أضرار عمليات التجميل الفاشلة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار عمليات التجميل الفاشلة

عمليات التجميل

إن عمليات التجميل هي نوع من العمليات الجراحية التي تهدف لتحسين مظهر الشخص الخارجي أو وظيفة بعض أعضاء الجسم، وقد ازدادت نسبة هذه العمليات بكثرة في السنوات الأخيرة، فقد أُجري ما يقارب 15 مليون عملية تجميلية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2013 فقط، وتزداد هذه النسبة كل عام، وتتضمن عمليات التجميل تقريبًا جميع أجزاء الجسم الخارجية، ولكن القرار بالإقدام على هذا النوع من العمليات لا يجب أن يكون سريعًا وعشوائيًا، فهي تحمل نسبة مخاطر واختلاطات طبية، بالإضافة إلى أن الكثير من عمليات التجميل الفاشلة لا يمكن تصحيحها مستقبلًا، مما يعطي المريض مظهرًا غير مرغوب طيلة حياته، ولذلك يجب على المريض استشارة أكثر من طبيب والبحث جيدًا في موضوع عملية التجميل قبل الإقدام عليها. [١]

مخاطر عمليات التجميل

كل العمليات الجراحية، من ضمنها عمليات التجميل، تحمل المخاطر التي لا بد من توقّع حدوثها، فالمرضى الذين لديهم سوابق مرضية قلبية أو رئوية أو داء السكري أو بدانة يملكون نسبة أعلى لتطوير مخاطر واختلاطات من عمليات التجميل، كالتهاب الرئة والجلطة الدماغية والقلبية والخثرات الدموية في الطرفين السفليين والرئتين، ويمكن أن يرفع التدخين من نسبة حدوث هذه الاختلاطات أيضًا، كما يزيد من الفترة اللازمة للبقاء في المستشفى، ومن المخاطر المحتملة لعمليات التجميل ما يأتي: [٢]

  • الاختلاطات الناتجة عن التخدير، كالتهاب الرئة والخثرات الدموية، والوفاة بحالات نادرة.
  • الإنتان الموضعي في مكان العملية، وهذا يمكن أن يزيد من شدّة الندبة وقد يتطلب جراحة لاحقة.
  • تجمّع السوائل تحت الجلد.
  • النزف الخفيف، والذي قد يتطلب جراحة لاحقة، أو النزف الشديد الذي قد يتطلب نقل الدم.
  • الندبات الواضحة أو تمزّق الجلد.
  • الأذيات العصبية والخدر في مناطق إجراء العملية، والذي يمكن أن يكون دائمًا.

أضرار عمليات التجميل الفاشلة

يجب أن يكون المريض على دراية تامة حول مخاطر فشل عملية التجميل التي يخضع لها، ويجب أن يوازن بين إيجابيات وسلبيات العملية قبل الإقدام عليها، فهناك الكثير من المشاكل الصحية التي يمكن أن تحدث بسبب عمليات التجميل الفاشلة واختلاطاتها، ومن أهم الاختلاطات التي تنتج عن عمليات التجميل الفاشلة ما يأتي: [٣]

  • الورم الدموي: وهو تجمّع للدم في منطقة العملية تحت الجلد، وحوالي 1 إلى 6% من عمليات تكبير الثدي يحصل فيها الورم الدموي.
  • الأذية العصبية: إن احتمالية الأذية العصبية موجودة في كثير من أنواع الجراحات الأخرى، فالخدر والتنميل أمران شائعان بعد إجراء الجراحات التجميلية، ويمكن أن يكونا دليلًا على أذية عصبية، وحوالي 15% من النساء اللواتي خضعن لعملية تكبير الثدي يفقدن الإحساس بالحلمة بشكل دائم.
  • الإنتان: رغم اتّخاذ الإجراءات الوقائية لمنع حدوث الإنتان التالي للجراحة، إلّا أنّ التهاب النسيج الخلوي تحت الجلد -على سبيل المثال- يمكن أن يحدث عند 2 إلى 4% من الأشخاص.
  • الخثار الوريدي العميق والصمّة الرئوية: يحدث الخثار الوريدي العميق DVT عادة في الطرفين السفليين، وعندما تنفصل الخثرات الحاصلة في تلك المناطق تحمل خطورة انتقالها إلى أوعية الرئتين بعد عبورها القلب الأيمن، وهذه الحالة الطبية المتمثّلة بالصمة الرئوية شديدة جدًا وتحمل خطر الوفاة.
  • تشكّل الندبات: يمكن أن تحدث الندبات في جميع العمليات الجراحية، فالنّدبة التصنّعية -على سبيل المثال-، يمكن أن تحصل في 2 إلى 5% من عمليات تكبير الثدي.
  • عدم الرضا حول المظهر العام الجديد: على الرغم من أن معظم الخاضعين للعمليات التجميلية يرضون بالنتائج الحاصلة، إلّا أنّ احتمالية عدم الرضى حول الشكل الجديد قائمة، فالخاضعات لعمليات تجميل الثدي قد يعانين من عدم تناظر الثديين، والذين يخضعون لعمليات تجميل الوجه قد لا تعجبهم النتيجة النهائية بالمطلق.
  • أذية الأعضاء: قد تؤدّي عمليات التخلص من الدهون إلى أذية الأعضاء المجاورة الداخلية، وقد يتطلب الأمر القيام بعمليات جراحية لاحقة لتصحيح هذه الأذية.
  • اختلاطات التخدير: كالتحسس تجاه المواد التخديرية المختلفة أو الاستيقاظ ضمن العملية في حال كانت كمية المخدّر غير مدروسة جيدًا، إلّا أنّ هذا الأمر يعدّ نادرًا.
  • تجمّع المصل تحت الجلد: أي تجمّع السائل المصلي من الدم تحت الجلد، وتؤدّي إلى التورّم والألم، وتبدو الحالة كالبثرة كبيرة الحجم، وهذا الاختلاط هو أشيع اختلاطات عملية شدّ البطن، وعادة ما يتم سحب السائل المتجمّع بالإبرة، وهناك احتمالية لنكس السائل فيما بعد.
  • فقدان الدم: كما هو الحال في كل الجراحات، هناك احتمالية فقد كمية من الدم، والتي تتفاوت بحسب العملية الجراحية وطبيعة إجرائها، ولكن الفقدان السريع لكمية كبيرة من الدم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة في كثير من الأحيان بسبب انخفاض الضغط المفاجئ.

المراجع[+]

  1. Cosmetic surgery: What you should know, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 21-02-2019, Edited
  2. Cosmetic surgery, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 21-02-2019, Edited
  3. The 10 Most Common Plastic Surgery Complications, , "www.healthline.com", Retrieved in 21-02-2019, Edited