أضرار خزعة نخاع العظم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار خزعة نخاع العظم

نخاع العظم

نخاع العظم هو النسيج الذي يتمركز في منتصف العظام، ويحتوي على العديد من أنواع الخلايا الجذعية، والتي تقوم بإنتاج خلايا الكريات الحمراء والكريات البيضاء والصفيحات الموجودة في الدم، ويمكن أن يحتوي نخاع العظم على الخلايا الشاذة أو البروتينات أو ردود الفعل الالتهابية التي لا تُعد أمرًا طبيعيًا، كما في حالات السرطان، مثل لمفوما هودجكن ولا هودجكن، والخلايا السرطانية في حالات اللوكيميا، وبما أن إنتاج الكريات الحمراء يعتمد على الحديد، فنخاع العظم واحد من أهم الأماكن التي تحتوي على مخازن الحديد، ويمكن تشخيص الكثير من أمراض نخاع العظم عبر إجراء خزعة نخاع العظم أو رشف نخاع العظم بالإبرة، وذلك بعد القيام بالتحاليل الدموية البسيطة. [١]

خزعة نخاع العظم

خزعة نخاع العظم هي العملية التي يتم فيها الحصول على عينة من نخاع العظم لتتم دراستها عن قرب تحت المجهر، وهي من الإجراءات التي يمكن أن تتم في عيادة الطبيب أو في المستشفى، ويمكن أن تُؤخذ العينة من عظم الورك أو عظم القص في منتصف الصدر، وتتم خزعة نخاع العظم عبر الخطوات الآتية: [٢]

  • عند الحاجة، يمكن إعطاء الأدوية المهدّئة أو التي تساعد في إرخاء المريض.
  • يقوم الطبيب بتنظيف وتعقيم المنطقة الجلدية التي يتم عبرها الخزع، كما يقوم بتطبيق المخدر الموضعي.
  • يتم إدخال إبرة عبر الجلد وصولًا إلى العظم، وتتم إزالة مركز الإبرة والإبقاء على المحيط، والذي يتم إدخاله إلى درجة أعمق ضمن العظم ليصل إلى نخاع العظم.
  • يتم بعدها الحصول على العينة المطلوبة وسحب الإبرة.
  • كما يمكن أن يترافق هذا الإجراء مع رشف لنخاع العظم، وغالبًا ما يتم هذا الأمر قبل أخذ الخزعة، حيث يتم إدخال إبرة مخصصة إلى العظم وسحب محقن الإبرة ليسحب معه عينة من نقي العظم، ويساعد هذا الإجراء في تقديم بعض المعلومات الأخرى المختلفة عن المعلومات التي تقدمها الخزعة، والتي يمكن أن تخدم في تشخيص بعض الأمراض الدموية.

أضرار خزعة نخاع العظم

كما هو الحال في كل الإجراءات الطبية الباضعة، يترافق إجراء خزعة نخاع العظم مع العديد من الاختلاطات والمخاطر التي يمكن أن تحدث، إلّا أن المخاطر المرافقة لهذا الإجراء نادرة جدًا، وتقدّر الجمعية البريطانية لأمراض الدم أنّ أقل من 1% من عمليات أخذ الخزعة من نخاع العظم يمكن أن تترافق مع اختلاطات أو آثار غير مرغوبة، ويُعد الخطر الرئيس المرافق لهذا الإجراء هو النزف الشديد، ومن الاختلاطات الأخرى أيضًا ما يأتي: [٣]

  • التحسس تجاه المواد التخديرية أو المهدّئة.
  • الإنتان التالي للإجراء، والذي يمكن أن يحدث بسبب قلة عقامة الإجراء أو قلة عناية المريض بمنطقة الخزعة بعد الإجراء.
  • الألم المستمر في مكان إجراء الخزعة.
ويجب إخبار الطبيب حول الأمراض التي يعاني منها المريض قبل الخضوع للإجراء، بالإضافة إلى إخباره عن الأدوية التي يتناولها المريض بشكل دائم، خصوصًا عند كون هذه الأدوية من المميعات الدموية أو من الأدوية التي ترفع من نسبة حدوث النزف.

المراجع[+]

  1. Bone Marrow Aspiration and Biopsy, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 22-02-2019, Edited
  2. Bone marrow biopsy, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 22-02-2019, Edited
  3. What Is a Bone Marrow Biopsy?, , "www.healthline.com", Retrieved in 22-02-2019, Edited