أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

الانزلاق الغضروفي العنقي

الانزلاق الغضروفي العنقي يحدث عند انزلاق الأقراص الموجودة بين عظام العمود الفقري في العنق، وهذه الأقراص تحتوي على مادة هلامية لينة من الداخل وصلبة من الخارج، وقد يؤدي خروج هذه المادة الهلامية إلى حدوث انزلاق الغضروف أيضًا، ويسبب الانزلاق الغضروفي تهيج الأعصاب القريبة مما يؤدي إلى حدوث آلام حادة أو اخدلال أو ضعف في الذراعين أو الساقين، ولكن عند بعض الأشخاص قد لا تظهر أيَّ أعراض لانزلاق الغضروف، وقد لا يحتاجون إلى العلاج.[١]

أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي

يحتوي العمود الفقري للإنسان على شبكة معقدة من الأعصاب والأوعية الدموية، وقد يصاب العمود الفقري بانزلاق غضروفي، ولكن عند حدوث هذا الانزلاق في غضاريف العمود الفقري الموجودة في الرقبة يصاب المريض بالانزلاق الغضروفي العنقي، فيزداد الضغط على الأعصاب والعضلات المحيطة، وستظهر على المريض أعراض تشمل:[٢]

  • ألم واخدلال على جانب واحد من الجسم.
  • حدوث آلام قد تنتقل إلى الذراعين أو الساقين.
  • حدوث آلام تتفاقم في الليل أو أثناء الحركة.
  • حدوث آلام تزداد سوءًا عند الوقوف أو الجلوس.
  • حدوث آلام عند المشي لمسافات قصيرة.
  • ضعف في العضلات دون سبب واضح.
  • الشعور بوخز أو اخدلال أو حرق في المنطقة المصابة.

أسباب الانزلاق الغضروفي العنقي

يوجد في العمود الفقري 26 فقرة، بين كل فقرة قرص غضروفي يساعد على إبقاء الفقرات بمكانها كما يقوم بامتصاص الصدمات، وقد يحدث انزلاق الغضروف العنقي عند بروز الجزء الداخلي من القرص بسبب تمزق جدار القرص، وذلك لأن خروج الجزء الداخلي من القرص يطلق مواد كيميائية تعمل على تهيج الأعصاب، كما قد يكون سبب انزلاق الغضروف هو تلف القرص الموجود بين الفقرات أو الحركة المتكررة بشكل غير صحيح، وقد يحدث انزلاق الغضروف مع تقدم العمر، وذلك نتيجة فقدان السائل الهلامي الموجود في الأقراص الغضروفية مما يجعله أقل مرونة، وأيضًا رفع الأشياء الثقيلة قد يؤدي إلى التواء العمود الفقري مسببًا حدوث الانزلاق.[٣]

تشخيص الانزلاق الغضروفي العنقي

إن ظهرت على المريض أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي يجب عليه زيارة الطبيب، وسيقوم الطبيب بعمل فحص جسدي لمعرفة مصدر الألم، وعادةً لا يلجأ الطبيب لاختبارات أخرى، ولكن إن أراد الطبيب تحديد الأعصاب المصابة سيقوم بإجراء اختبارات أخرى تشمل:[٤]

  • التصوير بالأشعة السينية: صورة الأشعة السينية لا يمكن أن تُظهر الانزلاق الغضروفي، ولكن سيتم من خلالها معرفة ما إذا كان سبب الألم هو وجود كسر أو ورم في العمود الفقري.
  • تصوير النخاع الشوكي: يتم حقن صبغة داخل النخاع الشوكي، ومن ثم التصوير باستخدام الأشعة السينية لتحديد موقع ضغط القرص على العصب.
  • الأشعة المقطعية: خلال هذا الاختبار يتم أخذ عدة صور من زوايا مختلفة ثم يتم تجميعها لإنشاء صورة أكثر دقة من صورة الأشعة السينية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: هذا النوع من التصوير يستخدم موجات الراديو والمجال المغناطيسي لإنشاء صور ثلاثية الأبعاد للنخاع الشوكي، ويستطيع الطبيب من خلال هذا الاختبار تحديد مكان الانزلاق الغضروفي، وأيضًا يستطيع تحديد الأعصاب المتأثرة.
  • التخطيط الكهربائي للعضلات وفحص التوصيل العصبي: يقوم الطبيب باستخدام هذه الاختبارات لمعرفة الأعصاب التي تعرضت للتلف، فعند إجراء التخطيط الكهربائي للعضلات يستخدم الطبيب جهاز لمعرفة ما إذا كانت الخلايا العضلية تُحفز من الأعصاب المتصلة بها أم لا، وعند فحص التوصيل العصبي يتم تحفيز الأعصاب بواسطة إشارات كهربائية لمعرفة الوقت الذي تستغرقه الإشارة الكهربائية للوصول إلى العصب بالتالي تحديد ما إذا كان هناك تلف بالعصب.

علاج الانزلاق الغضروفي العنقي

يمكن للانزلاق الغضروفي العنقي أن يضغط على الأعصاب الموجودة في الرقبة مسببًا الألم، وقد تظهر أعراض أخرى تعيق القيام بالنشاطات اليومية، وقد تزول الأعراض دون تدخل علاجي، ولكن إن لم تزل فقد يتم علاج الانزلاق الغضروفي العنقي بإحدى الطرق الآتية:[٥]

  • الراحة: الراحة لعدة أيام تساعد في تخفيف الورم وتساعد على شفاء الآلام، كما يجب تجنب ممارسة الرياضة والأنشطة الأخرى التي تستوجب الانحناء أو رفع أشياء ثقيلة، وقد يطلب الطبيب من المصاب أن يستريح في السرير لفترة من الزمن، ويمكن أيضًا أن يستخدم المصاب الثلج أو أن يقوم بتدفئة المنطقة المصابة لتخفيف الآلام.
  • استخدام الأدوية: يساعد تناول الأدوية المسكنة كالإيبروفين ibuprofen أو النابروكسين naproxen على تخفيف الألم والتورم، كما يمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية ولكن يجب عدم استخدام هذه الأدوية بكميات كبيرة لأنها قد تسبب أمراض القلب، كما قد يقوم الطبيب بإعطاء المريض أدوية تعمل على ارتخاء العضلات كالأميتريبتيلين amitriptyline أو الدلوكستين duloxetine أو الترامادول tramadol وهذه الأدوية تساعد على تخفيف تشنجات العضلات.
  • العلاج الطبيعي: القيام ببعض التمارين بساعد على تخفيف أعراض الانزلاق الغضروفي العنقي، كما أن تمارين العلاج الطبيعي كتمارين تمدد العضلات أو التدليك أو العلاج بالموجات فوق الصوتية أو تحفيز كهربة العضلات تساعد على تقوية العضلات التي تدعم العمود الفقري.
  • الحقن في الفراغ الموجود بالعمود الفقري: يقوم الطبيب بحقن دواء الستيرويد في الفراغ الموجود في العمود الفقري وهذا يسمى -بالحقن فوق الأم الجافية-، وسيقوم الطبيب باستخدام الأشعة السينية أو الأشعة المقطعية لتحديد المكان المناسب للحقن، وهذا العلاج يساعد على تقليل الورم وتخفيف الألم.
  • العمليات الجراحية: إن لم ينجح العلاج من خلال الراحة أو استخدام الأدوية أو العلاج الطبيعي، وأصبح المريض يشعر بتطور الأعراض لديه ولا يستطيع التحكم في الأمعاء أو المثانة وأيضًا لا يستطيع الوقوف أو المشي، فقد يلجأ الطبيب لاستخدام العمليات الجراحية لعلاج الانزلاق الغضروفي العنقي، والعمليات الجراحية تشمل:
  1. استئصال القرص الغضروفي Diskectomy: يقوم الطبيب بإزالة القرص التالف لتخفيف الضغط عن الأعصاب.
  2. إزالة جزء من القوس الفقري Lumbar laminotomy: يقوم الطبيب بإزالة جزء من العظم الموجود في الفقرة، وذلك لتخفيف الضغط عن الأعصاب بالتالي تخفيف الألم.
  3. دمج فقرات العمود الفقري Spinal fusion: بعد استئصال القرص الغضروفي، قد يقوم الطبيب بدمج الفقرتين، وذلك لتثبيت العمود الفقري.
  4. جراحة لتبديل القرص التالف بآخر صناعي Artificial disk surgery: سيقوم الطبيب بوضع قرص مصنوع من البلاستيك أو المعدن بدلًا عن القرص الطبيعي التالف، وذلك للحفاظ على استقرار العمود الفقري.
  • حماية العمود الفقري: لحماية العمود الفقري ومنع حدوث انزلاق غضروفي مستقبلًا، يجب على المصاب الجلوس أو الوقوف بشكل مستقيم، كما يجب عليه ثني الركبتين عند رفع الأشياء الثقيلة حتى يخفف الضغط عن العمود الفقري، ويجب الإقلاع عن التدخين لأن التدخين يسبب تصلب الشرايين بالتالي تلف أقراص العمود الفقري.

الوقاية من الانزلاق الغضروفي العنقي

الانزلاق الغضروفي العنقي يسبب ألم شديد واخدلال في العنق، كما سيؤثر على النشاطات اليومية للمصاب، وعادةً ما تختفي أعراضه خلال عدة أسابيع، وهناك طرق يساعد اتباعها على تجنب الإصابة بالانزلاق الغضروفي العنقي، وهذه الطرق تشمل:[١]

  • ممارسة الرياضة بانتظام: الرياضة تساعد على تقوية عضلات العمود الفقري مما يؤدي إلى دعمه وتثبيته.
  • الوقوف أو الجلوس بوضع صحيح: الجلوس أو الوقوف بوضع سليم يساعد على تقليل الضغط عن العمود الفقري والأقراص الموجودة بين فقراته.
  • الحفاظ على وزن صحي: الوزن الزائد يسبب زيادة الضغط على العمود الفقري والأقراص مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالانزلاق.

فيديو عن أعراض ديسك الرقبة وعلاجها

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث به استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور علاء عريقات عن أعراض ديسك الرقبة وعلاجها:[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Herniated disk, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 10-11-2018, Edited
  2. Slipped Herniated Disk, , "www.healthline.com", Retrieved in 10-11-2018, Edited
  3. Causes and treatment of a herniated disk, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 10-11-2018, Edited
  4. Do I Have a Herniated Disk?, , "www.webmd.com", Retrieved in 10-11-2018, Edited
  5. What are the Treatments for a Herniated Disk?, , "www.webmd.com", Retrieved in 10-11-2018, Edited
  6. Dr. Alaa Eirqat, "www.youtube.com", Retrieved in 10-11-2018