ما هو اضطراب الهرمونات الهرمونات هي مرسال كيميائي، وتؤثر على عمل كافة خلايا وأعضاء الجسم، وأحيانًا يحدث اضطراب في مستوى هذه الهرمونات، وقد تكون تلك الاضطرابات طبيعية كاضطراب الهرمونات عند المرأة في فترات ما قبل الحمل أو أثنائه أو بعده، واضطرابها أيضًا عند انقطاع الطمث، أو قد يكون اضطراب الهرمونات غير طبيعي كالاضطراب الذي يحدث عند تناول بعض الأدوية أو بسبب بعض المشاكل الصحية، كما قد تظهر على المريض أعراض كالانتفاخ أو الانفعال، وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى العلاج.((Do You Have a Hormone Imbalance?, "www.webmd.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) أعراض اضطراب الهرمونات تعتبر الهرمونات هامة جدًا في الحفاظ على الصحة العامة للإنسان، ولكن عند الإصابة بمرض اضطراب الهرمونات تظهر العديد من الأعراض والتي تعتمد على نوع الهرمونات أو نوع الغدد المصابة، وهذه الأعراض تظهر عند الرجال والنساء وتشمل:((What to know about hormonal imbalances, "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) زيادة أو فقدان للوزن بشكل مفاجئ. التعرق المفرط. صعوبة في النوم. زيادة في الحساسية للبرد أو للحرارة. جفاف الجلد أو طفح جلدي. تغيرات في ضغط الدم. تغير في معدل ضربات القلب. هشاشة أو ضعف في العظام. تغير في نسبة السكر بالدم. القلق. الشعور بالتعب المفاجئ. العطش الشديد. الكآبة. الصداع. الحاجة للذهاب إلى الحمام أكثر أو أقل من المعتاد. انتفاخ. التغير في الشهية. انخفاض الرغبة الجنسية. هشاشة أو رقة في الشعر. العقم. انتفاخ الوجه. عدم وضوح في الرؤية. انتفاخ في الرقبة. رقة في الثدي. يصبح الصوت أكثر عمقًا في الإناث. أسباب اضطراب الهرمونات يوجد العديد من الأسباب المحتملة لحدوث اضطراب الهرمونات، وتختلف هذه الأسباب بناءً على الهرمونات أو الغدد المتأثرة بالاضطراب، وأكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بمرض اضطراب الهرمونات تشمل:((Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, "www.healthline.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) مرض السكري. قصور أو فرط في نشاط الغدة الدرقية. قصور الغدد التناسلية. متلازمة كوشينغ. التهاب الغدة الدرقية. علاج الهرمونات. الأورام الحميدة أو السرطانية. التضخم الخُلقي للغدة الكظرية. الأدوية. قصور الغدة الكظرية. ورم في الغدة النخامية. علاج السرطان. التوتر. الإصابات. اضطرابات الأكل. تكون كتل على الغدة الدرقية. تشخيص اضطراب الهرمونات هناك العديد من الاختبارات التي يقوم بها طبيب الباطنة لتشخيص اضطراب الهرمونات، وقد يتم البدء بإجراء اختبار بدني للمريض، ويجب على المريض شرح الأعراض للطبيب ومتى بدأ ظهورها، وبناءً على تلك الأعراض سيقوم الطبيب بإجراء اختبار من الاختبارات الآتية:((Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, "www.healthline.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) تحليل الدم: سيتم إرسال عينة من الدم للمختبر، وذلك للكشف عن الهرمونات الموجودة في الدم، وأيضًا يتم فحص مستوى هرمونات الغدة الدرقية والإستروجين والتستوستيرون والكورتيزول من خلال تحليل الدم. اختبار الحوض: عند إجراء هذا الفحص للمرأة يتم فحص عنق الرحم لمعرفة ما إذا كان هناك أي كتل أو أورام غير طبيعية، وعند إجرائه للرجل يتم فحص كيس الصفن ما إذا كان هناك كتل أو أورام. الموجات فوق الصوتية: تستخدم الموجات فوق الصوتية للحصول على صور للرحم أو المبيض أو الخصيتين أو الغدة الدرقية أو الغدة النخامية. اختبارات إضافية: قد يحتاج الطبيب إلى استخدام اختبارات أكثر دقةً كالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية أو مسح للغدة الدرقية أو معرفة عدد الحيوانات المنوية أو قد يقوم بأخذ عينة لفحصها. علاج اضطراب الهرمونات يختلف علاج اضطراب الهرمونات بناءً على سبب الاصابة بهذا الاضطراب سواءً كان ناتجًا عن خلل في الهرمونات نفسها أو خلل في الغدد الصماء التي تُنتج هذه الهرمونات، لذلك قد يحتاج كل شخص لأنواع مختلفة من العلاجات عن الشخص الآخر، وهذه العلاجات تشمل:((Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, "www.healthline.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) العلاج باستخدام هرمون الإستروجين Estrogen therapy: يستخدم هذا العلاج عندما تشعر المرأة بارتفاع مفاجئ بالحرارة بعد انقطاع الطمث. الإستروجين المهبلي Vaginal estrogen: يتم وضع كريم يحتوي على الإستروجين في المهبل إن كانت المرأة تعاني من جفاف في المهبل أو ألم فيه عند ممارسة الجنس. استخدام وسائل منع الحمل Hormonal birth control: وسائل منع الحمل كحبوب منع الحمل أو الحلقات المهبلية أو اللولب تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتساعد أيضًا على تقليل الشعر الزائد في الوجه والجسم. الأدوية المضادة للأندروجين Anti-androgen medications: الأندروجين هو هرمون ذكوري موجود في الرجال والنساء، وتستخدم هذه الأدوية عند النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من هرمون الأندروجين وذلك لمنع نمو شعر الوجه وحب الشباب ولمنع تساقط الشعر. دواء الميتفورمين Metformin: هو دواء يستخدم لعلاج النوع الثاني من مرض السكري، ويستخدم أيضًا لعلاج متلازمة تكيس المبايض ولخفض مستوى هرمون الأندروجين ويشجع على الإباضة. العلاج باستخدام هرمون التستوستيرون Testosterone therapy: يستخدم عند انخفاض مستوى التستوستيرون في الرجال، وأيضًا يستخدم عند تأخر البلوغ في سن المراهقة. العلاج باستخدام هرمونات الغدة الدرقية Thyroid hormone therapy: يستخدم هرمون ليفوثيروكسين levothyroxine الصناعي عند الإصابة بقصور في الغدة الدرقية، وذلك لإعادة التوازن الهرموني في الجسم. دواء الفليبانسرين Flibanserin: يستخدم لعلاج انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء قبل انقطاع الطمث. دواء إيفلورنيثين Eflornithine: هو كريم يوضع على البشرة لإبطاء نمو الشعر. طرق طبيعية للمحافظة على اتزان الهرمونات تؤثر الهرمونات على الصحة العقلية والجسدية والعاطفية للإنسان، وعادةً تنتج الغدد الصماء كميات دقيقة من الهرمونات اللازمة للعمليات التي تحدث بالجسم، وبالرغم من ذلك قد يصاب الأشخاص بمرض اضطراب الهرمونات، ولكن يوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تحسين مستوى الهرمونات في الجسم، وهذه الطرق تشمل:((Natural Ways to Balance Your Hormones, "www.healthline.com", Retrieved in 16-10-2018, Edited)) تناول كميات كافية من البروتين في كل وجبة: يوفر البروتين الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يمكن للجسم إنتاجها، ويعمل على تحفيز إنتاج الهرمونات التي تساعد الشخص على الشعور بالشبع، لذلك يجب تناول من 20 إلى 30 غرامًا من البروتينات في كل وجبة. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: ممارسة التمارين الرياضية تؤثر بشكل كبير على صحة الهرمونات، وأيضًا تعمل الرياضة على تقليل مستوى الإنسولين في الجسم وزيادة حساسية الجسم له. تجنب السكر والكربوهيدرات: السكر يعمل على زيادة مستوى الإنسولين بالجسم والكربوهيدرات تعمل على تعزيز مقاومة الإنسولين، لذلك يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من السكر والكربوهيدرات. التحكم في التوتر: التوتر له دور كبير في اضطراب الهرمونات خاصةً هرموني الكورتيزول والأدرينالين، لذلك يجب القيام بالأنشطة التي تقلل من التوتر بشكل يومي لمدة لا تقل عن 10 إلى 15 دقيقة. تناول أطعمة تحتوي على دهون صحية: الدهون الطبيعية والصحية تعمل على خفض مقاومة الإنسولين وخفض الشهية. تجنب الإفراط في الأكل وتجنب قلة الأكل: تناول سعرات حرارية مناسبة في كل وجبة غذائية يساعد في الحفاظ على التوازن الهرموني. شرب الشاي الأخضر: تناول من كوب إلى ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميًا يساعد على تحسين الاستجابة للإنسولين. تناول وجبات تحتوي على السمك: تحتوي أسماك السلمون والسردين والرنجة على أحماض أوميجا 3 والتي تعمل كمضاد للالتهاب وتعمل على خفض مستوى الإنسولين أيضًا. الحصول على عدد ساعات نوم كافية: النوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات يحافظ على التوازن الهرموني.  تجنب المشروبات السكرية: تجنب المشروبات السكرية يساعد على تحسين التوازن الهرموني. تناول وجبات غذائية تحتوي على الألياف سهلة الذوبان: تناول الأطعمة الغنية بالألياف بشكل يومي تعمل على زيادة حساسية الإنسولين وتحفز إنتاج الهرمونات التي تجعل الشخص يشعر بالشبع. تناول البيض: البيض يعمل على خفض مستويات الإنسولين ويزيد من حساسية الإنسولين وأيضًا له العديد من الفوائد على صحة القلب.

أعراض اضطراب الهرمونات

أعراض اضطراب الهرمونات

بواسطة: - آخر تحديث: 21 أكتوبر، 2018

ما هو اضطراب الهرمونات

الهرمونات هي مرسال كيميائي، وتؤثر على عمل كافة خلايا وأعضاء الجسم، وأحيانًا يحدث اضطراب في مستوى هذه الهرمونات، وقد تكون تلك الاضطرابات طبيعية كاضطراب الهرمونات عند المرأة في فترات ما قبل الحمل أو أثنائه أو بعده، واضطرابها أيضًا عند انقطاع الطمث، أو قد يكون اضطراب الهرمونات غير طبيعي كالاضطراب الذي يحدث عند تناول بعض الأدوية أو بسبب بعض المشاكل الصحية، كما قد تظهر على المريض أعراض كالانتفاخ أو الانفعال، وفي هذه الحالة يحتاج المريض إلى العلاج.1)Do You Have a Hormone Imbalance?, “www.webmd.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

أعراض اضطراب الهرمونات

تعتبر الهرمونات هامة جدًا في الحفاظ على الصحة العامة للإنسان، ولكن عند الإصابة بمرض اضطراب الهرمونات تظهر العديد من الأعراض والتي تعتمد على نوع الهرمونات أو نوع الغدد المصابة، وهذه الأعراض تظهر عند الرجال والنساء وتشمل:2)What to know about hormonal imbalances, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

  • زيادة أو فقدان للوزن بشكل مفاجئ.
  • التعرق المفرط.
  • صعوبة في النوم.
  • زيادة في الحساسية للبرد أو للحرارة.
  • جفاف الجلد أو طفح جلدي.
  • تغيرات في ضغط الدم.
  • تغير في معدل ضربات القلب.
  • هشاشة أو ضعف في العظام.
  • تغير في نسبة السكر بالدم.
  • القلق.
  • الشعور بالتعب المفاجئ.
  • العطش الشديد.
  • الكآبة.
  • الصداع.
  • الحاجة للذهاب إلى الحمام أكثر أو أقل من المعتاد.
  • انتفاخ.
  • التغير في الشهية.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • هشاشة أو رقة في الشعر.
  • العقم.
  • انتفاخ الوجه.
  • عدم وضوح في الرؤية.
  • انتفاخ في الرقبة.
  • رقة في الثدي.
  • يصبح الصوت أكثر عمقًا في الإناث.

أسباب اضطراب الهرمونات

يوجد العديد من الأسباب المحتملة لحدوث اضطراب الهرمونات، وتختلف هذه الأسباب بناءً على الهرمونات أو الغدد المتأثرة بالاضطراب، وأكثر الأسباب شيوعًا للإصابة بمرض اضطراب الهرمونات تشمل:3)Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

  • مرض السكري.
  • قصور أو فرط في نشاط الغدة الدرقية.
  • قصور الغدد التناسلية.
  • متلازمة كوشينغ.
  • التهاب الغدة الدرقية.
  • علاج الهرمونات.
  • الأورام الحميدة أو السرطانية.
  • التضخم الخُلقي للغدة الكظرية.
  • الأدوية.
  • قصور الغدة الكظرية.
  • ورم في الغدة النخامية.
  • علاج السرطان.
  • التوتر.
  • الإصابات.
  • اضطرابات الأكل.
  • تكون كتل على الغدة الدرقية.

تشخيص اضطراب الهرمونات

هناك العديد من الاختبارات التي يقوم بها طبيب الباطنة لتشخيص اضطراب الهرمونات، وقد يتم البدء بإجراء اختبار بدني للمريض، ويجب على المريض شرح الأعراض للطبيب ومتى بدأ ظهورها، وبناءً على تلك الأعراض سيقوم الطبيب بإجراء اختبار من الاختبارات الآتية:4)Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

  • تحليل الدم: سيتم إرسال عينة من الدم للمختبر، وذلك للكشف عن الهرمونات الموجودة في الدم، وأيضًا يتم فحص مستوى هرمونات الغدة الدرقية والإستروجين والتستوستيرون والكورتيزول من خلال تحليل الدم.
  • اختبار الحوض: عند إجراء هذا الفحص للمرأة يتم فحص عنق الرحم لمعرفة ما إذا كان هناك أي كتل أو أورام غير طبيعية، وعند إجرائه للرجل يتم فحص كيس الصفن ما إذا كان هناك كتل أو أورام.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم الموجات فوق الصوتية للحصول على صور للرحم أو المبيض أو الخصيتين أو الغدة الدرقية أو الغدة النخامية.
  • اختبارات إضافية: قد يحتاج الطبيب إلى استخدام اختبارات أكثر دقةً كالرنين المغناطيسي أو الأشعة السينية أو مسح للغدة الدرقية أو معرفة عدد الحيوانات المنوية أو قد يقوم بأخذ عينة لفحصها.

علاج اضطراب الهرمونات

يختلف علاج اضطراب الهرمونات بناءً على سبب الاصابة بهذا الاضطراب سواءً كان ناتجًا عن خلل في الهرمونات نفسها أو خلل في الغدد الصماء التي تُنتج هذه الهرمونات، لذلك قد يحتاج كل شخص لأنواع مختلفة من العلاجات عن الشخص الآخر، وهذه العلاجات تشمل:5)Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

  • العلاج باستخدام هرمون الإستروجين Estrogen therapy: يستخدم هذا العلاج عندما تشعر المرأة بارتفاع مفاجئ بالحرارة بعد انقطاع الطمث.
  • الإستروجين المهبلي Vaginal estrogen: يتم وضع كريم يحتوي على الإستروجين في المهبل إن كانت المرأة تعاني من جفاف في المهبل أو ألم فيه عند ممارسة الجنس.
  • استخدام وسائل منع الحمل Hormonal birth control: وسائل منع الحمل كحبوب منع الحمل أو الحلقات المهبلية أو اللولب تساعد على تنظيم الدورة الشهرية وتساعد أيضًا على تقليل الشعر الزائد في الوجه والجسم.
  • الأدوية المضادة للأندروجين Anti-androgen medications: الأندروجين هو هرمون ذكوري موجود في الرجال والنساء، وتستخدم هذه الأدوية عند النساء اللواتي لديهن مستويات عالية من هرمون الأندروجين وذلك لمنع نمو شعر الوجه وحب الشباب ولمنع تساقط الشعر.
  • دواء الميتفورمين Metformin: هو دواء يستخدم لعلاج النوع الثاني من مرض السكري، ويستخدم أيضًا لعلاج متلازمة تكيس المبايض ولخفض مستوى هرمون الأندروجين ويشجع على الإباضة.
  • العلاج باستخدام هرمون التستوستيرون Testosterone therapy: يستخدم عند انخفاض مستوى التستوستيرون في الرجال، وأيضًا يستخدم عند تأخر البلوغ في سن المراهقة.
  • العلاج باستخدام هرمونات الغدة الدرقية Thyroid hormone therapy: يستخدم هرمون ليفوثيروكسين levothyroxine الصناعي عند الإصابة بقصور في الغدة الدرقية، وذلك لإعادة التوازن الهرموني في الجسم.
  • دواء الفليبانسرين Flibanserin: يستخدم لعلاج انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء قبل انقطاع الطمث.
  • دواء إيفلورنيثين Eflornithine: هو كريم يوضع على البشرة لإبطاء نمو الشعر.

طرق طبيعية للمحافظة على اتزان الهرمونات

تؤثر الهرمونات على الصحة العقلية والجسدية والعاطفية للإنسان، وعادةً تنتج الغدد الصماء كميات دقيقة من الهرمونات اللازمة للعمليات التي تحدث بالجسم، وبالرغم من ذلك قد يصاب الأشخاص بمرض اضطراب الهرمونات، ولكن يوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على تحسين مستوى الهرمونات في الجسم، وهذه الطرق تشمل:6)Natural Ways to Balance Your Hormones, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited

  • تناول كميات كافية من البروتين في كل وجبة: يوفر البروتين الأحماض الأمينية الأساسية التي لا يمكن للجسم إنتاجها، ويعمل على تحفيز إنتاج الهرمونات التي تساعد الشخص على الشعور بالشبع، لذلك يجب تناول من 20 إلى 30 غرامًا من البروتينات في كل وجبة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: ممارسة التمارين الرياضية تؤثر بشكل كبير على صحة الهرمونات، وأيضًا تعمل الرياضة على تقليل مستوى الإنسولين في الجسم وزيادة حساسية الجسم له.
  • تجنب السكر والكربوهيدرات: السكر يعمل على زيادة مستوى الإنسولين بالجسم والكربوهيدرات تعمل على تعزيز مقاومة الإنسولين، لذلك يجب اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من السكر والكربوهيدرات.
  • التحكم في التوتر: التوتر له دور كبير في اضطراب الهرمونات خاصةً هرموني الكورتيزول والأدرينالين، لذلك يجب القيام بالأنشطة التي تقلل من التوتر بشكل يومي لمدة لا تقل عن 10 إلى 15 دقيقة.
  • تناول أطعمة تحتوي على دهون صحية: الدهون الطبيعية والصحية تعمل على خفض مقاومة الإنسولين وخفض الشهية.
  • تجنب الإفراط في الأكل وتجنب قلة الأكل: تناول سعرات حرارية مناسبة في كل وجبة غذائية يساعد في الحفاظ على التوازن الهرموني.
  • شرب الشاي الأخضر: تناول من كوب إلى ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميًا يساعد على تحسين الاستجابة للإنسولين.
  • تناول وجبات تحتوي على السمك: تحتوي أسماك السلمون والسردين والرنجة على أحماض أوميجا 3 والتي تعمل كمضاد للالتهاب وتعمل على خفض مستوى الإنسولين أيضًا.
  • الحصول على عدد ساعات نوم كافية: النوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات يحافظ على التوازن الهرموني.
  •  تجنب المشروبات السكرية: تجنب المشروبات السكرية يساعد على تحسين التوازن الهرموني.
  • تناول وجبات غذائية تحتوي على الألياف سهلة الذوبان: تناول الأطعمة الغنية بالألياف بشكل يومي تعمل على زيادة حساسية الإنسولين وتحفز إنتاج الهرمونات التي تجعل الشخص يشعر بالشبع.
  • تناول البيض: البيض يعمل على خفض مستويات الإنسولين ويزيد من حساسية الإنسولين وأيضًا له العديد من الفوائد على صحة القلب.

المراجع

1. Do You Have a Hormone Imbalance?, “www.webmd.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited
2. What to know about hormonal imbalances, “www.medicalnewstoday.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited
3, 4, 5. Everything You Should Know About Hormonal Imbalance, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited
6. Natural Ways to Balance Your Hormones, “www.healthline.com”, Retrieved in 16-10-2018, Edited