أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية

تعتبر مشاهدة الأفلام الإباحية من العادات السيئة جداً، ويُقصد بالأفلام الإباحية أو كما تُسمى بأفلام البورنو، هي تلك الأفلام التي تعرض رجالاً ونساءً عُراة أو شبه عُراة يقومون بممارسة الجنس أو العادة السرية، وتحتوي هذه الأفلام على مشاهد مُخلة بالآداب، وتعرض أشخاصاً لا يسترون عوراتهم، ويستعرضونها أمام كاميرات التصوير دون أدنى شعور بالخجل أو الذنب، خصوصاً أنهم يمارسون أثناءها العلاقات الجنسية، ومن الأشياء المؤسفة أنه في الوقت الحاضر ومع انتشار وسائل التكنولوجيا الحديثة والإنترنت أصبحت مشاهدة هذه الأفلام من الأشياء المُتاحة في كل وقت، كما أصبحت منتشرة جداً، ولكن سنستعرض أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية خلال هذا المقال.

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية

  • تُوجب غضب الله سبحانه وتعالى واكتساب الإثم والسيئات وذهاب الحسنات وذهاب ماء الوجه، لأن الله سبحانه وتعالى أمرنا بغض البصر وعدم النظر إلى المحرمات.
  • تُسبب إحهاد العينين وإصابتهما بالجفاف والتعب والإرهاق وظهور الهالات السوداء حولهما كما تُسبب ضعف البصر بشكلٍ عام خصوصاً لم يُدمن مُشاهدتها في الليل.
  • تُسبب إهدار وقت من يُشاهدها وضياع ساعاته دون أدنى فائدة.
  • تُسبب حدوث العديد من المشاكل عند التفكير بالارتباط بشريك الحياة، لأن من يُشاهد هذه الأفلام يكون خياله بعيداً جداً عن الواقع فلا يشعر بالمتعة مع شريكه أبداً، وتُصبح العلاقة مجرد ممارسة دون الشعور بروح الشريك أو الإحساس بالمتعة والسعادة.
  • تُشجع على الرذيلة وممارسة العلاقات الجنسية المُحرمة وتطبيق ما تتم مشاهدته في هذه الأفلام على الواقع، مما يُسبب الوقوع في المعصية وفشل العلاقات الزوجية وحدوث الخيانة.
  • تهدر طاقات الشخص الذي يُشاهدها وتحثه على ممارسة العادة السرية التي تسبب الكثير من الأضرار الجسدية والنفسية سواء للرجل أو للمرأة.
  • تُسبب حدوث شرخ في العلاقة مع الشريك وتُوقعه في الإحراج خصوصاً ان لا يكون قادراً على مُجاراة ما يحدث في الأفلام من حركات جنسية، فيشعر بالعجز والتقصير.
  • تُسبب الانجراف نحو ممارسة الشذوذ والتحول لشخص مِثلي يمارس الجنس مع نفس أبناء جنسه مثل اللواط والسُحاق، لأن هذه الأفلام تُظهر الكثير من هذه المقاطع الشاذة.
  • تُسبب تغيرات كيميائية في الدماغ، حيث أظهرت الدراسات أن الرجال المدمنين على رؤية الأفلام الإباحية يكون حجم المنطقة الموجودة في الدماغ لديهم والمعروفة باسم (striatum)، أصغر عند مقارنتها مع الأشخاص الذين لا يُشاهدون هذه الأفلام، وهذه المنطقة هي المسؤولة عن الحماس والرغبة بالعمل.
  • تُسبب العديد من الأضرار للرجال والنساء مثل التهاب غدة البروستاتا بالنسبة للرجال، والتهابات المسالك البولية، والتهاب غدة بارثولين عند النساء، وحدوث احتقان في الغدد التناسلية، وغيرها.