أضرار فيتامين B2

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٧ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
أضرار فيتامين B2

فيتامين B2

الريبوفلافين من الفيتامينات التي لديها تأثير ودور إيجابي في الحفاظ على صحة الجسم من الأمراض، فهو يعمل على وقايته من أنواع مختلفة من الأورام السرطانية ولديه القدرة على الحد من نموها، ويعالج ويخفف من آلام الصداع، وعلى وجه الخصوص الصداع النصفي، بالإضافة إلى حب الشباب وتشنج العضلات، ولعلاج أمراض العيون مثل مرض إعتام عدسة العين، وفي الحفاظ أيضًا على صحة الشعر والجلد والأظافر، كما لد دور في تنشيط الذاكرة والوقاية من مرض الزهايمر، وسيتم خلال هذا المقال تقديم كل ما يجب معرفته حول فيتامين B2 من المصادر الغذائية الغنية به وأضراره ودوره في مد الجسم بالطاقة.[١]

مصادر فيتامين B2

يمكن الحصول على هذا الفيتامين عن طريق تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية منه، أو عن طريق تناول المكملات الغذائية التي يمكن شراؤها من الصيدليات، ولكن ينصح بتناول الأطعمة الغنية به عوضًا عن اللجوء إلى المصادر الدوائية، ومن مصادر هذا الفيتامين:[٢]

  • اللحوم هي مصدر الريبوفلافين الرئيس، وتشتمل على اللحوم والأسماك مثل الديك الرومي والدجاج ولحم البقر وكلى وكبد الخروف.
  • منتجات الألبان.
  • البيض.
  • نبات الهليون.
  • الخرشوف.
  • الأفوكادو.
  • المشمش.
  • الحبوب المدعمة.
  • أعشاب البحر.
  • الفاصوليا الخضراء والفاصوليا البحرية والبازلاء.
  • دبس السكر.
  • الفطر.
  • الجوز -عين الجمل-.
  • البقدونس.
  • القرع.
  • البطاطا الحلوة.
  • الخضروات ذات البراعم الخضراء، مثل البروكلي وبراعم بروكسل والسبانخ وخضار الهندباء والجرجير.
  • الخبز المحضر من الحبوب الكاملة والخبز المخصب ونخالة القمح.
  • مدى حيوية فيتامين B2 للطاقة

    فيتامين B2 والمعروف أيضًا باسم الريبوفلافين، هو أحد أنواع الفيتامينات المعروفة بأنها تعمل كمضاد للأكسدة داخل الجسم. نظرًا لأنه فيتامين قابل للذوبان في الماء، حاله حال جميع فيتامينات B التي يجب أن يحتوي عليها النظام الغذائي الصحي اليومي، فهو يسهم في تحسين عملية الأيض وامتصاص ما يحتاجه الجسم من الأطعمة للحصول على الطاقة، حيث يتم تحويل المغذيات الصحية الموجودة في الغذاء من كربوهيدرات ودهون وبروتينات إلى طاقة على شكل "ATP"، فهو يعد المشغل الرئيس لكل خلية في الجسم، ونقص معدله في الجسم يؤدي إلى الإصابة بمشاكل صحية خطيرة مثل فقر الدم والتهبيط من عملية الأيض. [٣]

    أضرار فيتامين B2

    لا يمكن تحديد أضرار فيتامين B2 خاصةً عند تناوله من مصادره الطبيعية، فهو آمن للغاية بالنسبة لمعظم الناس، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يسبب الريبوفلافين مشاكل في المسالك البولية، حيث قد يتحول لون البول الطبيعي إلى اللون الأصفر البرتقالي، وقد يسبب أيضًا الإسهال، في حال تم تناوله عن طريق المكملات الغذائية، لذلك فيما يأتي هناك الاحتياطات والتحذيرات حول استخدامه:[١]

  • الأطفال: يعتبر الريبوفلافين آمنًا بالنسبة للأغلبية عند تناوله عن طريق الفم بكميات مناسبة وفقًا لما أوصى به لهم من جرعة يومية.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: يعتبر الريبوفلافين آمنًا أيضًا عند تناوله عن طريق الفم، شرط أن يكون هناك التزام باالكميات الموصى بها.
  • حالات خاصة: يتجنب تناول مكملات هذا الفيتامين عند الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد وتليف الكبد وانسداد البيلاري.
  • المراجع[+]

    1. ^ أ ب "RIBOFLAVIN", www.webmd.com, Retrieved 26-03-2019. Edited.
    2. "Benefits and sources of vitamin B2", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-03-2019. Edited.
    3. "Vitamin B2: Just How Vital Is Riboflavin for Energy & Health?", draxe.com, Retrieved 26-03-2019. Edited.