أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٩
أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز

فتق الحجاب الحاجز

يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يمتد جزء من المعدة تجاه طريق الحجاب الحاجز والصدر، ممّا يمكن أن يسبب أعراض ارتداد حمض المعدة الحاد أو ارتجاع المريء، وفي كثير من الأحيان، يمكن علاج أعراض فتق الحجاب الحاجز مع الأدوية، ولكن إذا لم ينفع العلاج الدوائي، فقد يعرض الطبيب الجراحة كخيار بديل، وتختلف تكلفة عملية فتق الحجاب الحاجز تبعًا للجرّاح والمكان والتغطية التأمينية، وقد تبلغ تكلفة الإجراء غير المؤمن عليه حوالي 5000 دولار في الولايات المتحدة، وسيتحدّث هذا المقال عن أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز.[١]

الحالات التي تحتاج لعملية فتق الحجاب الحاجز

قبل الحديث عن أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز لا بدّ من ذكر الحالات التي تتطلّب إجراء هذا العمل الجراحي، وإنّ معظم حالات فتق الحجاب الحاجز لا تسبب أعراضًا، وبالتالي يكون العلاج ليس ضروريًا في العادة، كما أنّ أولئك الذين لديهم أعراض خفيفة، مثل حرقة المعدة وارتداد الحمض أو اضطراب الارتجاع المعدي المريئي GERD قد يكونوا قادرين على علاج حالتهم بالأدوية أو تغيير نمط الحياة، ومع ذلك، يمكن أن يكون من الضروري إجراء الجراحة، كما في الحالات الآتية:[٢]

  • إذا كانت الأعراض شديدة وتتداخل مع نظام الحياة.
  • إذا كانت الأعراض لا تستجيب للعلاجات الأخرى.
  • إذا تعرّض الفتق لخطر الاختناق، وذلك في المكان الذي يتم فيه قطع إمدادات الدم للأنسجة الفتقية، وهي حالة قد تكون قاتلة، وتشمل أعراضها النزيف أو القرح أو تضيّق والتهاب المريء.

أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز

عندما يطلب الطبيب إجراء العمل الجراحي، يجب أن يدرك الشخص المريض أنّه يمكن أن تحدث مضاعفات وآثار جانبية كأي إجراء جراحي آخر، ومن أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز ما يأتي:[٣]

  • صعوبة في التجشؤ أو التقيّؤ: قد يواجه بعض الأشخاص صعوبة أو عدم القدرة على التجشؤ أو التقيّؤ بعد الخضوع لهذه العملية، وبالتالي يمكن أن يشعر المرضى بالانتفاخ بشكل غير طبيعي بعد تناول الطعام، وعادةً ما تهدأ مضاعفات فتق الحجاب الحاجز تدريجيًا بعد فترة.
  • ألم عند البلع: يمكن أن يحدث ألم عند البلع، وقد تقل الشهية عند بعض المرضى بسبب ذلك، ولكن صعوبات البلع تلك مؤقتة بشكل عام وتبدأ في الزوال خلال الأشهر الثلاثة الأولى بعد عملية فتق الحجاب الحاجز.
  • الاسترواح الصدري: استرواح الصدر هو أحد أضرار عملية فتق الحجاب الحاجز التي تسبب تراكم الهواء الزائد حول الرئتين، وقد يشعر المريض بضيق وألم في الصدر وزيادة معدل ضربات القلب وإعياء عام وصعوبة في التنفس.
  • تلف الأعضاء الداخلية: يمكن أن تحدث إصابة لأحد الأعضاء الداخلية ولكن بشكل نادر، وإنّ المرضى الذين يعانون من ذلك يمكن أن يصابوا بالغثيان أو الإسهال أو الإمساك.
  • الإصابة بالعدوى أو النزيف: حيث يمكن أن يصاب بعض المرضى بعد عملية فتق الحجاب الحاجز بالنزيف الداخلي في مكان الجراحة، ويمكن أن تنتقل إليهم عدوى ما كأي عمل جراحي آخر.

المراجع[+]

  1. "Hiatal Hernia Surgery", www.healthline.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  2. "What to know about hiatal hernia surgery", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.
  3. "Complications of Hiatal Hernia Surgery", www.livestrong.com, Retrieved 27-08-2019. Edited.