أطعمة ينصح بالإبتعاد عن تناولها أثناء فترة الحيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة ينصح بالإبتعاد عن تناولها أثناء فترة الحيض

تعاني الكثير من النساء من أوجاع الطمث, أو فترة الحيض, بحيث يصاحب ظهورها آلام في البطن و الظهر, مع وجود انتفاخ, بالإضافة إلى التعب, و الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة, فالحيض عبارة عن عملية طبيعية تحدث في جسم كل أنثى, و تختلف أعراضها من إمرأة لأخرى, و لتجنب المزيد من الآلام خلال هذه الفترة فإنه لابد من تجنب بعض الأطعمة, و التي تتمثل ب:

الوجبات السريعة

تعمل الدهون المشبعة الموجودة في البطاطا المقلية, و البرغر, و الدجاج المقلي, إلى دفع الجسم للإحتفاظ بالماء, بحيث يزيد من مستوى الأنسولين, و محتوى الصوديوم في الجسم, الأمر الذي يفاقم من انتفاخ, و احتباس السوائل فيه, فيؤدي إلى زيادة الشعور بالسوء, أثناء فترة الحيض, بالإضافة إلى زيادة الوزن, و مشاكل البشرة.

الأطعمة المالحة

تشمل الأطعمة المالحة,  بعض رقائق البطاطس, و الأسماك المملحة, أو إضافة الملح إلى الكثير من الوجبات الغذائية, و التي تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم, بشكل يضر به, خلال فترة الطمث, بحيث تزيد من الآلام, و نسبة الخمول, لدى الكثيرات, بالإضافة إلى صعوبة في التنسيق.

منتجات الألبان

استهلاك منتجات الألبان بشكل فائض خلال الفترة التي تسبق الحيض, يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي, بالإضافة إلى اضطرابات في المعدة, على الرغم من أهميتها في توفير كميات مناسبة من الكالسيوم, إلا أن الهرمونات المتدفقة عبر الجسم, و التي تتسبب بها عملية الحيض, يمكن أن تحدث تفاعلات كيميائية في الجهاز الهضمي مؤدية إلى مغص, و تجمع غازات, و نفخة, تسبب التقيؤ, و الإسهال.

السكر

يؤثر السكر بشكل سلبي على مستويات الأنسولين في الجسم, و التي تتسبب في احتباس السوائل كالأطعمة المالحة, كما تؤدي إلى تقلبات مزاجية عالية و سريعة, تؤثر و بشكل مباشر على نشاط الجسم, و صحته, أثناء فترة الحيض.

الأطعمة الغنية بالألياف

قد يؤدي الإفراط في تناول الحبوب و الفواكه الغنية بالألياف إلى زيادة التشنج, و الإسهال أثناء نزول الحيض, مما يزيد من الآلام و الأوجاع المرتبطة بفترة الحيض, لذلك ينصح بتجنبها تماما خلال الفترة بأكملها.