أضرار ضرب الكرة بالرأس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٩ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أضرار ضرب الكرة بالرأس

ضرب الكرة بالرأس هي عملية ضرب كرة القدم التي تَزّن حوالي 450 غرام بالرأس، وذلك في لُعبَة كُرة القدم لغايات مُختلفة كتسجيل الأهداف أو إبعادها عن منطقة الدفاع، وقد تصطدم الكرة بالرأس بعُنف وبقوة مما تؤدي لإصابة الرأس بأضرار كبيرة، وحين تصطدم الكُرة بالرأس بعد أن تكون قد انطلقت من قدم لاعب آخر بسرعة كبيرة جداً فلا شك بأنَّ عملية الإصطدام ستتسبب بأضرار بالغة في الدماغ والرأس.

أضرار ضرب الكرة بالرأس

  • تؤثر على الدماغ وتؤذيه، وقد أثبتت الدراسات الطبية أن تكرار هذا الفعل يؤذي الدماغ مع الزمن.
  • تؤثر على الذاكرة، وتؤدي إلى حالات ضعف في الذاكرة.
  • يؤدي ضرب الكُرة المُتكرر بالرأس إلى ارتجاج في الدماغ.

كيف يمكن أن يتضرّر الدماغ من ضرب الكرة بالرأس؟

يمكن ان تسبّب الضربات القويّة على الرأس إلى حدوث ما يلي :

  • اهتزاز في الدماغ داخل الجمجمة، ويؤدي ذلك إلى تلف الأعصاب داخل الدماغ.
  • تمزّق الأوعية الدموية، فعندما تضرب الكرة بالرأس بشكل قوي ومتكرر، يحدث نزيف خارجي أو حدوث فتحة عبر الجمجمة مثلاً، بل يؤدي إلى حدوث إصابات الدماغ المغلقة.

ارتجاج المخ

  • قد يتسبَّب ضرب الكُرة بالرأس أحياناً بحدوث اهتزازات في الدماغ داخل الجُمجُمة،.
  • عندما يتكرّر ضرْب الكُرة بالرأس بشكل قوي وعنيف، فهو يسبّب حدوث ارتجاج في المخ.
  • يعتبر ارتجاج المخ من الإصابات الخفيفة للدماغ.
  • يجب أن يأخذ المصاب فترة طويلة من الراحة بعد تَعرُّضه لارتجاج المخ، حتّى يَتمكّن الدماغ من إعادة تهيئته ويتمكّن من التعافي، وفي عدم أخذ الراحة الكافية قد يؤدي إلى حدوث أضرارٍ دائمة.

التأثير على الذاكرة

عندما يتعرّض الرّأس للضرْب بالكُرة بشكل متكرر، يؤدي إلى تلف الأجزاء الضرورية في الدماغ للتخزين المعلومات واسترجاعها، لذلك يعاني البعض عند الإصابة في الدماغ من صعوبة التذكر، وهذا يسمى فُقدان الذّاكرة، وهُناك أنواع لفقدان الذاكرة، فمنها:

  • ما يكون لفترات طويلة، كتذكُّر الشّخص تاريخ ميلادِه.
  • ما يكون لفترات قصيرة، مثل نسيان ماذا تناول في وجبة الغداء، أو نسيان الأعمال الّتي يُمارسها بشكل يومي.

هذا وقد دعا الأطباء واخصائيي الأعصاب الأطفال الذين يمارسون رياضة كرة القدم لاستخدام كرات قدم تتناسب كتلتها مع أعمارهم، لتفادي الأضرار الناجمة عنها قدر الإمكان. وذُكِرَ ان لاعب كرة القدم الإنجليزي المشهور جيفري استيل الذي توفي عام 2002 كان قد أشتهر بضربات الرأس أثناء مُباريات كُرة القدم، وتوفي بسبب مرض دماغي يشبه لحد كبير الأمراض الدماغية الناتجة عن التي تُسببها ضربات الكُرة بالرأس.