أطعمة تعجل من شفاء كسور العظام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة تعجل من شفاء كسور العظام

كسور العظام

عند التعرض لكسور في العظام، فإن الإنسان يحتاج إلى اتباع نظام غذائي صحي متوازن؛ لتسريع شفاء كسور العظام، وحتى يتمكن الجسم من إعادة بناء العظام، وهناك بعض الأطعمة التي يجب تجنبها؛ لأنها تؤثر سلبًا على عملية شفاء كسور العظام، وفي هذا المقال سيتم عرض أبرز الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالكسور، وأهم الأغذية اللازمة لتسريع شفاء كسور العظام، والأغذية التي يجب تجنبها، بالإضافة إلى نصائح للحفاظ على عظام قوية وسليمة.

أسباب كسور العظام

إن عظام جسم الإنسان قوية جدًا، ولها القدرة على امتصاص الضغط في حال السقوط أو التعرض لحادث معين، إلا أنها قد تصاب بالكسور عندما تتعرض لقوة كبيرة تؤدي إلى كسرها، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بكسور العظام ما يأتي: [١]

  • الإصابات المختلفة، سواء كانت عرضية أو متعمدة.
  • السقوط من مكان مرتفع.
  • السقوط على الجليد، أو أي سطح آخر غير آمن.
  • فرط الاستخدام، خاصةً عند الرياضيين.
  • هشاشة العظام، والتي تعتبر سبب شائع لحدوث الكسور عند الكبار في السن.

العناصر الغذائية اللازمة للتعجيل من شفاء كسور العظام

هناك العديد من العناصر الغذائية، التي يجب الحرص على وجودها في النظام الغذائي وتناولها بكميات كافية؛ لتعجيل شفاء كسور العظام، وفيما يلي  أهم هذه العناصر، والأطعمة التي تشكل أهم مصادرها: [٢]

  • البروتين: وهو عنصر غذائي يحتاجه الجسم لبناء العظام ، حيث أنه يشكل نسبة 50% من تركيب العظم.أما الأطعمة التي تشكل مصادر غنية بالبروتين فهي: الحليب، واللحوم، والأسماك، واللبن والمكسرات، ومنتجات الصويا والفاصولياء.
  • الكالسيوم: يساعد الكالسيوم على بناء العظام؛ فإن الأطعمة والمشروبات الغنية بالكالسيوم تزيد من سرعة شفاء كسور العظام، وأهم مصادره: الحليب واللبن والجبنة والبروكلي، وحليب اللوز والصويا، والعصير المدعم والكرنب.
  • فيتامين د: يساعد هذا الفيتامين على امتصاص الكالسيوم من الدم. ويمكن الحصول عليه من المصادر التالية: السردين والسلمون، وصفار البيض، والكبدة، واللبن وعصير البرتقال المدعم.
  • فيتامين ج: يساعد هذا الفيتامين الجسم على إنتاج بروتين الكولاجين، والذي يعتبر عنصر أساسي لبناء العظام، مما يساهم في شفاء كسور العظام. ويمكن الحصول عليه من الفواكه الحمضية مثل البرتقال، والبطاطا، والطماطم والخضراوات الخضراء، والكيوي والتوت.
  • الحديد: يساعد الحديد الجسم على إنتاج الكولاجين؛ مما يساهم في إعادة بناء العظام، كما أنه يلعب دور في وصول الأكسجين إلى العظام ؛ مما يسرع شفاءها. أما بالنسبة للأغذية الغنية بالحديد، فهي: اللحوم الحمراء، والبيض، والفواكه المجففة، والخضراوات الورقية الخضراء والخبز كامل الحبوب، والفاصوليا.
  • البوتاسيوم: الحصول على كمية كافية من البوتاسيوم؛ يقلل من فقدان الكالسيوم في البول. وأهم مصادر البوتاسيوم: الموز، وعصير البرتقال، والبطاطا، والمكسرات، والسمك واللحوم، والحليب.

أطعمة تؤثر على سرعة شفاء كسور العظام سلبيًا

على الرغم من وجود الكثير من الأطعمة التي تعزز صحة العظام، وتسهم في شفاء الكسور، إلا أن هناك أطعمة أخرى تؤثر سلبًا على سرعة شفاء كسور العظام، ولا بد من تجنبها، ومن هذه الأطعمة: [٣]

  • الملح: إن تناول الأطعمة التي تحتوي على الملح بكميات كبيرة؛ يؤثر سلبًا على صحة العظام؛ حيث أن الملح يسبب فقدان الكالسيوم في البول. وهناك الكثير من الأطعمة التي تحتوي كمية من الملح، دون أن يكون مذاقها مالح؛ لذا يجب التأكد من عدم تناول كمية تزيد عن 6 غم، أو ملعقة صغيرة واحدة من الملح يوميًا.
  • القهوة: تحتوي القهوة على كمية كبيرة من الكافيين، وشرب كمية تزيد عن أربعة أكواب من القهوة يوميًا؛ يبطىء من شفاء العظام، حيث أن القهوة تزيد من إدرار البول، والذي يعني فقدان أكبر للكالسيوم  عن طريق البول. لذا يجب تناول الشاي والقهوة باعتدال.
  • الكحول: تعمل هذه المشروبات على إبطاء عملية شفاء العظام، وتناول جرعة زائدة من الكحول؛ تجعل الشخص غير ثابت أثناء الوقوف والمشي؛ مما يزيد من احتمالية السقوط، وإصابة العظمة نفسها.

نصائح للحفاظ على عظام قوية

إن الحفاظ على عظام قوية يقيها من التعرض للكسور، أو الإصابة بهشاشة العظام، وهناك مجموعة من النصائح لا بد من اتباعها؛ للحفاظ على عظام سليمة والتمتع بصحة أفضل، ومن هذه النصائح: [٤]

  • شرب الحليب: يحتوي الحليب على نسب عالية جدًا من الكالسيوم الذي يعتبر الأساس لبناء العظام، وفيتامين د الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم.
  • تجنب التدخين وشرب الكحول: حيث يتسبب التدخين في ضعف العظام، أما بالنسبة للكحول فإنها تحد من امتصاص الكالسيوم، وتبطىء من سرعة تكوين العظام.
  • تناول اللحوم باعتدال: يساعد الكالسيوم الجسم على هضم الروتين الحيواني؛ لذا فإن تناول كمية كبيرة من اللحوم  الحمراء، والأسماك والدواجن يتسبب في استنزاف الكالسيوم من العظام. بالمقابل نقص البروتين يعيق امتصاص الكالسيوم في الأمعاء.
  • التقليل من تناول الصوديوم: تناول الكثير من الصوديوم يسبب فقدان الكالسيوم من العظام وخروجه مع البول؛ لذا يجب اتباع نظام غذائي قليل الصوديوم، من خلال التقليل من تناول الأطعمة المعلبة والمعالجة.
  • ممارسة التمارين الرياضية: والتي بدورها تعمل على تقوية العظام، من خلال تحفيز الخلايا البانية للعظام، مثل المشي والركض ورياضة التنس وكرة السلة.
  • البدء في وقت مبكر: تصل العظام إلى أعلى كثافة في عمر العشرين؛ لذا يجب الاهتمام بالحصول على قدر كافٍ من الكالسيوم وفيتامين د، وممارسة الرياضة في عمر مبكر.
  • إجراء اختبار كثافة المعادن في العظام: تدل نتيجة هذا الاختبار على قوة العظام، ومدى احتمال الإصابة بكسور العظام في العشر سنوات المقبلة.
  • معرفة تاريخ العائلة المرضي: حيث أن الجينات الوراثية تحدد الكثير من العوامل التي تؤثر بصحة العظام، مثل: حجم العظام وكتلتها، وكيفية استهلاك الجسم للكالسيوم وفيتامين د، فمعرفة هذه الأمور تساعد على اتخاذ الإجراءات المناسبة لذلك.
  • تمرين العضلات: في كل مرة تنقبض فيها العضلات فإنها تحفز العظام على النمو، وأي تمرين يعمل على بناء العضلات (مثل: حمل الأثقال، واليوغا)، يعمل على زيادة قوة وكثافة العظام.
  • التقليل من احتمالية السقوط: يجب اتخاذ بعض الإجراءات في المنزل؛ لتقليل من خطر السقوط والإصابة بالكسور، مثل: تثبيت السجاد حتى لا ينزلق، وإضاءة الحمامات في الليل، ووضع المقابض عند حوض الاستحمام.

فيديو عن أنواع كسور العظام وكيفية علاجها 

لمزيد من المعلومات حول كسور العظام، يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث به الدكتور: رامي زعبلاوي، أخصائي جراحة العظام والمفاصل عن أنواع كسور العظام وكيفية علاجها: [٥]

المراجع[+]

  1. What Causes Fractures?, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-8-2018, Edited.
  2. A Healing Diet After Bone Fracture, ,  "www.webmd.com", Retrieved in 12-8-2018, Edited.
  3. A Healing Diet After Bone Fracture, , "www.webmd.com", Retrieved in 12-8-2018, Edited.
  4. 10 Tips to Increase Bone Strength,,  "www.healthline.com", Retrieved in 12-8-2018, Edited.
  5. Dr.Rami Za'balawi, "www.youtube.com", Retrieved in 9-8-2018, Edited.