أعراض ارتفاع هرمون الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أعراض ارتفاع هرمون الحمل

يصاحب حدوث الحمل أعراض عديدة، يتسبب بها بشكل رئيسي هرمون المشيمة (هرمون الحمل) الذي تقوم المشيمة بإفرازه ويظهر في الدم، قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع عند المرأة، وتبدأ معاناة المرأة الحامل في الرغبة الزائدة بالنوم بين فترة وأخرى من الإستيقاظ، ويبقى لديها شعور بالنعاس والتعب والأرهاق وعدم التركيز،كما تتعرض بعض النساء لظهور تغييرات نفسية قد تكون سلبية وقوية مثل الإكتئاب، الحزن، والتوتر والقلق من أقل الأمور في التعامل مع المحيطين بها، وسنقدم خلال هذا المقال أعراض ارتفاع هرمون الحمل.

أعراض ارتفاع هرمون الحمل

إليك أبرز أعراض ارتفاع هرمون الحمل وهي كما يلي :-

الغثيان الصباحي والإحساس بالقيء:- الغثيان والتقيؤ ظاهرة عامة تعاني منها تقريباً جميع السيدات الحوامل، ولكن بنسب مختلفة خاصة في الصباح، وذلك بسبب إرتفاع معدل هرمون الحمل بالدم ورمزه العلمي (HCG)، ويعتبر حدوثه المستمر بالدم المُسببّ في التعرض للغثيان الذي يدوم ما بين الأسبوع الثاني عشر والرابع عشر للحمل، لتبدأ  أعراض الغثيان والقئ بعد ذلك بالإختفاء والتوقف.

التـغـيــرات في هرمونات الثدي: تظهر هذه التغيرات في الثديين عند السيدة الحامل في بداية الأشهر الأولى من الحمل، وتكون هذه الأعراض مشابهة للتغيرات التي تحدث للمرأة قبل نزول الدورة الشهرية، غير أنها أثناء الحمل تكون بشكل أكبر كالإحساس بالثقل في الثدي والإحتقان، والشعور بالوخز في الحلمتين، ويمكن أن يتسبب زيادة هرمون البروجستيرون بحدوث تلك الأعراض، وفي مراحل الحمل التالية تظهر نتوءات بحجم كبير وواضحة حول هالة الحلمة التي تسمى بـ (حويصلات مونتجمرى)، مع تغير لون الحلمة من البني الغامق عن المرأة السمراء واللون الأحمر القاتم لدى المرأة الشقراء، ويزداد تدريجياً حجم الثدى الناتج عن نمو (الغدة اللبنية) بالثدي، وتغير لون الأوردة إلى زرقاء بسبب تدفق الدم بقوة إلى الثدي كعملية تحضيرية لمهمة الرضاعة.

حدوث تغييرات في حاستي الشـم والـتـذوق عند الحامل: يعتبر هذا الشعور النافر لدى الحامل إتجاه بعض الأطعمة والمشروبات وروائحها، حتى من الأطعمة التي تفضلها أو تكرهها، وقد يصدف أنه قد تنفر المرأة المدخنة خلال الحمل وتكره رائحة الدخان الشديدة، وبالعادة تنتهي هذه الأعراض بعد الشهر الثالث من الحمل، إلا أن بعض النساء قد تبقى ترافقهم مشكلة الشم والتذوق طوال فترة الحمل.

حالة الوحـــام: تصيب المرأة رغبة مُلحّة وشعور بتناول بعض الأطعمة الغريبة في الأشهر الأولى للحمل، وأحيانا تكون تلك المواد الغذائية في غير موسمها وغير متوفرة بالأسواق، وقد يصدف بعض النساء تشتهي وتتطلب تناول أمور غريبة مثل الفحم أو الطباشير، ولم يجد الأطباء تفسيراً علمياً لتلك الحالة، وقد رجحوا حدوثها يرجع إلى النفسية وتغير الهرمونات في جسم المرأة الحامل.

التعرض لكـثـرة الـتـبـول: يعود سبب كثرة التبول إلى النمو المتزايد والتضخم في وضع الرحم بسبب نمو حجم الجنين بداخل، مما يُسبب حدوث ضغطاً على المثانة، بسبب هرمونات الحمل التي تعمل على إرتخاء عضلات المثانة، وضعف القدرة على الإنقباض وعدم السيطرة على عملية تفريغ البول بشكل متكرر، وتقل أعراض كثرة التبول مع نهاية الشهر الثالث للحمل لتغيرات في إرتفاع ونمو الرحم، الذي يخفف الضغط على المثانة، وقد تتعرض المرأة الحامل إلى مشكلة حرقان وآلم أثناء التبول، الذي يستدعي منها مراجعه الطبيب والمعالجة.

بعض النصائح لتجنب المراة الحامل مشكلة الغثيان والتقيؤ

  • يجب على المراة الحامل التحرك بهدوء وتأني والإبتعاد عن الحركة العنيفة أو الفجائية.
  • الإهتمام بالتهوية الصحيّة في المنزل وخصوصاً أثناء النوم في غرفة النوم.
  • تناول القليل من الخبز المملح أو البسكويت أو المسكرات المالحة في الصباح.
  • الإهتمام بوجبة الأفطار وتناول أطعمة خفيفة مثل اللبن والحليب القليل الدسم أو عصير الفاكهة الطبيعي، مع مراعاة عدم الإكثار من السوائل.
  • الإتزان والإعتدال في تناول الأطعمة التي تحتوي على الزيوت والكربوهيدرات والبروتينات، لتجنب حدوث أعراض جانبية أثناء الحمل.
  • إذا إستمر حدوث الغثيان والقيء للمرأة الحامل بشكل متكرر صباحاً، يجب مراجعة الطبيب ليتم وصف أدوية مساعدة للتخلص من تلك الأعراض.