية باختلاف وظيفتها فهناك الأعصاب الحسية والأعصاب الحركية والأعصاب التي تتحكم بالوظائف اللا إرادية، يحدث التهاب للأعصاب الطرفية إذا تعرضت الأعصاب الطرفية لخلل أو إصابة، تختلف أعراض التهاب الأعصاب الطرفية باختلاف العصب المصاب، قد يحدث التهاب الأعصاب الطرفية في عصب واحد فقط أو عصبين أو عدة أعصاب في وقت واحد، بالإضافة للأعراض فإن الطبيب يقوم بعدد من الفحوصات لمعرفة سبب الالتهاب في الأعصاب الطرفية ليقرر بعد ذلك العلاج المناسب.

أعراض التهاب الأعصاب الطرفية

تعتمد أعراض التهاب الأعصاب الطرفية على نوع العصب المصاب ووظيفته وعدد الأعصاب المصابة، لذلك قد تختلف أعراص التهاب الأعصاب الطرفية بين المصابين بشكل كبير، وهذه عدد من أعراض التهاب الأعصاب الطرفية:[١]

  • الشعور بوجود تنميل تدريجي في منطقة اليدين والقدمين، وقد ينتقل في مراحل متقدمة للذراعين والساقين.[١]
  • وجود ضعف في عضلات الجسم، وقد يؤدي ذلك لحدوث شلل في حالة إصابة الأعصاب الحركية.[١]
  • وجود عدة اضطرابات في التوازن.[١]
  • الحساسية الشديدة لأي لمس.[١]
  • الشعور بألم ووخز شديد في منطقة الأطراف.[١]
  • حدوث اضطرابات في عملية التبول وكذلك وجود صعوبة في التحكم بالمثانة.[١]
  • عدم القدرة على تحمل الحرارة و التعرق الشديد. [٢]
  • وجود مجموعة من الاضطرابات الهضمية كانتفاخ البطن أو الإمساك أو الإسهال.[٢]
  • انخفاض في ضغط الدم.[٢]
  • ضعف في القدرة الجنسية خصوصًا عند الرجال.[٢]

أسباب التهاب الأعصاب الطرفية

عندما تصاب الأعصاب الطرفية بخلل ما فإنها ترسل سيالات عصبية غير منتظمة وقد تكون غير صحيحة، فقد ترسل إشارة بوجود ألم على الرغم من عدم وجود سبب للألم والعكس صحيح، وهناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك وهي:[١]

  • الإصابة أو الضغط على الأعصاب: مثل الحوادث والإصابات الرياضية.
  • الأسباب الوراثية: مثل مرض شاركو ماري تووث Charcot-Marie-Tooth disease.
  • أمراض أخرى: مثل ارتفاع في ضغط الدم، داء السكري، أمراض الكلى والكبد.
  • المواد السامة: تعريض الجسم لبعض المواد السامة كمادتي الرصاص والزئبق وشرب الكحول والتدخين.
  • أمراض المناعة الذاتية: انخفاض في عمل الغدة الدرقية، ذئبة حمامية lupus، التهاب المفاصل الروماتويدي rheumatoid arthritis، اعتلال عصبي متعدد التهابي مزمن مزيل للنخاعين chronic inflammatory demyelinating polyneuropathy.
  • الالتهابات الفيروسية: مثل التهاب جدري الماء وفايروس الهربس البسيط  herpes simplex
  • الالتهابات البكتيرية: مثل داء اللايم Lyme disease.
  • الأدوية: مثل بعض الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان، وبعض أدوية الضغط وبعض المضادات الحيوية.
  • الفيتامينات: نقص في بعض الفيتامينات وبالأخص فيتامين ب1 و ب3 و ب6 و ب12.

تشخيص التهاب الأعصاب الطرفية

يقوم الطبيب مبدئيًّا بعمل فحوصات جسدية والسؤال عن التاريخ المرضي للمريض وعادته اليومية والتاريخ المرضي لعائلة المريض، ثم يقوم الطبيب ببعض فحوصات الدم وصور الأشعة للتأكد من سبب أعراض التهاب الأعصاب الطرفية، وهذه الفحوصات هي:[٣]

  • فحص دم: لمعرفة أي نقص بالفيتامينات ونسبة السكر بالدم، والكشف عن هرمونات الغدة الدرقية وأي أمراض أخرى.
  • أشعة مقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي: للكشف عن وجود أي جسم يضغط على العصب.
  • خزعة من العصب: يقوم الطبيب بأخذ عينة صغيرة من العصب وفحصها بالمختبر لمعرفة سبب التهاب العصب.

علاج التهاب الأعصاب الطرفية

يقوم الطبيب بعد تشخيص التهاب الأعصاب الطرفية بالتأكد أولًا من علاج السبب الرئيسي، ثم يقوم بعد ذلك بعلاج التهاب الأعصاب الطرفية بالطريقة المناسبة، ومن طرق علاج التهاب الأعصاب الطرفية:[٣]

  • مسكن الألم: يصف الطبيب في الحالات البسيطة مسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية Nonsteroidal anti-inflammatory drug وقد يلجأ الطبيب في حال فشلها في تسكين الألم إلى الأدوية المخدرة عند الضرورة.
  • الأدوية المضادة للصرع: أدوية صممت بداية لعلاج الصرع ولكنها تستخدم بكثرة في علاج الألم الناتج عن تلف في الأعصاب.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب: مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات tricyclic antidepressants والتي وُجد أنها تساعد على تخفيف ألم الأعصاب.
  • الفيتامينات: في حال وجود نقص بمجموعة فيتامينات ب، قد يصف الطبيب فيتامين ب المركب.
  • العلاج الفيزيائي: يساعد العلاج الفيزيائي في حالة وجود عضلات ضعيفة.
  • العملية الجراحية: في حال وجود ورم يضغط على العصب يلجأ الطبيب لإزالته جراحياً.

الوقاية من التهاب الأعصاب الطرفية

تعتبر الوقاية من أفضل طرق العلاج، هناك خطوات يمكن من خلالها تقليل نسبة الإصابة بالتهاب الأعصاب الطرفية بشكل كبير وهي:[٤]

  • في حالة الإصابة بأمراض مثل: السكري وارتفاع الضغط والأمراض الأخرى المسببة لالتهاب الأعصاب الطرفية فيرجى متابعة العلاج مع الطبيب المختص للسيطرة على المرض ومنع حدوث التهاب الأعصاب الطرفية.[٤]
  • تجنب التدخين وشرب الكحول والتعرض لأي سموم أخرى.[٤]
  • ممارسة الرياضة تساعد بشكل كبير في وصول التروية المناسبة للأطراف وتقوية العضلات.[٣]
  • يجب الاهتمام بشكل يومي بالقدمين وخصوصًا في حالة الإصابة بمرض السكري وملاحظة وجود أي تقرحات أو جروح ولبس الجرابات والأحذية التي تحمي القدمين من أي إصابة.[٣]
  • المحافظة على أرضية المنزل خالية من أي شيء قد يؤذي القدمين.[٢]
  • تجنب الجلوس أو أخذ وضعية واحدة لفترة طويلة.[٢]

فيديو عن أعراض التهاب الأعصاب الطرفية وعلاجه

في هذا الفيديو يتحدث جراح التداخلات الشريانية الدماغية وجلطات الدماغ الدكتورهيثم دبابنة عن أعراض التهاب الأعصاب الطرفية وعلاجه.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Peripheral neuropathy, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت ث ج ح Peripheral Neuropathy, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت ث Peripheral neuropathy, , www.mayoclinic.org, Retrieved in 24-11-2018,Edited
  4. ^ أ ب ت Peripheral Neuropathy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 24-11-2018, Edited
  5. "أعراض التهاب الأعصاب الطرفية وعلاجه", youtube.com, Retrieved 22-5-2019.