أعراض احتقان الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أعراض احتقان الحلق

احتقان الحلق

هو عبارة عن التهاب يصيب الأغشية المخاطية التي تغطي جدار البلعوم، والحلق يشمل البلعوم والحنجرة، أي في المنطقة التجويف التي تقع خلف الأنف والفم لتصل إلى بداية فتحة المريء والقصبة الهوائية، وينتج من هذا الاحتقان الشعور بالألم عند بلع الطعام بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى، ويترك أثراً مزعجاً عند الشخص المصاب لأنه يفقد القدرة على تناول الطعام بشكلٍ طبيعي، كما أنه إذا لم يتم علاجه فقد يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة، وسنلقي الضوء في مقالنا على أعراض احتقان الحلق للتعرف عليها والإسراع في العلاج، بالإضافة إلى طرق الوقاية وطرق العلاج.

أعراض احتقان الحلق

يستمر ظهور الأعراض لمدةٍ تتراوح بين السبعة أيام إلى عشرة أيام بشكلٍ طبيعي، ولكن إن استمرت أكثر من ذلك فيجب التوجه للطبيب فوراً، ومن هذه الأعراض والعلامات:

طرق الوقاية من احتقان الحلق

ينتقل التهاب الحلق من شخص لآخر من خلال الاحتكاك المباشر مع المصاب، حيث يصل اللعاب والبلغم الملوثان إلى الأدوات التي قد يستخدمها الشخص السليم أو قد تنتقل من خلال اليدين والفم والأنف، لذلك فإن الوقاية خيراً من قنطار علاج ومنها:

  • غسل اليدين باستمرار وخاصةً عند انتشار الأنفلونزا والزكام.
  • الابتعاد عن لمس الوجه أو الفم باليدين تلافياً لنقل البكتيريا والفيروسات المسببة للمرض.

طرق علاج احتقان الحلق

  • الإكثار من شرب السوائل لأنها تساعد على طرد البلغم والتخلص منه من الفم، ومن الأفضل التركيز على السوائل الساخنة لأنها تخفف من تهيج الحلق.
  • التغرغر بمخلوط الماء والملح فهي تساعد على تنظيف البلغم.
  • التعرض للبخار واستنشاقه.
  • تناول المسكنات التي يصفها الطبيب، فهي تسكن الألم من أربع إلى ست ساعاتٍ.
  • تناول المسكرات القوية أو العلكة ذات النكهة القوية فهي تحفز إفراز اللعاب.
  • الابتعاد عن الدخان والهواء الملوث وأماكن الأتربة.
  • يجب مراجعة الطبيب فوراً في حال ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير، أو الإصابة بطفح جلدي، أو تيبس وتصلب في العنق ويرافقه الصداع الحاد.