أعراض التسمم المعوي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض التسمم المعوي

التسمم المعوي

يعدّ التسمم المعوي أحد أكثر الأمراض المرتبطة بتناول الأغذية الملوثة أو الفاسدة أو السامة، والتي عن طريقها تصل البكتيريا أو الطفيليات أو الفيروسات إلى جسم الإنسان، وتعرف الحالة المرضية بالتسمم الغذائي، وفي الغالب لا يحتاج المريض إلى تناول المضادات الحيوية والأدوية فالجسم سيهاجم الميكروب وسيقضي عليه وسيتماثل للشفاء بشكلٍ تلقائي، ومن أبرز البكتيريا المسببة للتسمم المعوي هي السالمونيلا والتي تصل إلى الأمعاء عبر تناول الطعام الملوث بها، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أبرز أعراض التسمم المعوي وأسباب الإصابة بها ومصادر تلوث الغذاء وعن كيفية تشخيص التسمم المعوي وطرق علاجه.

أعراض التسمم المعوي

تختلف أعراض التسمم المعوي وطول الوقت الذي يستغرقه حتى تظهر الأعراض على نوع ومصدر المسبب له، وأبرز أعراض التسمم المعوي:

  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • الشعور بالمغص وألم البطن الشديد، وهي أبرز أعراض التسمم المعوي.
  • الإسهال وهي من أعراض التسمم المعوي الواضحة، وفي حال استمر الإسهال لأكثر من ثلاث أيام فسيشكل الخطر على المريض ويجب مراجعة الطبيب.
  • أعراض الجفاف مثل قلة البول وجفاف الجسم، وهنا يجب مراجعة الطبيب على الفور.
  • الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالغثيان والقيء المستمر.
  • الشعور بآلام العضلات.

أسباب التسمم المعوي

غالبًا ما يكون السبب وراء التسمم المعوي أحد الأسباب الثلاث:

  • المسبب البكتيري: فعند تناول الطعام الملوث بالبكتيريا سيؤدي إلى التسمم المعوي، ومن هذه البكتيريا هي بكتيريا السالمونيلا Salmonella والتي تعد المسبب الأكبر للتسمم المعوي وبكتيريا القولون E.Coli وبكتيريا الكولستريديوم Clostridium وبكتيريا الكمبيلوباكتر Campylobacter.
  • المسبب الطفيلي: وهو من الأسباب النادرة وغير الشائعة مثل البكتيريا ولكنه موجود، فمن الممكن أن يسبب الطفيلي المسمى Toxoplasma بالتسمم المعوي وهو أشد تأثيرًا على الأطفال وعلى النساء الحوامل.
  • المسبب الفيروسي: فنوروفيروس norovirus هو أحد الفيروسات التي قد تنتشر عبر الطعام والشراب الملوث، كما أنَّ التهاب الكبد الوبائي A مسببه فيروس ويؤدي إلى تسمم معوي.

مصادر تلوث الغذاء

يمكن العثور على الميكروبات ومسببات الأمراض في جميع أنواع الطعام تقريبًا، ومع ذلك فإنَّ الحرارة التي يتم تعريض الطعام لها تؤدي إلى القضاء عليها، لذلك فتناول الطعام مثل اللحوم والبيض النيء وغير المطبوخ جيدًا يعد المسبب الرئيس للتسمم المعوي.

تشخيص التسمم المعوي

  • غالبًا ما يقوم الطبيب بناءً على الأعراض الظاهرة على المريض.
  • فحص البراز، ومن خلال فحص العينة تحت الميكروسكوب وزراعتها يمكن رؤية أي طفيلي أو بكتيريا المسبب للتسمم.

طرق علاج التسمم المعوي

غالبًا ما يستعيد المصاب عافيته خلال ثلاثة أيام من الإصابة، وخلال هذه الفترة لا يحتاج المريض إلا إلى العناية المنزلية، والتي تتمثل بما يلي:

  • يجب الحفاظ على رطوبة الجسم ومنع الجفاف عن طريق الإكثار من المشروبات السائلة.
  • الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين والتي تهيج الجهاز الهضمي.
  • أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • غالبًا ما يصف الطبيب الأدوية التي توقف الإسهال وتخفف من الغثيان.
  • في الحالات الشديدة من التسمم المعوي قد يلزم المريض أخذ السوائل الوريدية والمضادات الحيوية.