أعراض ارتفاع السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض ارتفاع السكر

ارتفاع السكر

بسبب تغير العادات اليومية والظروف المعيشية السيئة أصبحت الفرص أكبر بكثير من ذي قبل لظهور أمراض جديدة، بعضها توصل الطب لطرق علاجها وبعضها الآخر ما زال البحث عن علاج لها جارياً حتى الآن، من أكثر الأمراض شيوعاً مرض السكري أو ارتفاع السكر الذي انتشر بشكل واسع بين الناس من فئات عمرية مختلفة، حيث يعتبر واحداً من الأمراض التي يمكن السيطرة عليها ولكن لا يمكن الشفاء منها نهائياً، سنتحدث في هذا المقال عن أعراض ارتفاع السكر وأنواعه، وأسبابه.

تعريف ارتفاع السكر

يعرف هذا المرض بأنه ارتفاع مزمن لمستوى سكر الجلوكوز في الدم ويحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج هرمون الأنسولين أو عندما يفرزه بكميات أقل من المطلوب، ما ينتج عنه تراكم سكر الجلوكوز في الدم وارتفاعه عن المعدل الطبيعي بدلاً من دخوله إلى خلايا الجسم، حيث أشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن التّركيز الطبيعي للسكر قبل تناول وجبة الإفطار يجب ان يكون أقل من ١١٠ ملغم/ ديسيلتر، كما أشارت إلى أن النسبة التي تتراوح ما بين ١١٠-١٢٥ ملغم/ ديسيلتر تعد نسبة مرتفعة تنذر بوجود هذا المرض.

أعراض ارتفاع السكر

من الأعراض المتعارف عليها لارتفاع السكر ما يلي:

  • إرتفاع نسبة السكر في الدم إلى ما يزيد عن ١٢٥ ملغم/ ديسيلتر قبل تناول وجبة الإفطار، أو إلى ما يزيد عن ٢٠٠ ملغم/ ديسيلتر بعد تناولها.
  • الشعور بالحاجة للتبول مرات عديدة ومتكررة خلال فترة زمنيّة قصيرة.
  • الشعور بالعطش الشديد والحاجة لشرب الماء.
  • انخفاض الوزن.
  • الشعور بنوع من التشويش في النظر.
  • الشعور بالتعب والإرهاق المزمن.

أنواع ارتفاع السكر

يمكن تصنيف هذا المرض إلى صنفين أو نوعين رئيسيين هما:

  • السكري المعتمد على الأنسولين: يسمى هذا النوع أيضاً بسكري الشباب لأنه يصيب الأشخاص الذين يبلغون الثلاثين من العمر فما دون، ويمتاز بأنه لا يمكن التحكم به إلا عن طريق الأنسولين ومن هنا جاءت التسمية.
  • السكري غير المعتمد على الأنسولين: يصيب هذا النوع عادة الأشخاص الكبار بالعمر، ويحدث عندما يتم إفراز كميات غير كافية من الأنسولين في الدم أو عندما تعجز خلايا الجسم عن استعماله بشكل صحيح.

أسباب الإصابة بارتفاع السكر

توجد مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بهذا المرض ومنها:

  • تاريخ العائلة المرضي.
  • زيادة الوزن وقلة الحركة.
  • الأمراض والأزمات النفسية.
  • تناول الأدوية لمدة طويلة.
  • الالتهابات.
  • إدمان المشروبات الكحولية.
  • الحمل.
  • حدوث خلل في عمل الغدد الصماء.