أضرار عمليات تجميل العيون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار عمليات تجميل العيون

عمليات تجميل العيون

عمليات تجميل العيون هي العمليات التي يتم من خلالها تحسين المظهر الخارجي للعينين والأجفان والذي تسبب العمر بتغييره، وتتضمن هذه العمليات إزالة الجلد والعضلات والدهون الزائدة من الأجفان، فمع التقدّم بالعمر، تتمطط الأجفان، وتصبح العضلات التي تدعمها ضعيفة وغير قادرة على شدّها كما في السابق، ونتيجة لذلك، يمكن للدهون أن تتجمع أسفل وأعلى الأجفان، مما يؤدي إلى تغير شكلها وجعلها مترهّلة، وبخلاف أن هذا الأمر يمكن أن يجعل الشخص يبدو بسنّ أكبر، إلّا أن هذه الحالة يمكن أن تخفض من قدرة الشخص على رؤية كامل الساحة البصرية، خصوصًا في الجوانب والأعلى، وتترافق هذه العمليات مع بعض المخاطر الجراحية والتي يمكن أن تؤدي لمشاكل بصرية في بعض الأحيان. [١]

أسباب إجراء عمليات تجميل العيون

يمكن أن يقترح الطبيب إجراء العمليات التجميلية على العين والأجفان عندما تتسبب الأجفان في منع الرؤية الكاملة لدى الشخص، حيث يمكن لإزالة النسيج الزائد من الأجفان في هذه الحالة أن يحسن من الرؤية بشكل كبير، كما يمكن لجراحة الجفنين العلويين والسفليين أن تزيد من جمالية العين وتعيد الشكل الشبابي لهما، ويمكن اللجوء لعمليات تجميل العين في الحالات الآتية: [٢]

  • عند كون الأجفان العلوية كبيرة ومترهّلة.
  • عندما يتعارض الجزء الزائد من جلد الجفنين مع الرؤية الجانبية.
  • عند تشكل أكياس جلدية أو دهنية تحت العينين.

ويمكن القيام بعملية تجميل العين في نفس الجلسة التي تقام فيها عمليات تجميلية أخرى على المنطقة، مثل عمليات رفع الحاجبين أو شدّ الوجه أو البشرة.

أضرار عمليات تجميل العيون

كما هو الحال مع كل العمليات الجراحية، هناك احتمالية حدوث بعض الاختلاطات والمشاكل الصحية في عملية تجميل العيون، كالنزف والإنتان والتكدّم، ويُعد اختلاط تشكّل الخثرات الدموية أمرًا نادرًا في هذه العملية، ولكّنه يعدّ أمرًا خطيرًا، ومن الاختلاطات والأضرار الأخرى والتي يمكن أن تحدث خصوصًا في عمليات تجميل العيون ما يأتي: [٣]

  • الرؤية الضبابية.
  • الأذية الناتجة عن التعرض الشديد لأشعة الشمس بعد العملية، حيث يمكن أن يؤدي شدّ الأجفان إلى السماح لأشعة الشمس بالوصول لمناطق أكبر من العين.
  • العين الجافة.
  • الحكة المحيطة بالمنطقة المحيطة بالعين.
  • عدم القدرة على إغلاق العينين.
  • الأذية العضلية للعضلات الرافعة للأجفان.
  • الندبات الجراحية الواضحة والتي يمكن أن تستمر مدى الحياة.

ويجب الحديث مع الطبيب حول هذه المخاطر قبل إجراء العملية، كما يجب إخبار الطبيب حول الحالات المرضية والعمليات الجراحية السابقة على منطقة العين، بالإضافة إلى إعلامه حول التحسس لمواد التخدير أو أي من المواد الطبية في حال وجد.

ويجب التنويه إلى ضرورة الاستراحة لعدّة أيام بعد القيام بالعملية، وقد يعاني المريض من التورّم والألم في منطقة العملية، ولذلك يمكن أن يوصي الطبيب بتناول مسكنات الألم التي يمكن أن تُباع بدون وصفة طبية مثل الإيبوبروفين لتخفيف هذه الأعراض، وقد تستغرق هذه الأعراض مدّة أسبوع أو أسبوعين لتزول بشكل كامل، وقد يوصل الطبيب بتطبيق الكمادات الثلجية على المنطقة في اليومين التاليين للعملية.

المراجع[+]

  1. Eyelid Surgery (Blepharoplasty), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  2. Blepharoplasty, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  3. What to Expect from Blepharoplasty, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited