أضرار عشبة عباءة السيدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار عشبة عباءة السيدة

عشبة عباءة السيدة

وتسمى بلوف السبع أو عباية الست وهي إحدى النباتات العشبية المعمرة والمنتمية لفصيلة الورديات، والغنية بحامض السالسليك، ولها ساق يكسوه شعيرات دقيقة تشبه أسنان المنشار وملفوفة الشكل، وعدد أصابعها من (7) إلى (9) أصابع، وبها أزهار صغيرة لونها أصفر مُخضّر، وتكثر هذه العشبة في المروج الخضراء والغابات، وعلى أطراف أفنية سفوح الجبال لبلاد المغرب العربي وفي جنوب أوروبا، وتدخل في تركيب الكثير من الأدوية العلاجية، كما ويمكن استعمالها بالوصفات الطبيعية لمعالجة بعض الأعراض لدى السيدات كمغص الدورة الشهرية وغيرها، وبالرغم من تعدد فوائدها إلا أن هنالك مضار لها على صحة الإنسان، وسنقدم أضرار عشبة عباءة السيدة في هذا المقال.

أضرار عشبة عباءة السيدة

  • تزيد من نشاط الرحم وانقباضاته، مما يؤثر على زيادة الطلق وأوجاع الولادة لدى الحامل.
  • تؤثر على المرأة أثناء فترة الطمث وبشكل حساس بهذه الفترة.
  • تتسبب الأحماض الدهنية الموجودة بها وبنسبة عالية في الإصابة بالتقرحات في المعدة وزيادة الحموضة بها.
  • يتسبب الإكثار من تناولها بحدوث الإجهاض المبكر.
  • تزيد من الإصابة بالحساسية ومشاكل المعدة، وذلك بتفاعلها مع بعض الأدوية المتناولة.
  • تعمل على تغيير طعم حليب الأم، مما يؤدي لامتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية ليؤثر ذلك سلباً على صحته ونموه. ‏ ‏
  • عدم تناولها من قبل أي مريض يعاني من أمراض مزمنة، إلا بعد الرجوع إلى الطبيب واستشارته، منعاً لحدوث أعراض سلبية على صحة المريض وتدهورها.

التركيبة الكيميائية لعشبة عباءة السيدة

تحتوي هذه العشبة على الكثير من العناصر الغذائية المهمة، والتي يمكن الاستفادة منها باستعمال منقوعها وشربه، أو بالإستخدامات العلاجية الخارجية، حيث تدخل في تركيب وتصنيع العديد من الأدوية الطبيّة، ومن هذه المواد ما يلي:

  • مواد صابونية والبالميتك.
  • زيت طيار.
  • مادة التانين، والمفيدة بوقف النزيف.
  • أحماض السالسليك.
  • أحماض دهنية.
  • الفيتوسترولس.
  • الفلافونيد المضادة للأكسدة وللإلتهابات.
  • مواد مُرّة.

الفوائد الصحيّة العامة لعشبة عباءة السيدة

  • تفيد في معالجة مشكلة السمنة المفرطة، وتخليص الجسم من السموم والشوائب الضارة.
  • تساعد في معالجة أمراض الجهاز الهضمي مثل مشكلة الاضطراب المعوي، حيث تقوم بتليين المعدة وتسهيل عملية الإخراج وإدرار البول.
  • تمنع تكون الإفرازات المهبلية والتقليل من أوجاع واضطرابات الدورة الشهرية والهرمونات، ومعالجة مشكلة تكيسّات المبايض عند النساء.
  • تزيد من نشاط القلب وشرايينه والأوعية الدموية، وتحمي من الإصابة بالجلطات القلبية.
  • تفيد في التخلص من مشاكل النزيف الداخلي وارتخاءات الرحم والبطن المصاحبة لعملية الولادة أو الإجهاضات المتكررة.
  • تعمل على التخفيف من أعراض أمراض الجهاز التنفسي، مثل الربو وضيق التنفس والسعال، والتهاب الحلق التحسسي.
  • تحمي من الإصابة بمرض السكري وتعالج مشكلة البول السكري.
  • تمنح الشعور بالنشاط والحيوية، وتعالج حالة القلق والاكتئاب وتُحسّن النفسية.