أطعمة معلبة يمكن تناولها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة معلبة يمكن تناولها

لا يمكن نكران أن الأطعمة المعلبة سهلة الاستخدام و مريحة في التحضير, و كما يمكن تخزينها لفترات طويلة دون أن تتلف و يمكن نقلها و تخزينها بسهولة, و لكن من الناحية الصحية, يعتقد أن جميع المعلبات تفتقد للقيم الغذائية و تستخدم مكونات رديئة في إنتاجها, و كما أنها تحتوي على نسب عالية من الصوديوم, في الواقع هذا الاعتقاد صحيح, لكن لا ينطبق على جميع الأطعمة المعلبة, فهناك بعض المعلبات التي تحافظ على القيم الغذائية للمكونات و لا تحتوي على مواد حافظة و صوديوم, و في ما يلي أبرز هذه المعلبات.

الطماطم المعلبة بدون أملاح

إن تناول الخضار و الفاكهة الطازجة يؤمن قدر كبير من المواد الغذائية للجسم, و لكن بالنسبة للطماطم عند تعليبها فهي تتفوق بالمواد الغذائية عن شكلها الطازج, و في الولايات المتحدة تعتبر الطماطم  المصدر الرئيسي لمضادات الأكسدة, و على عكس الأطعمة الأخرى, فإن الطماطم عند هرسها أو طبخها أو تقطيعها تصبح أفضل للجسم كي يمتصها و يستفيد منها, و أفضل خيار للطماطم المعلبة, تلك التي لا تحتوي على الصوديوم و في الغالب تكون على شكل مكعبات.

الحبوب المعلبة منخفضة الصوديوم

تحتوي الحبوب على نسب عالية من الكربوهيدرات و الألياف, و هذا ما يجعلها مفيدة جدا للجهاز الهضمي بالكامل, و كما أن الكربوهيدرات المتواجدة بها تعتبر من أهم مصادر الطاقة للبكتيريا المفيدة المتواجدة في الأمعاء, و لكن إن عملية تحضير الحبوب المجففة تحتاج لوقت طويل و لا تعد عملية, و لذلك يفضل استخدام المعلبة منها, و ذلك كونها تحتاج لأقل من دقيقة و تكون جاهزة للطهي, و ينصح باختيار المعلبات التي لا تحتوي على كميات كبيرة من الصوديوم للحد من فقدان القيم الغذائية.

السردين

يعتبر السردين من أفضل مصادر المواد الغذائية, و ذلك لكونه غني بالمواد على الرغم من صغر حجمه, و من أبرز المواد الغذائية التي يؤمنها السردين, فيتامين (د), و الأوميجا3, و على عكس  التونا و السلمون, فإن حجم سمكة السردين الصغير و قصر عمرها يجعلها تحتوي على نسب أقل من الزئبق و المواد السامة الأخرى.

حليب جوز الهند

يعتبر حليب جوز الهند من الثوابت في أطباق جنوب شرق أسيا, و تحديدا في تحضير الصلصات, يؤمن هذا الحليب  القدر الكافي من الأحماض الدهنية التي تساعد في تعزيز الصحة, و هي عبارة عن دهون ثلاثية متوسطة السلسة, حيث تختلف عن الدهون المشبعة الأخرى, ففي حال دخولها للجسم تتغير صيغتها خلال عمليات الأيض بحيث يستفيد منها الجسم, و لكن يجب الانتباه لكمية حليب جوز الهند المتناولة يوميا فهي تحتوي على سعرات حرارية عالية, و يفضل تناولها باعتدال.