أطعمة ترفع نسبة السكر في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أطعمة ترفع نسبة السكر في الدم

مرض السكري

يعتبر مرض السكري من أمراض العصر المزمنة حيث إن الجسم لا يمتلك القدرة على معالجة جلوكوز الدم مما يتطلب سيطرة تقلل من خطر الإصابة ببعض المضاعفات نتيجة تراكم السكريات في الدم، ومن ناحية أخرى تختلف أنواع مرض السكري ومسبباته لكن بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة به إلى جانب العامل الوراثي الذي قد يترك أثره في الفرد منذ الطفولة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن الغذاء يلعب دورًا مهمًا في نسبة السكر في الدم فهناك بعض الأصناف الغذائية التي تعمل على رفعها مقارنة مع أصناف أخرى تعتبر مفيدة وأقل تأثيرًا في نسبة السكر في الدم.

أنواع مرض السكري

لمرض السكري أنواع كثيرة لكن بعضها يعتبر الأقل شيوعًا كالسكري الأحادي الجين والسكري المرتبط بالتليف الكيسي لكن هناك بعض الأنواع الأكثر شيوعًا وانتشارًا وجميعها تحتاج المتابعة الدورية عند الطبيب إلى جانب اتباع نمط حياة مناسب يشمل نظامًا غذائيًا يساعد على المحافظة على نسبة السكر الدم ضمن المعدل المطلوب، ومن أنواع مرض السكري يُذكر ما يأتي:[١]

  • سكري النوع الأول: يُعرف أيضًا بالسكري المعتمد على الإنسولين وبالتالي يتوجب على مصابيه الحصول على الإنسولين لفشل الجسم في إنتاجه.
  • سكري النوع الثاني: يُعرف أيضًا بالسكري غير المعتمد على الإنسولين وبالتالي فإن الجسم ينتجه ولكن الخلايا لا تستجيب له بشكل فعال.
  • سكري الحمل: تُصاب به الحوامل حيث يُصبح الجسم أقل حساسية للإنسولين.
  • مقدّمات السكري: وهي التي تشير إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم فوق المعدل الطبيعي -الذي يتراوح من 70-99 ملغ/دسيلتر- لكن لا يشخّص الفرد حينها بأنه مصاب بسكري النوع الثاني.

أسباب مرض السكري

تتعدد أسباب الإصابة بمرض السكري لكن الجينات والعوامل البيئية هي من يشغل الدور الأبرز في زيادة الإصابة به دونًا عن عامل أخرى، والآتي هي أهم أسباب الإصابة بمرض السكري تبعًا لكل نوع منه:[٢]

  • سكر النوع الأول: يُعتقد بأن المهاجمة الخاطئة للجهاز المناعي يعمل على تدمير الخلايا المنتجة للإنسولين في البنكرياس، لكن لا يزال السبب المباشر مجهولًا لدى الأطباء.
  • سكر النوع الثاني: تعتبر الإصابة بهذا النوع مرتبطة بالعوامل الوراثية وعوامل نمط الحياة، فالجينات التي تحمل المرض والموجودة عند بعض أفراد العائلة الواحدة قد تزيد من خطر الإصابة بسكر النوع الثاني إلى جانب السمنة أو زيادة الوزن التي تزيد من خطر الإصابة به وذلك بسبب الخلايا التي تصبح أكثر مقاومة لتأثيرات الإنسولين على سكر الدم.
  • سكري الحمل: تعمل مشيمة الحامل على إنتاج هرمونات تجعل من خلايا الجسم أقل حساسية لتأثيرات الإنسولين وبالتالي تتسبب بسكري الحمل إلى جانب زيادة وزن الحامل يزيد من خطر الإصابة به.

النظام الغذائي لمرضى السكري

إن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يتناسب مع مرض السكري بشكل طبيعي يعني الحصول على الحصص الغذائية الكافية من الحبوب والبروتينات والفواكه والخضروات والدهون ومنتجات الألبان، والآتي تفصيل كل منها:[٣]

  • النشا والحبوب: يحتاج الحصول على الكربوهيدرات تنظيمًا ودقة في الاختيار واعتدالًا في الاستهلاك نظرًا لتأثيرها في نسبة السكر في الدم فتناول السكريات المعقدة كالبطاطا الحلوة والحبوب الكاملة والكينوا التي توفر العديد من العناصر الغذائية المفيدة إلى جانب الألياف باعتبارها أصنافًا أفضل من استهلاك الأرز والمعكرونة والخبز الأبيض وحبوب الإفطار التي تتحلل إلى سكريات بسيطة قد تشكّل عبئًا على قدرة البنكرياس على إنتاج كمية كافية من الإنسولين.
  • البروتين: توفّر الدواجن والأسماك الاوميغا 3 إلى جانب البروتين كذلك بعض المصادر النباتية كالفول والمكسرات والبذور لكن يجب تجنب بعض الأصناف كاللحوم المصنعة التي تزيد من خطر ارتفاع مستويات الكوليسترول وضغط الدم.
  • الفواكه: إن استهلاك الفواكه يعني الحصول على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية كالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف التي تحسن من نسبة السكر في الدم لكن في نفس الوقت يجب تجنب الحصول على العصائر المحلّاة التي تحتوي على كميات مرتفعة من السكريات مقابل كميات ضئيلة من العناصر الغذائية.
  • الخضروات: يفضّل الاعتدال في استهلاك بعض أصناف الخضروات كالذرة والبطاطا لكونها تؤثر في نسبة السكر في الدم بينما يجب استهلاك بعض الأصناف الأخرى كالخضروات الورقية بما في ذلك السبانخ إضافة غلى اللفت والقرنبيط والجزر وغيرها الكثير.
  • الدهون: إن الحصول على مصادر الدهون الصحية كالدهون الأحادية غير المشبعة والأوميغا 3 التي تتوفر في الجوز وسمك السلمون وزيت الزيتون والتونة والأفوكادو وزيت عباد الشمس يعتبر خيارًا جيدًا مقارنة مع استهلاك أصناف أخرى تحتوي على الدهون غير الصحية والتي تزيد من صعوبة تنظيم مستويات السكر في الدم وتزيد من خطر الإصابة ببعض المشكلات الصحية كارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الألبان: يجب تجنب بعض منتجات الألبان التي تحتوي على مستويات مرتفعة من الدهون كالحليب كامل الدسم والأجبان ويمكن استبدالها بالحصول على اللبن قليل الدسم.

أطعمة ترفع نسبة السكر في الدم

إن الاختيار السليم للأصناف الغذائية اليومية يساعد على السيطرة على نسبة السكر في الدم إلى جانب التخلي عن بعض الأصناف التي ترفع نسبة السكر في الدم، والآتي هي أهم الأطعمة التي ترفع نسبة السكر في الدم عند مصابي سكري النوع الثاني:[٤]

  • الأرز الأبيض: يحتوي على كمية بسيطة من الألياف مقارنة مع الأرز البني حيث إنها تساعد على المحافظة على استقرار مستويات السكر في الدم، ومن ناحية أخرى فقد خلُصت نتائج دراسة إلى أن من قام من مشاركيها باستبدال ثُلث حصص الأرز الأبيض بالأرز البني قد قلل من خطر الإصابة بسكري النوع الثاني بنسبة 16% بينما كان الحصول على خمس حصص فأكثر من الأرز الأبيض أسبوعيًا قد زاد من خطر الإصابة به.
  • الخبز الأبيض: يعمل الجسم على هضمه سريعًا مما يزيد من فرصة ارتفاع نسبة السكر في الدم كما أن الحصول على الحبوب الكاملة بكمية جيدة وبكميات أقل للحبوب المكررة يقلل من دهون الجسم التي تزيد من خطر الإصابة بمرض القلب وسكري النوع الثاني.
  • المشروبات الغازية: يعتبر استبدال هذه المنتجات بالماء خيارًا صحيًا حيث إن المشروبات الغازية والمنتجات المحلّاة تؤثر في نسبة السكر في الدم بشكل سلبي، حيث وجد الباحثون أن استهلاك الأفراد 1-2 من هذه المشروبات يوميًا يزيد من خطر الإصابة بسكري النوع الثاني بنسبة 26٪ مقارنة مع آخرين يستهلكون أقل من 340 غرام شهريًا.
  • اللحوم الحمراء: توفّر اللحوم الحمراء والمصنعة دهونًا مشبعة تزيد من خطر الإصابة بسكري النوع الثاني، وهذا يحتّم على الفرد استهلاك أصناف صحية توفّر البروتينات كالمكسرات ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الوجبات السريعة: تعمل هذه الخيارات على ارتفاع نسبة السكر في الدم إضافة إلى محتواها المرتفع من الدهون والسعرات الحرارية والملح التي تزيد جميعها من خطر الإصابة بسكري النوع الثاني وكذلك أمراض القلب.
  • الأغذية المعلبة: توفّر كمية جيدة من الدهون غير المشبعة التي تعمل على رفع مستويات الكوليسترول الضار وخفض مستويات الكوليسترول المفيد في الدم وبالتالي تزيد من خطر الإصابة ببعض الالتهابات والسكري.
  • الحليب كامل الدسم: يوفّر كمية جيدة من الدهون المشبعة التي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسمنة ومقاومة الإنسولين.

المراجع[+]

  1. An overview of diabetes types and treatments, , www.medicalnewstoday.com, Retrieved in 23-1-2019, Edited
  2. Everything You Need to Know About Diabetes, , www.healthline.com, Retrieved in 23-1-2019, Edited
  3. Most Effective Diets to Help Diabetics, , www.organicfacts.net, Retrieved in 23-1-2019, Edited
  4. 7Foods That Spike Blood Sugar, , www.everydayhealth.com, Retrieved in 23-1-2019, Edited