أطعمة تسبب مشاكل الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة تسبب مشاكل الهضم

مشاكل الهضم

يعمل الجهاز الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم وهو مسؤول كذلك عن التخلص من الفضلات، ويمتد هذا الجهاز من الفم إلى المستقيم، كما أنه يعتبر جزء معقد في جسم الإنسان، وعند حدوث مشاكل الهضم التي قد تبدو كأعراض غير مرغوب بها أو كمشاكل صحية بسيطة وتركها دون علاج؛ قد تتحول إلى أمراض تهدد صحة الفرد، وأنواع هذه المشاكل وأسبابها عديدة، وأحد الأسباب هو بعض أصناف الطعام.[١]

أطعمة تسبب مشاكل الهضم

تتنوع الأسباب المؤدية إلى حدوث مشاكل الهضم، وأحد هذه الأسباب هو بعض أصناف الأطعمة، حيث يمكن تجاوز هذه المشاكل عن طريق تجنب تناول هذه الأطعمة أو تناولها بحذرٍ شديد، وفيما يأتي توضيح لأبرز هذه الأصناف الغذائية:[٢]

  • الأطعمة المقلية: قد تتسبب هذه الأطعمة بالإسهال كونها غنية بالدهون؛ لذا يُنصح باستبدالها بالأطعمة المشوية أو المخبوزة لتجنب هذه المشكلة.
  • الفواكه الحمضية: بسبب احتواء الفواكه الحمضية نسب مرتفعة من الألياف؛ قد تسبب حدوث اضطرابات في المعدة.
  • السكر الصناعي: إن تناول الكثير من العلكة الخالية من السكر والتي تحتوي على المحلي الصناعي سوربيتول قد يؤدي إلى حدوث التشنجات والإسهال، والجدير بالذكر أن تناول أي أطعمة تحتوي على ذلك المحلي قد تسهم في حدوث المشاكل ذاتها.
  • الإفراط في تناول الألياف: على الرغم من الفوائد الصحية التي تقدمها الأطعمة الغنية بالألياف كالحبوب الكاملة والخضروات لعملية الهضم؛ إلا أنه إذا بدأ الفرد بتناول الكثير منها؛ قد يؤدي ذلك إلى حدوث انتفاخ؛ لذا يجب الحرص على زيادة كمية الألياف بشكلٍ تدريجي.
  • الفاصولياء: تسبب الفاصولياء غازات وتقلصات بسبب احتوائها على سكريات يصعب هضمها.
  • الخضروات الصليبية: تحتوي الخضراوات الصليبية كالبروكلي والملفوف نفس السكريات الموجودة في الفاصولياء كما أن محتواها الكبير من الألياف يمكن أن يجعلها صعبة الهضم.
  • فراكتوز: قد يعاني البعض من صعوبة في هضم الأطعمة المحلاة بالفراكتوز كالمشروبات الغازية وعصير الفواكه والحلوى.
  • الأطعمة الغنية بالتوابل: قد يعاني بعض الأفراد من حرقة أو عسر هضم بعد تناول هذه الأطعمة.
  • منتجات الألبان: تتسبب منتجات الألبان بالإسهال والانتفاخ والغازات عند الأفراد المصابين بحساسية اللاكتوز، أي أنهم لا يملكون الإنزيم الذي يسهم في هضم السكر الموجود في منتجات الألبان والحليب.
  • النعنع: من الممكن أن يتسبب النعنع بحدوث حرقة لأنه يعمل على استرخاء العضلات في الجزء العلوي من المعدة؛ مما يساعد على انتقال الطعام إلى المريء مرة أخرى.

الأدوية التي تسبب مشاكل في الهضم

قد تتسبب بعض أنواع الأدوية التي يكون الطبيب قد وصفها لعلاج حالات مرضية أخرى في حدوث آثار جانبية قد تربك المعدة وتسبب عسر في الهضم أو إسهال أو إمساك، ولا بد من تجنب تناول الأسبرين والأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل، والتي تعرف باسم العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات NSAIDs في حال كان الفرد يعاني من قرحة أو عسر في الهضم، ولا بد من استشارة الطبيب إذا كان الفرد معتمد على هذه الأدوية ومعرّض كذلك للإصابة بعسر الهضم أو القرحة.[٣]

بعض مشاكل الهضم الشائعة

نظرًا لوجود العديد من الأنواع المختلفة من مشاكل الهضم؛ من ضروري فهم الشائع منها وكذلك أعراض الطوارئ؛ لمعرفة متى تجب مراجعة الطبيب، وتوضح النقاط الآتية بعض أبرز مشاكل الهضم:[١]

  • الإمساك المزمن: تشير هذه الحالة إلى مشكلة في التخلص من فضلات الجسم؛ ويحدث هذا في أغلب الأوقات عندما لا يستطيع القولون تمرير أو تحريك البراز عبر بقية الجهاز الهضمي، كما أنه قد يعاني الفرد المصاب بالإمساك المزمن من آلام في البطن والانتفاخ.
  • عدم تحمل الطعام: يحدث ذلك عندما لا يستطيع الجهاز الهضمي تحمل بعض أنواع الأطعمة، ولا يؤثر عدم تحمل الطعام إلا على عملية الهضم فقط ولا يسبب أي مشاكل أخرى.
  • داء الارتداد المعدي المريئي: ويتميز هذا المرض بحدوث حرقة متكررة في المعدة؛ قد تسبب ضرر للمريء، كما أنها قد تتعارض مع حياة الفرد.
  • مرض التهاب الأمعاء: التهاب يصيب القناة الهضمية، وهناك نوعان منه هما:
  1. داء كرون: يصيب هذا المرض الجهاز الهضمي بأكمله، ولكنه يؤثر في الغالب على الأمعاء الدقيقة والقولون.
  2. التهاب القولون التقرحي: يؤثر فقط على القولون.

نصائح للتعامل مع مشاكل الهضم

تنتج المشاكل الهضمية عن طريق البكتيريا المتواجدة في الطعام، أو بسبب العدوى أو التعرض للإجهاد أو بسبب تناول بعض الأدوية أو الإصابة بالأمراض المزمنة، ولكن بصرف النظر عن السبب، فإن أي فرد يعاني من مشاكل هضمية بشكلٍ متكرر يواجه تحديات يومية، فقد يقترح الطبيب إرشادات غذائية وقد يصف أدوية علاج هذه المشاكل الهضمية، وقد تساعد بعض التغييرات في نظام الحياة على تجاوز هذه المشكلات، فيما يأتي بعض النصائح حول كيفية التعامل مع مشاكل الهضم:[٤]

  • الالتزام بالخطة العلاجية التي يضعها الطبيب كالعقاقير والنظام الغذائي.
  • معرفة مثيرات المشاكل الهضمية، سواء كانت مشروبات أو أطعمة أو عادات غذائية.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم، مع ضرورة تجنب المشروبات التي تسبب مشاكل هضمية.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • تحضير ما يلزم للحالات الهضمية الطارئة كالعقاقير والمناديل المبللة.
  • السيطرة على القلق الذي تسببه المشاكل الهضمية من خلال ممارسة الرياضة أو اليوغا أو الهوايات المختلفة.
  • طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء للتغلب على هذه المشاكل.
  • التعاون مع الطبيب في حل هذه المشاكل من خلال طرح الأسئلة وطلب الاستشارة.
  • استشارة الطبيب قبل اللجوء إلى أي علاجات بديلة.
<section id=""></section>

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Understanding Digestion Problems,,  "www.healthline.com", Retrieved in 9-3-2019, Edited.
  2. Worst Foods for Digestion,,  "www.webmd.com", Retrieved in 9-3-2019, Edited.
  3. Common digestive problems – and how to treat them,,  "www.nhs.uk", Retrieved in 9-3-2019, Edited.
  4. Digestive Problems: 10 Tips for Daily Life,,  "www.webmd.com", Retrieved in 9-3-2019, Edited.