أعراض البواسير عند الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٧ ، ١١ يوليو ٢٠١٩
أعراض البواسير عند الرجال

ما هي البواسير؟

تُعتبر البواسير أوردة متورمة في الشرج والمستقيم السفلي وتشبه الدوالي الوريدية، وتحدث البواسير بسبب عدد من الأسباب وبالرغم من هذا فإن السبب المباشر لا يكون معروفًا غالبًا، فقد تحدث بسبب الضغط في أثناء التبرز أو من زيادة الضغط على هذه الأوردة في أثناء الحمل عند المرأة، وقد توجد البواسير داخل المستقيم أو قد تحدث أسفل الجلد حول الشرج وتعرف بالبواسير الخارجية، وتنتشر البواسير بشكل كبير حيث يُصاب ثلاثة من بين كل أربعة من البالغين تقريبًا بالبواسير من وقت إلى آخر، وأحيانًا لا تسبب أعراضًا ولكن في أوقات أخرى تسبب الحكة والألم والنزيف، سيتم التطرق في هذا المقال لموضوع البواسير وأعراض البواسير عند الرجال بالتفصيل.[١]

أسباب الإصابة بالبواسير

هنالك عدّة أسباب تؤدي إلى حدوث هذه الحالة الصحية، ويترتب على هذه الأسباب ظهور مجموعة من أعراض البواسير عند الرجال، وتحدث البواسير عند تضخم الأوردة حول منطقة الشرج، ويحدث هذا التضخم للأسباب الآتية:[٢]

  • الشيخوخة: فالبواسير من أكثر الأمراض شيوعًا بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 45 إلى 65 سنة، وهذا لا يعني أن الشباب والأطفال لا يصابون بها.
  • الإسهال: يمكن أن تحدث البواسير بعد حالات الإسهال المزمن.
  • الإمساك المزمن: فالإجهاد لتحريك البراز يضع ضغطًا إضافيًا على جدران الأوعية الدموية.
  • الجلوس لفترة طويلة جدًا: حيث يمكن أن تسبب الإطالة في وضع الجلوس لفترات طويلة بحدوث البواسير.
  • رفع الأحمال الثقيلة: يمكن أن يؤدي رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر إلى حدوث البواسير.
  • السمنة: السمنة المرتبطة بالنظام الغذائي يمكن أن تسبب البواسير.
  • الوراثة: حيث يرث بعض الأشخاص ميولًا لتطوّر البواسير.

أعراض البواسير عند الرجال

عادةً ما تعتمد أعراض البواسير عند الرجال على مكان الباسور، فالبواسير الداخلية تقع داخل المستقيم وعادةً لا يمكن رؤية هذه البواسير أو الشعور بها، ونادرًا ما تسبب عدم الراحة، ولكن يمكن أن يتسبب بذل الجهد أو التهيج عند خروج البراز في تلف سطح الباسور ويؤدي إلى النزيف، وأحيانًا يمكن أن يدفع الضغط الزائد البواسير الداخلية من خلال فتحة الشرج وهذا يُعرف باسم الباسور الجاحظ أو الهابط ويمكن أن يسبب الألم والتهيج، أمّا الباسور الخارجي فيوجد تحت الجلد حول فتحة الشرج، وعندما تتهيج يمكن أن تتسبب البواسير الخارجية في النزيف أو الشعور بالحكة، أحيانًا قد يتجمع الدم في البواسير الخارجية ويُشكّل كتلة دموية مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد وتورم والتهاب وتكتل صلب بالقرب من فتحة الشرج، ومن علامات وأعراض البواسير عند الرجال ما يأتي:[١]

  • نزيف غير مؤلم أثناء التغوط فمن الممكن متلاحظة كميات صغيرة من الدم الأحمر الفاتح على ورق التواليت.
  • الحكة أو التهيج في منطقة الشرج.
  • ألم أو شعور بعدم الراحة.
  • تورم حول فتحة الشرج.
  • تكتل بالقرب من فتحة الشرج والذي قد يكون مؤلمًا.

إحصائيات خاصّة بهذا المرض

في جميع أنحاء العالم، يُقدر معدل انتشار المرض مع ظهور أعراض بما نسبته 4.4 ٪ من عموم السكان، المرضى الذين يعانون من مرض البواسير هم في كثير من الأحيان من أصحاب البشرة البيضاء ومن أصحاب الوضع الاجتماعي والاقتصادي العالي، ومن أهل المناطق الريفية، على الرغم من أن الرجال أكثر عرضةً للإصابة ومع ذلك فإن الحمل يتسبب في حدوث تغييرات فيزيولوجية تهيئ النساء لتطوير البواسير العرضية، مع اتساع الرحم وزيادة وزن الجنين فإنه يحدث ضغط على الوريد الأجوف السفلي ويسبب البواسير، تحدث البواسير الخارجية أكثر في البالغين الصغار ومتوسطي العمر مقارنة بالبالغين الأكبر سناً، ويزداد معدل انتشار البواسير مع تقدم العمر، مع وجود ذروة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 65 عامًا.[٣]

الوقاية من البواسير

أفضل طريقة للوقاية من البواسير هي الحفاظ على البراز لينًا، بحيث يتم إخراجه بسهولة وتجنب الضغط الناشئ على الأوردة، وللوقاية من البواسير وتقليل أعراض الإصابة بها، يُنصح باتباع هذه النصائح:[١]

  • تناول طعام غني بالألياف: فتناول المزيد من الفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة يساعد في تليين البراز ويزيد من كتلته، الأمر الذي يساعد في تجنب الإجهاد الذي قد يؤدي إلى البواسير، وتتم إضافة الألياف إلى النظام الغذائي على نحو بطيء لتجنب التعرض لمشاكل الغازات.
  • شرب الكثير من السوائل: يجب الحرص على شرب من ستة إلى ثمانية أكواب من الماء والسوائل الأخرى خلاف الكحوليات يوميًا وذلك للمساعدة في الحفاظ على بقاء البراز لينًا.
  • تناول مكملات الألياف: فمعظم الأشخاص لا يتناولون الكمية الكافية الموصى بها من الألياف وهي 25 غرامًا يوميًا بالنسبة للنساء و38 جرامًا يوميًا للرجال في نظامهم الغذائي، وقد أظهرت الدراسات أن مكملات الألياف التي تُصرف دون وصفة طبية، مثل ميتاميوسيل وسيتروسيل تساعد في تحسين الأعراض العامة والنزيف الناتج عن البواسير، تساعد هذه المنتجات في الحفاظ على البراز لينًا ومنتظمًا، بالإضافة لمكملات الألياف، يجب شرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء أو غيرها من السوائل يوميًا وإلا يمكن أن تسبب المكملات الغذائية الإمساك أو تؤدي إلى تفاقم شدته.
  • تجنب الإجهاد: وتجنب حبس النفس عند محاولة إخراج البراز حتى لا يحدث ضغطًا أكبر في الأوردة في المستقيم السفلي.
  • قضاء الحاجة بمجرد الشعور بالرغبة: فالإنتظار يجعل البراز جافًا ويصعب إخراجه.
  • ممارسة التمارين الرياضية: فالمحافظة على النشاط تساعد في الوقاية من الإمساك وتقليل الضغط على الأوردة، والتي يمكن أن تحدث نتيجة الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة، يمكن أيضًا أن تساعد ممارسة التمارين الرياضية في فقدان الوزن الزائد والذي قد يساهم في الإصابة بالبواسير.
  • تجنب الجلوس لفترات طويلة: فالجلوس لفترة طويلة وخاصةً في المرحاض، يمكن أن يزيد من الضغط على الأوردة في فتحة الشرج.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Hemorrhoids", www.mayoclinic.org, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. "Hemorrhoids: Causes, treatments, and prevention", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. "Hemorrhoids", emedicine.medscape.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.