عشبة لسان الثور تعتبر عشبة لسان الثور من النباتات العشبية الطبية، وهو نبات حولي له أسماء عديدة من بينها الحمحم وكزوان، أما الاسم العلمي لهذه العشبة فهو Borage officinalis، والجزء المستخدم من العشبة هو جميع الأجزاء، وتحتوي هذه العشبة على تركيبة فريدة تضم الزيوت الطيارة والعديد من الأحماض العضوية والفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ج، والمواد العفصية والمواد اللعابية والمواد الصابونية ومواد صمغية وحمض اللينولينيك، بالإضافة إلى حمض غاما لينولينيك، ويمكن تناولها على شكل مكملات غذائية أو يمكن تناول أوراقها طازجة مع السلطة أو تناول بذورها، أو تناولها على شكل منقوع، وفي هذا المقال سنذكر أضرار عشبة لسان الثور وفوائدها. أضرار عشبة لسان الثور على الرغم من الفوائد الكثيرة لهذه العشبة إلا أن الإفراط في تناولها يسبب أضراراً عديدة وأهمها ما يلي: قد تزيد من حدة نوبات الصرع. تزيد من تفاقم مرض الفصام (schizophrenia ). يتعارض مع بعض الأدوية مثل دواء phenothiazines. يتعارض مع عمل مضادات التخثر (Aspirin , warfarin). يتعارض مع تناول الأدوية المحتوية على هرمون الأستروجين، أو أي علاجات هرمونية أخرى، وذلك لاحتوائها على هرمون الأستروجين الطبيعي. يمنع تناولها من قبل النساء الحوامل او اللواتي يخططن للحمل. فوائد عشبة لسان الثور تقدم هذه العشبة الكثير من الفوائد، خصوصاً إذا تم تناولها باعتدال ودون إفراط، أما أهم فوائدها فهي كما يلي: تعالج التهابات المسالك البولية. تعالج التهابات المفاصل الروماتيزمي. تخفف من التورم الناتج عن الإصابة بأمراض القلب. تعالج السعال. تحسن الحالة النفسية، وتعالج الحزن والاكتئاب، وتخلص الإنسان من الوسواس، لذلك يُطلق عليها اسم عشبة البهجة والسعادة، لأنها تعطي شعوراً بالفرح. تفيد الجهاز العصبي، وتخفف من نوبات الغضب. تعالج الأمراض الجلدية المختلفة مثل حب الشباب والأكزيما. تدر البول وتطرد السموم من الجسم، وتمنع احتباس السوائل. تزيد من إفراز العرق، وتطري الجلد وتعالج التقرحات الجلدية في أماكن مختلفة من الجسم. تعالج أمراض العضو الذكري، وتزيل خشونته. تفيد في التخفيف من حالات القلق والتوتر. تنظم ضربات القلب وتعالج الأمراض التي تصيب عضلة القلب، كما تعالج الحالة التي تُعرف طبياً باسم التسارع الجيبي. تعالج التهاب القولون التقرحي. تنشط عمل الغدة الكظرية، مما يحفز إنتاج هرمون الأدرينالين، وهذا يساعد الشخص على حسن التصرف في المواقف الصعبة. تعالج التهاب البنكرياس. تساعد في علاج مرض التصلب اللويحي المتعدد. تقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، كما تقلل نسبة الدهون الثلاثية.

أضرار عشبة لسان الثور

أضرار عشبة لسان الثور

بواسطة: - آخر تحديث: 26 يوليو، 2018

عشبة لسان الثور

تعتبر عشبة لسان الثور من النباتات العشبية الطبية، وهو نبات حولي له أسماء عديدة من بينها الحمحم وكزوان، أما الاسم العلمي لهذه العشبة فهو Borage officinalis، والجزء المستخدم من العشبة هو جميع الأجزاء، وتحتوي هذه العشبة على تركيبة فريدة تضم الزيوت الطيارة والعديد من الأحماض العضوية والفيتامينات ومضادات الأكسدة مثل فيتامين ج، والمواد العفصية والمواد اللعابية والمواد الصابونية ومواد صمغية وحمض اللينولينيك، بالإضافة إلى حمض غاما لينولينيك، ويمكن تناولها على شكل مكملات غذائية أو يمكن تناول أوراقها طازجة مع السلطة أو تناول بذورها، أو تناولها على شكل منقوع، وفي هذا المقال سنذكر أضرار عشبة لسان الثور وفوائدها.

أضرار عشبة لسان الثور

على الرغم من الفوائد الكثيرة لهذه العشبة إلا أن الإفراط في تناولها يسبب أضراراً عديدة وأهمها ما يلي:

  • قد تزيد من حدة نوبات الصرع.
  • تزيد من تفاقم مرض الفصام (schizophrenia ).
  • يتعارض مع بعض الأدوية مثل دواء phenothiazines.
  • يتعارض مع عمل مضادات التخثر (Aspirin , warfarin).
  • يتعارض مع تناول الأدوية المحتوية على هرمون الأستروجين، أو أي علاجات هرمونية أخرى، وذلك لاحتوائها على هرمون الأستروجين الطبيعي.
  • يمنع تناولها من قبل النساء الحوامل او اللواتي يخططن للحمل.

فوائد عشبة لسان الثور

تقدم هذه العشبة الكثير من الفوائد، خصوصاً إذا تم تناولها باعتدال ودون إفراط، أما أهم فوائدها فهي كما يلي:

  • تعالج التهابات المسالك البولية.
  • تعالج التهابات المفاصل الروماتيزمي.
  • تخفف من التورم الناتج عن الإصابة بأمراض القلب.
  • تعالج السعال.
  • تحسن الحالة النفسية، وتعالج الحزن والاكتئاب، وتخلص الإنسان من الوسواس، لذلك يُطلق عليها اسم عشبة البهجة والسعادة، لأنها تعطي شعوراً بالفرح.
  • تفيد الجهاز العصبي، وتخفف من نوبات الغضب.
  • تعالج الأمراض الجلدية المختلفة مثل حب الشباب والأكزيما.
  • تدر البول وتطرد السموم من الجسم، وتمنع احتباس السوائل.
  • تزيد من إفراز العرق، وتطري الجلد وتعالج التقرحات الجلدية في أماكن مختلفة من الجسم.
  • تعالج أمراض العضو الذكري، وتزيل خشونته.
  • تفيد في التخفيف من حالات القلق والتوتر.
  • تنظم ضربات القلب وتعالج الأمراض التي تصيب عضلة القلب، كما تعالج الحالة التي تُعرف طبياً باسم التسارع الجيبي.
  • تعالج التهاب القولون التقرحي.
  • تنشط عمل الغدة الكظرية، مما يحفز إنتاج هرمون الأدرينالين، وهذا يساعد الشخص على حسن التصرف في المواقف الصعبة.
  • تعالج التهاب البنكرياس.
  • تساعد في علاج مرض التصلب اللويحي المتعدد.
  • تقلل نسبة الكوليسترول الضار في الدم، كما تقلل نسبة الدهون الثلاثية.