أعراض التلبك المعوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
أعراض التلبك المعوي

التلبك المعوي

يحدث مرض التلبك المعوي أو ما يسمى بعسر الهضم نتيجة بعض الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي أو نتيجة بعض الأمراض التي لا تتعلق بالجهاز الهضمي، وقد يكون هذا المرض مزمنًا، وأعراض التلبك المعوي قد تكون خفيفة أو شديدة ومنها: الشعور بألم في الصدر أو اتنفاخ البطن أو الغثيان، وتجدر الإشارة إلى أن الحمل قد يؤدي إلى جعل التلبك المعوي أسوء، ويمكن علاج هذا التلبك باستخدام العلاجات المنزلية أو باستخدام الأدوية أو عن طرق تغيير نمط الحياة.[١]

أعراض التلبك المعوي

أعراض التلبك المعوي الشائعة هي الغثيان أو التجشؤ أو الشعور بألم في البطن أو الشعور بالشبع المبكر أو انتفاخ البطن، وتجدر الإشارة إلى أنه وفي بعض الحالات النادرة قد يكون التلبك المعوي دليل على الإصابة بمرض سرطان المعدة، وأيضًا في الحالات الشديدة قد تظهر العديد من أعراض التلبك المعوي الأخرى، وسيتم توضيح هذه الأعراض، وهي كالآتي:[٢]

  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن.
  • القيء.
  • عدم القدرة على البلع.
  • يكون لون البراز أسود.
  • اصفرار العينين واصفرار الجلد.
  • الشعور بألم في الصدر وقد ينتقل هذا الألم إلى الفك أو إلى الذراع أو إلى الرقبة.
  • التعرق.
  • ضيق في النفس.

أسباب التلبك المعوي

يحدث مرض التلبك المعوي نتيجة تحطيم أحماض المعدة للغشاء المخاطي المحيط بها، ويحدث ذلك نتيجة الإصابة ببعض الأمراض أو نتيجة تناول بعض الأدوية أو نتيجة بعض أنماط الحياة، وسيتم توضيح أسباب التلبك المعوي، وهي كالآتي:[٣]

  • أسباب متعلقة ببعض الأمراض: يوجد العديد من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث التلبك المعوي، وسيتم توضيح هذه الأمراض، وهي كالآتي:
  • أسباب متعلقة بتناول بعض الأدوية: استخدام بعض الأدوية قد يؤدي إلى حدوث التلبك المعوي، وأيضًا قد يؤدي إلى تفاقم أعراض التلبك المعوي، ويوجد العديد من الأدوية التي تسبب ذلك، وهذه الأدوية تشمل:
    • الأسبرين وأدوية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كالإيبرووفين أو نابروكسين الصوديوم.
    • الإستروجين وحبوب منع الحمل.
    • الأدوية الستيرويدية.
    • بعض المضادات الحيوية.
    • أدوية علاج أمراض الغدة الدرقية.
  • أسباب متعلقة ببعض أنماط الحياة: بعض الممارسات التي يقوم بها الأشخاص خلال حياتهم تؤدي إلى حدوث التلبك المعوي، وسيتم توضيح هذه الممارسات، وهي كالآتي:
    • تناول الكثير من الطعام أو تناول الأطعمة الغنية بالدهون أو تناول الطعام بسرعة كبيرة.
    • الإفراط في شرب الكحول.
    • التدخين.
    • الإجهاد والتعب.

تشخيص التلبك المعوي

سيقوم الطبيب بتشخيص المريض عن طريق إجراء فحص بدني شامل، وأيضًا سيقوم بتشخيصه عن طريق سؤاله عن التاريخ الطبي الخاص به وسؤاله عن ما إذا كانت أعراض التلبك المعوي قد ظهرت عليه أم لا، وفي بعض الحالات قد يقوم الطبيب بإجراء العديد من الاختبارات الأخرى التي تساعد على التشخيص، وهذه الاختبارات تشمل:[٤]

  • اختبار تحليل الدم: سيقوم الطبيب بإجراء اختبار تحليل الدم لمعرفة ما إذا كان المريض يعاني من فقر في الدم أو يعاني من اضطراب في التمثيل الغذائي أم لا.
  • اختبار تحليل البراز: سيقوم الطبيب بأخذ عينة من البراز ومن ثم سيتم إرسالها إلى المختبر لتحليلها، وذلك للبحث عن البكتيريا التي قد تسبب حدوث القرحة الهضمية وبالتالي حدوث التلبك المعوي.
  • اختبار تنظير الجزء العلوي للجهاز الهضمي: خلال هذا الاختبار يتم إدخال أنبوب رفيع ومرن ويحتوي على كاميرا إلى الجزء العلوي من الجهاز الهضمي، وذلك للتحقق من وجود تشوهات فيه، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن أن يتم أخذ عينة من أنسجة الجهاز الهمضمي خلال هذا الاختبار.
  • اختبارات التصوير: قد يقوم الطبيب باستخدام اختبارات التصوير كالتصوير بالأشعة السينية أو التصوير بالأشعة المقطعية، وذلك للتحقق من وجود انسداد في الأمعاء.

علاج التلبك المعوي

يوجد أسباب عديدة تؤدي إلى حدوث التلبك المعوي، ولذلك تختلف العلاجات باختلاف تلك الأسباب، ويوجد العديد من العلاجات التي تساعد على شفاء مرض التلبك المعوي، وسيتم توضيح هذه العلاجات، وهي كالآتي:[٤]

  • الأدوية: تساعد الأدوية المضادة للحموضة والتي لا تستلزم وصفة طبية على علاج التلبك المعوي، وأيضًا يوجد العديد من الأدوية الأخرى التي يمكن استخدامها، وهذه الأدوية تشمل:
    • أدوية مثبطات مضخة البروتون: تعمل هذه الأدوية على تقليل حمض المعدة، وعادةً ما يتم استخدامها عند شعور المريض بحرقة في المعدة.
    • أدوية مضادات مستقبلات الهستامين: تساعد هذه الأدوية على تقليل حمض المعدة.
    • الأدوية المحفزة لحركة القناة الهضمية: تستخدم هذه الأدوية عندما يكون سبب التلبك المعوي هو حدوث بطء في إفراغ المعدة.
    • المضادات الحيوية: عندما يحدث التلبك المعوي نتيجة البكتيريا المسببة للقرحة الهضمية فسيتم استخدام المضادات الحيوية لعلاج هذا التلبك.
    • الأدوية المضادة للاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق: تساعد هذه الأدوية على تخفيف الألم الذي يحدث بسبب التلبك المعوي.
  • العلاجات المنزلية: تساعد العلاجات المنزلية على شفاء مرض التلبك المعوي الخفيف والمعتدل، ويوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج التلبك المعوي في المنزل، وهذه الطرق تشمل:
    • تناول وجبات صغيرة من الطعام ومضغ الطعام جيدًا.
    • تجنب تناول الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث مرض التلبك المعوي كالأطعمة الدهنية والأطعمة الحارة والمشروبات الغازية والكافيين والكحول.
    • الحفاظ على وزن صحي.
    • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
    • التحكم في الإجهاد عن طريق ممارسة أساليب الاسترخاء كاليوغا.
    • التوقف عن استخدام الأدوية التي تسبب تهيج بطانة المعدة، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل التوقف عن استخدامها.
  • علاجات أخرى: يوجد العديد من العلاجات البديلة والتي تساعد على شفاء التلبك المعوي، وسيتم توضيح هذه العلاجات، وهي كالآتي:
    • العلاج بالأعشاب كالنعناع والكراوية.
    • العلاجات النفسية كعلاجات تعديل السلوك أو ممارسة تقنيات الاسترخاء أو العلاج بالتنويم المغناطيسي.
    • العلاج بالإبر الصينية والذي يعمل على منع وصول إشارات الألم إلى الدماغ.
    • العلاج عن طريق التأمل العميق.
    • العلاج باستخدام مكمل غذائي يحتوي على بعض الأعشاب كزهرة الأندلس وأوراق النعناع والكراوية وجذور العرقسوس.

المراجع[+]

  1. "Indigestion Dyspepsia, Upset Stomach Pain Symptoms, Relief Remedies, Medicine Center", www.medicinenet.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  2. "What to know about indigestion or dyspepsia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  3. "Indigestion", www.webmd.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Indigestion", www.mayoclinic.org, Retrieved 5-8-2019. Edited.