أضرار شرب الكحول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
أضرار شرب الكحول

الكحول

يطلق مصطلح الكحول أو الكحولات في الكيمياء العضوية على المركبات التي تحتوي مجموعة وظيفية من نوع الهيدروكسيل، وتعتبر الكحولات مواد ضارة توجد في النبيذ أو المشروبات الروحية بشكل عام، وهنالك العديد من الأضرار التي يسببها شرب الكحول، فمادة الكحول تصل إلى الدماغ، وتعمل على إبطاء عمل أجهزة الجسم المختلفة، كالقلب والأوعية الدموية، الكبد، الجهاز الهضمي وغيرها، وتعتبر مادة الكحول مادة مسموحة قانونيًا للبالغين، كما أن الكحول منتشر بكثرة في الولايات المتحدة الأمريكية، فالعديد من الأشخاص يقومون بشرب الكحول لتخفيف التوتر أو في الاحتفالات، وغالبًا ما يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى مشاكل متعددة، وسيعرض هذا المقال أضرار شرب الكحول، وغيرها من الأمور المتعلقة بشرب الكحول.[١]

أضرار شرب الكحول

تتنوع أضرار شرب الكحول، فشرب الكحول يلحق الضرر بأجهزة الجسم المختلفة، كالكبد، الجهاز العصبي المركزي، الجهاز الهضمي، القلب أو الأوعية الدموية، الخصوبة أو الصحة الإنجابية بشكل عام، وأيضًا الجهاز المناعي، كما أنَّ شرب الكحول يؤدي للإدمان ويصعب التخلص منه، ومن أضرار شرب الكحول على أجهزة الجسم المختلفة:

الكبد

هنالك العديد من أضرار شرب الكحول التي تصيب الكبد، فشرب الكحول قد يؤدي للإصابة بمرض تشمع الكبد أو التهاب الكبد، كما أنَّ شرب الكحول يمكن أن يؤدي أيضًا للإصابة بسرطان الكبد، ويعتبر الكبد هو العضو الأكبر في جسم الإنسان، ويعمل على إبقاء السموم بمختلف أنواعها خارج الدم، وأيضًا يعمل على تصنيع البروتينات التي تساعد الدم على التخثر مما يؤدي لتوقف أي نزيف داخل الجسم، وبالتالي فإنَّ أضرار شرب الكحول على الكبد خطيرة ويجب تجنبها.[٢]

الجهاز العصبي المركزي

تعتبر طريقة تأثير الكحول على الجهاز العصبي المركزي من أفضل الطرق لفهم أضرار شرب الكحول على الجسم بشكل عام، ويعتبر ثقل اللسان أو التلعثم في الحديث من أول الأعراض التي يتم الإحساس بها عند الإفراط في شرب الكحول، فمن أضرار شرب الكحول أنَّ التواصل بين الدماغ والجسم يقل، وقد يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى مواجهة صعوبة في الحفاظ على توازن الجسم، ولذلك يجب الامتناع عن القيادة بعد شرب الكحول، وتتنوع أضرار شرب الكحول على الجهاز العصبي المركزي، فربما يؤدي شرب الكحول إلى الإحساس بالخدر أو التنميل في الأطراف، كما أنَّ الدماغ يعاني من صعوبة في استرجاع الذكريات طويلة الأمد نتيجةً لشرب الكحول، وأيضًا يقلل شرب الكحول من القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة، ومع الوقت ربما يتسبب شرب الكحول بالضرر للفص الأمامي من الدماغ، وهذا الجزء من الدماغ مسؤول عن التحكم بالعواطف، الذاكرة قصيرة الأمد، وغيرها من الأدوار الحيوية.[٣]

الجهاز الهضمي

قد لا تكون أضرار شرب الكحول على الجهاز الهضمي واضحة أو تظهر بشكل سريع، فأضرار شرب الكحول على الجهاز الهضمي لا تظهر إلا بعد حدوث ضرر في الجهاز الهضمي، وكلما زاد الإفراط في شرب الكحول، كلما زاد خطر حدوث ضرر في الجهاز الهضمي، ويسبب شرب الكحول العديد من الأضرار، كتدمير الأنسجة في الجهاز الهضمي، عدم قدرة الأمعاء على هضم الطعام، صعوبة امتصاص الفيتامينات أو المواد الغذائية، مما يؤدي لسوء التغذية، ومن أضرار شرب الكحول على الجهاز الهضمي أيضًا:[٣]

  • الانتفاخ.
  • الشعور بالامتلاء في البطن.
  • الإسهال.

القلب والأوعية الدموية

هنالك العديد من أضرار شرب الكحول التي قد تصيب القلب أو الأوعية الدموية، فالأشخاص المدمنون على شرب الكحول يعتبرون أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المتعلقة بالقلب من غيرهم، كما أن النساء المدمنات على شرب الكحول أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المتعلقة بالقلب من الرجال المدمنين على الكحول، ومن أضرار شرب الكحول على القلب والأوعية الدموية:[٣]

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • صعوبة ضخ الدم إلى الجسم.
  • قد يؤدي أيضًا لحدوث السكتة الدماغية.

مع التنويه إلى أنَّ أضرار شرب الكحول لا تقتصر على هذه الأجهزة فقط، ومن الممكن أن يؤثر شرب الكحول على أماكن أخرى في الجسم، كالجهاز المناعي، الخصوبة أو الصحة الإنجابية بشكل عام، الغدد، مستويات السكر في الدم, وغيرها.

إدمان شرب الكحول

قد يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى حدوث الإدمان، وبالتالي لن يستطيع الشخص التوقف عن شرب الكحول بدون الحصول على المساعدة الطبية المناسبة من أصحاب الإختصاص، وذلك نظرًا للأعراض الانسحابية التي تظهر عادةً عند التوقف عن شرب الكحول، وتكون أعراض انسحاب الكحول من الجسم خطيرة، ومن الأعراض الانسحابية للكحول:[٣]

  • التوتر والقلق.
  • الاضطراب.
  • الغثيان.
  • الارتعاش.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • التعرق الشديد.

وقد تظهر بعض الأعراض الانسحابية في بعض الحالات الخطرة، كالتشنجات، الهلوسة، وأيضًا الهذيان.

فترة ظهور الأعراض الانسحابية للكحول

تظهر الأعراض الانسحابية للكحول عند التوقف عن شرب الكحول، وتختلف هذه الأعراض من شخص إلى آخر، كما أنَّه لا يوجد نمط واضح لظهور هذه الأعراض، ولكن بشكلٍ عام، فإن الأعراض عادةً ما تظهر بعد ساعات أو يوم أو يومين بعد آخر مرة تم شرب الكحول فيها، وفي الفترة ما بين اليوم الأول والثالث بعد التوقف عن الكحول تكون هذه الأعراض أسوء ما يمكن، وتدوم بعض الأعراض البسيطة، كالتغير في نظام النوم، التعب أو الإعياء، وأيضًا التغيرات المزاجية، لأسابيع عديدة أو حتى أشهر، وبشكلٍ عام يبدأ الشخص بتحسن بعد فترة خمس أيام أو أسبوع من التوقف عن شرب الكحول.[٤]

علاج إدمان شرب الكحول

يمكن التقليل والتخلص من الأعراض الانسحابية للكحول بشكل ملحوظ تحت العناية الطبية المناسبة، فهنالك العديد من العلاجات المتاحة التي يمكن استخدامها مع الأشخاص الذين يريدون التخلص من شرب الكحول حتى في حال الإدمان على شرب الكحول منذ فترات طويلة، فالبنسبة لهؤلاء الأشخاص، فإنَّ الأعراض الانسحابية للكحول تشكل عثرة يصعب تخطيها، كما أنَّ معظم الأشخاص يفشلون في التخلص من شرب الكحول نظرًا للأعراض الانسحابية، ولكن هنالك بعض الأدوية التي يمكن أن يصفها الطبيب للمساعدة على تخفيف الأعراض، وتعرف هذه الأدوية باسم benzodiazepins، ومنها:[٤]

  • chlordiazepoxide ويعرف تجاريًا باسم librium.
  • lorazepam ويعرف تجاريًا باسم ativan.

المراجع[+]

  1. "What effects does alcohol have on health?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-7-2019. Edited.
  2. "Alcohol Effects", www.webmd.com, Retrieved 26-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "The Effects of Alcohol on Your Body", www.healthline.com, Retrieved 26-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Common Alcohol Withdrawal Symptoms", www.verywellmind.com, Retrieved 26-7-2019. Edited.