أضرار غاز الميثان على الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
أضرار غاز الميثان على الإنسان

غاز الميثان هو مُرَكب كيميائي يُعد أبسط الهيدروكربونات، كما أن الميثان النقي ليس لهُ رائحة، ولكن حين يتم إستخدامه تجارياً يتم خلطه بكمية قليلة من مركبات الكبريت ذات الرائحة القوية، لكي يتم تتبع الرائحة وعلاج التسريب الحاصل.

غاز الميثان

  • يُعد الميثان من مصادر الوقود المهمة، فهو مكون رئيسي للغاز الطبيعي.
  • حرق جزيء واحد من غازِ الميثان في وجود الأكسجين ينتج جزيء من ثاني أكسيد الكربون، وجزئين من الماء.
  • إن الميثان أحد غازات الانحباس الحراري، وله القدرة على تسخين الجو (25) مرة أشد من ثاني أكسيد الكربون.

إكتشاف غاز الميثان

  • يعود اكتشاف غازِ الميثان للقرن الثامن عشر، بواسطة العالم الإيطالي الساندرو فولتا عام (1776) ميلادي.
  • تم إكتشاف الغاز في مُستنقعات ماجوري والتي تمتد بين إيطاليا وسويسرا.
  • قرر العالم ساندرو فولتا بعد قراءته لكتب العالم بنيامين فرانكلين، والذي يتحدث عن وجود هواء قابل للإشتعال أن يقوم بجمع كمية من الغاز المتصاعد في المستنقعات.
  • قام العالم ساندرو فولتا بفصل الغاز وعزله عن الهواء الجوي، ونجح في ذلك في عام (1778) ميلادية، وأثبت بالفعل انه قابل للإشتعال.

مصادر غاز الميثان الطبيعية

  • حقول الغاز الطبيعي: يشكل غازِ الميثان (87)% من الغاز المستخرج، وهو نتييجة للمواد العضوية المدفونة في ظروف وضغط حرارة أقوى من المكونة للبترول.
  • الغاز الحيوي: ويكون بطريقة مفتعلة، عن طريق تخمير وتحليل المواد العضوية مثل السماد الطبيعي ومخلفات الصرف الصحي، وغيرها.
  • المخلفات الحيوانية: تنتج بعض الحيوانات غازِ الميثان كجزء من مخلفاتها العضوية، فقد أثبتت الأبحاث ان الأبقار تنتج (16)% من غازِ الميثان.

أضرار غاز الميثان

  • ليست أضرار غازِ الميثان متوقفة خطورتها علی الإنسان فقط بل علی الكوكب أيضا، حيث يعاني كوكب الأرض من الاحتباس الحراري والتي تشتدُ وطأته كل يوم والتي تمثل تهديداً قوي للحياة البشرية والحيوانية حتى النباتية ايضاً.
  • يتسبب غازِ الميثان بإحتباس الحرارة وعدم ارتدادها.
  • يعد غازِ الميثان أخطر من ثاني اكسيد الكربون بما يقرارب (25) مرة، لذلك فهو الخطر الأعظم والأشد على كوكب الأرض.
  • يعد تزايد نسبة غازِ الميثان في الغلاف الجوي له أثر سلبي جداً على طبقة الأوزون.
  • على الرغم أن غازِ الميثان صُنف كغاز غير سام، إلا أنه يؤدي إلى الإختناق حتى الموت اذا تم التعرض له بكميات كبيرة.
  • لغاز الميثان القدرة العالية على ازاحة الأكسجين والحلول مكانه، مسبباً الإختناق لأي كاءن حي.
  • وجدت قوانين تُلزم المصانع الخاصة بإستخراج غاز الميثان والقريبة من المناطق السكنية بوضع مولدات تمنع دخول غاز الميثان الی المباني السكنية.