التهاب الأذن التهاب الأذن هو السبب الأكثر شيوعًا لأوجاع الأذن، وعلى الرغم من أن هذه الحالة هي سبب متكرر وشائع لضيق وانزعاج الأطفال فغالبًا ما يرتبط حدوثها بالأطفال الصغار، إلا أنها قد تؤثر أيضًا على البالغين، فالتهاب الأذن غالبًا ما يصاحب نزلات البرد أو الإنفلونزا أو غيرها من أنواع التهابات الجهاز التنفسي، وذلك لأن جزء من الأذن وهو الأذن الوسطى متصل بالجهاز التنفسي العلوي بقناة صغيرة تُعرف باسم قناة استاكيوس، لذلك يمكن للجراثيم والبكتيريا التي تنمو في الأنف أو تجاويف الجيوب الأنفية أن تدخل عبر قناة استاكيوس إلى الأذن الوسطى لتبدأ في النمو والتكاثر مسببةً أعراض التهاب الأذن. أعراض التهاب الأذن تختلف أعراض التهاب الأذن بناءً على العمر ومدى حدّة الحالة، فنوعًا ما تختلف أعراض التهاب الأذن عند البالغين عن تلك التي تظهر لدى الأطفال، نتيجة لاختلاف طريقة التعبير عن الألم ومكانه، لذلك تشمل أعراض التهاب الأذن عند البالغين ما يأتي: ((Understanding Ear Infection -- Symptoms, "www.webmd.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) الشعور بألم في الأذن فإما أن يكون ألمًا حادًّا أو مفاجئًا أو ألمًا مستمرًا. الشعور بوخز حاد في الأذن المصاحب لخروج إفرازات وسائل من قناة الأذن. الشعور بالامتلاء وزيادة الضغط داخل الأذن. الشعور بالغثيان. ضعف السمع. خروج سائل وافرازات من الأذن. أما أعراض التهاب الأذن لدى الأطفال، فتشمل ما يأتي: ((Patient education: Ear infections (otitis media) in children (Beyond the Basics), "www.uptodate.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) الحمّى. جذب الأذن وسحبها بقوة. التهيج والأرق. قلة النشاط. قلة ​​الشهية أو صعوبة في تناول الطعام. التقيؤ أو الإسهال. خروج إفرازات وسائل من الأذن الخارجية. أسباب التهاب الأذن يحدث التهاب الأذن عندما يتورم أو يُسد أحد أنابيب استاكيوس -أنابيب صغيرة تنطلق من الأذن مباشرة إلى مؤخرة الحلق- مما يتسبب في تراكم السوائل في الأذن، وتشمل أسباب هذا الانسداد في أحد انابيب استاكيوس ما يأتي: ((Ear Infections, "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) الحساسية. نزلات البرد. التهابات الجيوب الأنفية. المخاط الزائد. التدخين. التهاب اللحميّات او الزوائد الأنفية -الأنسجة الموجودة بالقرب من اللوزتين التي تمنع البكتيريا والفيروسات الضارة من الدخول- أو انتفاخها. التغيرات في ضغط الهواء. كما يمكن للأطفال الصغار أن يتعرضوا للإصابة بالتهاب الأذن بسبب عدم نمو وتطوّر قناة استاكيوس كما الحال عند البالغين وبالتالي يكونون أكثر عرضة للانسداد، كما من الممكن أن يولد الطفل بخلل معين في بنية وتركيب قناة استاكيوس. ((Ear Infections, "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) تشخيص التهاب الأذن لتحديد ومعرفة ما إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب الأذن، لا بد من مراجعة الطبيب، حيث سيقوم باستخدام المنظار الخاص بالأذن للبحث عن أي أعراض لالتهاب الأذن والتي قد تشمل ما يأتي: ((Earache: Is It a Cold or an Ear Infection?, "www.everydayhealth.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) انتفاخ طبلة الأذن بسبب السائل والقيح المتواجدين خلف طبلة الأذن، حيث تُعرف حالة تراكم السوائل هذه باسم "الانصباب". استجابة طبلة الأذن بمعدل وبطريقة أقل من المعتادة أو الطبيعية، وهذه النتيجة يتم التوصل إليها عن طريق استخدام نوع المنظار الهوائي للأذن. ضبابية طبلة الأذن التي بالأحرى تكون شفافة وصافية. ضعف السمع ولكن الاختبارات التي تُجرى لفحص السمع لا تعتبر مفيدة لتشخيص التهاب الأذن. علاج التهاب الأذن إن علاج التهاب الأذن يعتمد على عدّة عوامل، ولا بد من استشارة الطبيب وتقدير هذه العوامل لتلقّي العلاج الأنسب للحالة وللمريض، حيث يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب بناءًا على ما يأتي: ((Ear Infections, "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) العمر، الصحة العامة والتاريخ الطبي للمريض. مدى حدّة المرض. مدى تقبّل الجسم لاستخدام أدوية أو إجراءات أو علاجات معينة. التوقعات الطبية للحالة. رأي المريض أو تفضيله لطريقة علاج معينة دون أخرى. وقد يشمل العلاج ما يأتي: المضادات الحيوية على شكل حبوب تُؤخذ عن طريق الفم أو على شكل قطرات للأذن. دواء مُسكّن للألم وخافض للحرارة. مراقبة ومتابعة للحالة. وفي حال بقاء السوائل داخل الأذن لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر خاصةً عند الأطفال، واستمرار الالتهاب في الحدوث بشكل متكرر حتى مع استخدام المضادات الحيوية فقد يقترح الطبيب وضع أنابيب صغيرة في الأذن، حيث يشمل هذا الإجراء الجراحي القيام بفتح فتحة صغيرة في طبلة الأذن لتصريف السائل وتخفيف الضغط عن الأذن الوسطى، ثم يتم وضع أنبوب صغير في هذه الفتحة لتهوية الأذن الوسطى ومنع السوائل من التراكم فيها، ليتم استعادة السمع لدى الطفل بالمستوى الطبيعي بعد تصريف السائل، وعادةً ما تسقط الأنابيب من تلقاء نفسها بعد 6-12 شهرًا. وبالإضافة لما سبق فقد يوصي الطبيب أيضًا بإزالة الزوائد الأنفية إذا كانت مصابة أو متضخمة، حيث تبيّن أن إزالة الزوائد الأنفية تسهم في مساعدة بعض الأشخاص الذين يصابون بالتهاب الأذن المزمن، لكن وبشكل عام فإن العلاج يعتمد على نوع التهاب الأذن، لذلك يجب استشارة الطبيب فيما يتعلق بخيارات العلاج.  الوقاية من التهاب الأذن الوقاية من التهاب الأذن من العناصر المهمة للتقليل من احتمالية الإصابة بالتهاب الأذن وحتى من مدى تكرار الإصابة به، فالنصائح الآتية من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بالتهاب الأذن: الوقاية من نزلات البرد والأمراض أخرى: يمكن ذلك من خلال القيام بغسل اليدين بشكل دوري وعدم مشاركة الأواني المستخدمة في الأكل والشرب، ومحاولة تجنب الاحتكاك المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو غيرها من مشاكل أو أمراض الجهاز التنفسي العلوي، بالإضافة إلى استخدام المناديل الورقية عند السعال أو العطس أو استخدام الذراع لذلك. ((Ear infection (middle ear), "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) الابتعاد عن أماكن التدخين: من خلال عدم السماح بالتدخين داخل المنزل، والبقاء في الأماكن المخصصة لغير المدخنين او الأماكن الخالية من المدخنين أثناء التواجد خارج المنزل، وفي الدرجة الأولى تجنب التدخين. ((Ear infection (middle ear), "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) القيام بإرضاع الطفل: الإرضاع الطبيعي للطفل لمدة ستة أشهر على الأقل يمكنه أن يساعد في تخفيف احتمالية إصابة الطفل بالتهاب الأذن، حيث يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة قد توفر الحماية من هذا الالتهاب، أما إذا تم إرضاع الطفل باستخدام الزجاجة، فيُنصح بإمساك الطفل بحيث يكون بوضع مستقيم وعدم إرضاعه وهو مستلقٍ على السرير، كما يمكن للقاحات كاللقاحات الموسمية للإنفلونزا أن تخفف من احتمالية الإصابة ومدى تكرارها للصغار والبالغين. ((Ear infection (middle ear), "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) المحافظة على نظافة الأذن: وذلك عن طريق غسلها واستخدام مسحة القطن بعناية، كما يجب التأكد من تجفيفها بشكل تام بعد السباحة أو الاستحمام. ((Everything You Should Know About Ear Infections in Adults, "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited)) محاولة التخفيف من الحساسية: وذلك لدى الأشخاص الذين يعانون من نوع حساسية معينة أو حساسية موسمية عن طريق تجنب محفزات الحساسية من عناصر بيئية أو منتجات معينة، بالإضافة لاستخدام أدوية الحساسية حسب إرشادات الطبيب أو الصيدلاني.((Everything You Should Know About Ear Infections in Adults, "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited))

أعراض التهاب الأذن

أعراض التهاب الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: 11 ديسمبر، 2018

التهاب الأذن

التهاب الأذن هو السبب الأكثر شيوعًا لأوجاع الأذن، وعلى الرغم من أن هذه الحالة هي سبب متكرر وشائع لضيق وانزعاج الأطفال فغالبًا ما يرتبط حدوثها بالأطفال الصغار، إلا أنها قد تؤثر أيضًا على البالغين، فالتهاب الأذن غالبًا ما يصاحب نزلات البرد أو الإنفلونزا أو غيرها من أنواع التهابات الجهاز التنفسي، وذلك لأن جزء من الأذن وهو الأذن الوسطى متصل بالجهاز التنفسي العلوي بقناة صغيرة تُعرف باسم قناة استاكيوس، لذلك يمكن للجراثيم والبكتيريا التي تنمو في الأنف أو تجاويف الجيوب الأنفية أن تدخل عبر قناة استاكيوس إلى الأذن الوسطى لتبدأ في النمو والتكاثر مسببةً أعراض التهاب الأذن.

أعراض التهاب الأذن

تختلف أعراض التهاب الأذن بناءً على العمر ومدى حدّة الحالة، فنوعًا ما تختلف أعراض التهاب الأذن عند البالغين عن تلك التي تظهر لدى الأطفال، نتيجة لاختلاف طريقة التعبير عن الألم ومكانه، لذلك تشمل أعراض التهاب الأذن عند البالغين ما يأتي: 1)Understanding Ear Infection — Symptoms, “www.webmd.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

  • الشعور بألم في الأذن فإما أن يكون ألمًا حادًّا أو مفاجئًا أو ألمًا مستمرًا.
  • الشعور بوخز حاد في الأذن المصاحب لخروج إفرازات وسائل من قناة الأذن.
  • الشعور بالامتلاء وزيادة الضغط داخل الأذن.
  • الشعور بالغثيان.
  • ضعف السمع.
  • خروج سائل وافرازات من الأذن.

أما أعراض التهاب الأذن لدى الأطفال، فتشمل ما يأتي: 2)Patient education: Ear infections (otitis media) in children (Beyond the Basics), “www.uptodate.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

  • الحمّى.
  • جذب الأذن وسحبها بقوة.
  • التهيج والأرق.
  • قلة النشاط.
  • قلة ​​الشهية أو صعوبة في تناول الطعام.
  • التقيؤ أو الإسهال.
  • خروج إفرازات وسائل من الأذن الخارجية.

أسباب التهاب الأذن

يحدث التهاب الأذن عندما يتورم أو يُسد أحد أنابيب استاكيوس -أنابيب صغيرة تنطلق من الأذن مباشرة إلى مؤخرة الحلق- مما يتسبب في تراكم السوائل في الأذن، وتشمل أسباب هذا الانسداد في أحد انابيب استاكيوس ما يأتي: 3)Ear Infections, “www.healthline.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

  • الحساسية.
  • نزلات البرد.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • المخاط الزائد.
  • التدخين.
  • التهاب اللحميّات او الزوائد الأنفية -الأنسجة الموجودة بالقرب من اللوزتين التي تمنع البكتيريا والفيروسات الضارة من الدخول- أو انتفاخها.
  • التغيرات في ضغط الهواء.

كما يمكن للأطفال الصغار أن يتعرضوا للإصابة بالتهاب الأذن بسبب عدم نمو وتطوّر قناة استاكيوس كما الحال عند البالغين وبالتالي يكونون أكثر عرضة للانسداد، كما من الممكن أن يولد الطفل بخلل معين في بنية وتركيب قناة استاكيوس. 4)Ear Infections, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

تشخيص التهاب الأذن

لتحديد ومعرفة ما إذا كان الشخص مصابًا بالتهاب الأذن، لا بد من مراجعة الطبيب، حيث سيقوم باستخدام المنظار الخاص بالأذن للبحث عن أي أعراض لالتهاب الأذن والتي قد تشمل ما يأتي: 5)Earache: Is It a Cold or an Ear Infection?, “www.everydayhealth.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

  • انتفاخ طبلة الأذن بسبب السائل والقيح المتواجدين خلف طبلة الأذن، حيث تُعرف حالة تراكم السوائل هذه باسم “الانصباب”.
  • استجابة طبلة الأذن بمعدل وبطريقة أقل من المعتادة أو الطبيعية، وهذه النتيجة يتم التوصل إليها عن طريق استخدام نوع المنظار الهوائي للأذن.
  • ضبابية طبلة الأذن التي بالأحرى تكون شفافة وصافية.
  • ضعف السمع ولكن الاختبارات التي تُجرى لفحص السمع لا تعتبر مفيدة لتشخيص التهاب الأذن.

علاج التهاب الأذن

إن علاج التهاب الأذن يعتمد على عدّة عوامل، ولا بد من استشارة الطبيب وتقدير هذه العوامل لتلقّي العلاج الأنسب للحالة وللمريض، حيث يقوم الطبيب بتحديد العلاج المناسب بناءًا على ما يأتي: 6)Ear Infections, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

  • العمر، الصحة العامة والتاريخ الطبي للمريض.
  • مدى حدّة المرض.
  • مدى تقبّل الجسم لاستخدام أدوية أو إجراءات أو علاجات معينة.
  • التوقعات الطبية للحالة.
  • رأي المريض أو تفضيله لطريقة علاج معينة دون أخرى.

وقد يشمل العلاج ما يأتي:

  • المضادات الحيوية على شكل حبوب تُؤخذ عن طريق الفم أو على شكل قطرات للأذن.
  • دواء مُسكّن للألم وخافض للحرارة.
  • مراقبة ومتابعة للحالة.

وفي حال بقاء السوائل داخل الأذن لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر خاصةً عند الأطفال، واستمرار الالتهاب في الحدوث بشكل متكرر حتى مع استخدام المضادات الحيوية فقد يقترح الطبيب وضع أنابيب صغيرة في الأذن، حيث يشمل هذا الإجراء الجراحي القيام بفتح فتحة صغيرة في طبلة الأذن لتصريف السائل وتخفيف الضغط عن الأذن الوسطى، ثم يتم وضع أنبوب صغير في هذه الفتحة لتهوية الأذن الوسطى ومنع السوائل من التراكم فيها، ليتم استعادة السمع لدى الطفل بالمستوى الطبيعي بعد تصريف السائل، وعادةً ما تسقط الأنابيب من تلقاء نفسها بعد 6-12 شهرًا.

وبالإضافة لما سبق فقد يوصي الطبيب أيضًا بإزالة الزوائد الأنفية إذا كانت مصابة أو متضخمة، حيث تبيّن أن إزالة الزوائد الأنفية تسهم في مساعدة بعض الأشخاص الذين يصابون بالتهاب الأذن المزمن، لكن وبشكل عام فإن العلاج يعتمد على نوع التهاب الأذن، لذلك يجب استشارة الطبيب فيما يتعلق بخيارات العلاج.

 الوقاية من التهاب الأذن

الوقاية من التهاب الأذن من العناصر المهمة للتقليل من احتمالية الإصابة بالتهاب الأذن وحتى من مدى تكرار الإصابة به، فالنصائح الآتية من شأنها أن تقلل من خطر الإصابة بالتهاب الأذن:

  • الوقاية من نزلات البرد والأمراض أخرى: يمكن ذلك من خلال القيام بغسل اليدين بشكل دوري وعدم مشاركة الأواني المستخدمة في الأكل والشرب، ومحاولة تجنب الاحتكاك المباشر مع الأشخاص الذين يعانون من نزلات البرد أو غيرها من مشاكل أو أمراض الجهاز التنفسي العلوي، بالإضافة إلى استخدام المناديل الورقية عند السعال أو العطس أو استخدام الذراع لذلك. 7)Ear infection (middle ear), “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
  • الابتعاد عن أماكن التدخين: من خلال عدم السماح بالتدخين داخل المنزل، والبقاء في الأماكن المخصصة لغير المدخنين او الأماكن الخالية من المدخنين أثناء التواجد خارج المنزل، وفي الدرجة الأولى تجنب التدخين. 8)Ear infection (middle ear), “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
  • القيام بإرضاع الطفل: الإرضاع الطبيعي للطفل لمدة ستة أشهر على الأقل يمكنه أن يساعد في تخفيف احتمالية إصابة الطفل بالتهاب الأذن، حيث يحتوي حليب الأم على أجسام مضادة قد توفر الحماية من هذا الالتهاب، أما إذا تم إرضاع الطفل باستخدام الزجاجة، فيُنصح بإمساك الطفل بحيث يكون بوضع مستقيم وعدم إرضاعه وهو مستلقٍ على السرير، كما يمكن للقاحات كاللقاحات الموسمية للإنفلونزا أن تخفف من احتمالية الإصابة ومدى تكرارها للصغار والبالغين. 9)Ear infection (middle ear), “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
  • المحافظة على نظافة الأذن: وذلك عن طريق غسلها واستخدام مسحة القطن بعناية، كما يجب التأكد من تجفيفها بشكل تام بعد السباحة أو الاستحمام. 10)Everything You Should Know About Ear Infections in Adults, “www.healthline.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
  • محاولة التخفيف من الحساسية: وذلك لدى الأشخاص الذين يعانون من نوع حساسية معينة أو حساسية موسمية عن طريق تجنب محفزات الحساسية من عناصر بيئية أو منتجات معينة، بالإضافة لاستخدام أدوية الحساسية حسب إرشادات الطبيب أو الصيدلاني.11)Everything You Should Know About Ear Infections in Adults, “www.healthline.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited

المراجع

1. Understanding Ear Infection — Symptoms, “www.webmd.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
2. Patient education: Ear infections (otitis media) in children (Beyond the Basics), “www.uptodate.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
3. Ear Infections, “www.healthline.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
4, 6. Ear Infections, “www.hopkinsmedicine.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
5. Earache: Is It a Cold or an Ear Infection?, “www.everydayhealth.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
7, 8, 9. Ear infection (middle ear), “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 07-12-2018, Edited
10, 11. Everything You Should Know About Ear Infections in Adults, “www.healthline.com”, Retrieved in 07-12-2018, Edited